السيّسي يُحذر من تفاقم الأزمة السوريّة و يدعو إلى ترميّم الحالة العربيّة الراهنة
آخر تحديث 22:36:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أن الولايّات المتحدة أدركت أن ما حدث في 30 يونيو تحركًا شعبيًا

السيّسي يُحذر من تفاقم الأزمة السوريّة و يدعو إلى ترميّم الحالة العربيّة الراهنة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السيّسي يُحذر من تفاقم الأزمة السوريّة و يدعو إلى ترميّم الحالة العربيّة الراهنة

المرشح للرئاسة المصري المشير عبد الفتاح السيسي
القاهرة – أكرم علي

حذرَّ المرشح للرئاسة المصري المشير عبد الفتاح السيسي من الآثار السلبية البالغة لاستمرار الأزمة السورية على الوطن العربي كله، بينما طالب بحل المشكلة سلميا، مطالبا ، بما يضمن حماية سيادة سورية وسلامة أراضيها مع إنهاء خطر المتطرفين والتكفيريين على المنطقة بأسرها، فيما رأى أنه حان الوقت لترميم "الحالة العربية" الراهنة من خلال التنسيق والتعاون والتوافق بين مختلف الدول العربية، مشيرًا إلى  أن واشنطن أدركت الآن أن ما شهدته مصر في 30 يونيو و 3 يوليو كان تحركًا شعبيًا واسع النطاق ضد محاولات لتغيير هوية الوطن، مؤكدًا أن  أول قراراته إذا فاز بالرئاسة ستكون أهمها تهيئة المناخ للعمل من أجل التغلب على المشكلات، وبما يسهم في تحريك مناخ الاستثمار في البلد بشكل جيد، ومصارحة الناس بالحقائق.
وشدد السيسى في حوار مع صحيفة "الأهرام" المصرية  الحكومية في عدد السبت، على أنه خطأ من يعتقدون أن تحسن العلاقات مع روسيا موجه إلى الولايات المتحدة، وأوضح أن علاقات مصر الدولية يجب أن تقوم على التوازن وأن يحكمها عامل المصلحة الوطنية وليس الانتهازية السياسية.
وأشار إلى أن واشنطن أدركت الآن أن ما شهدته مصر في 30 يونيو و 3 يوليو كان تحركا شعبيا واسع النطاق ضد محاولات لتغيير هوية الوطن.
ووصف السيسي تفويض المصريين في 26 تموز/يوليو الماضي، كان استدعاء للضمير الوطني للاصطفاف في مواجهة تحديات المستقبل كلها داخليا وخارجيا، وكان رسالة للداخل وللخارج، لأنه بعد ما حدث في الثالث من يوليو، "نسى الناس ما فعلوه، وأدت ممارسات هذه الجماعة وكثافة الآلة الإعلامية في اعتصامي رابعة والنهضة إلى ارتباك الناس واهتز اصطفافها، فكان لابد من إجراء آخر كهجوم مضاد، كرسالة للخارج بالأساس ".
كما أكد المرشح للرئاسة أن أول قراراته إذا فاز بالرئاسة ستكون أهمها تهيئة المناخ للعمل من أجل التغلب على المشكلات وبما يسهم في تحريك مناخ الاستثمار في البلد بشكل جيد، ومصارحة الناس بالحقائق، قائلا "لابد للضمير الوطني أن يكون جاهزا للتعامل مع التحديات حتى لا نعرقل بعضنا البعض, وهذا يحتاج أيضا إلى خطاب إعلامي متوازن".
وأوضح  أن التعامل سيكون في إطار الصراع القائم، ولكن يكون مقبولاً ما يفعلونه، لكن ما يتم الآن، أقل مما كان منذ 4 أشهر، ولابد أن يقل الأوضاع الأمنية تتحسن، ولابد من تفعيل القانون مهما يكن حجم المتجاوزين.
وعن تغيير الحكومة الحالية قال  السيسي "إنه ليس من مصلحة البلد ولا استقراره تغيير الحكومة كل عدة أشهر، و"علينا أن نعدل أداء الحكومة وهو يزيد يوماً بعد يوم بالحوار والتواصل، ومن الخطأ الإسراف في التغيير، فإلى متى ستتحمل البلد إجراء تغيير كل فترة، وإذا تطلبت مصلحة البلد في أي وقت إجراء تغيير، نقوم بذلك، والمهم الآن هو مصلحة البلد".
وفيما يخص رؤيته للسياسة الخارجية لمصر قال "إنها ستكون سياسة تصالحية لا تتصادم مع أحد ، ولا تتدخل في شئون الآخرين ، ولا تقبل من الآخرين بأقل من ذلك".
وبخصوص القضية الفلسطينية أوضح أن دور مصر في القضية الفلسطينية محوري مع استدعاء أي دور لأشقائنا العرب يحقق حلاً مناسباً لها، وأنا هنا أشدد على كلمات الاتفاق والتعاون وليس الانفراد والريادة، حيث سيكون هناك شكل جديد للممارسة السياسية لدور مصر.. فأنا شخصيا لا أميل إلى استخدام مثل هذه الكلمات... الريادة والزعامة فأدوارنا كأشقاء عرب أراها أدواراً تكاملية وليست تنافسية أو تصادمية.
وأعرب السيسي عن استعداده للذهاب إلى إثيوبيا ويدعو رئيسها إلى زيارة القاهرة اذا كان هذا في مصلحة مصر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيّسي يُحذر من تفاقم الأزمة السوريّة و يدعو إلى ترميّم الحالة العربيّة الراهنة السيّسي يُحذر من تفاقم الأزمة السوريّة و يدعو إلى ترميّم الحالة العربيّة الراهنة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيّسي يُحذر من تفاقم الأزمة السوريّة و يدعو إلى ترميّم الحالة العربيّة الراهنة السيّسي يُحذر من تفاقم الأزمة السوريّة و يدعو إلى ترميّم الحالة العربيّة الراهنة



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

روبي تخطف الألباب خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - صوت الامارات
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم و مارغوت روبى على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 13:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم
 صوت الإمارات - "سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم

GMT 14:10 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019
 صوت الإمارات - نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 17:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
 صوت الإمارات - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 22:01 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد باريس سان جيرمان يحدد سلاحي فريقه أمام ليفربول

GMT 02:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن قوائم المُرشَّحين للتتويج بجوائز "جلوب سوكر"

GMT 06:44 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكرواتي سيرغيو بوسكيتس يُشيد باللاعب عثمان ديمبلي

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لينديلوف يورِّط مورينيو أمام يونج بويز في دوري الأبطال

GMT 22:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفرتون يسعى للتعاقد مع البرتغالي جوميز من برشلونة

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يكشف أسباب عدم مشاركة أوزيل في مباراة بورنموث

GMT 17:16 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات العملاقة كالمجوهرات في المنزل البريطاني

GMT 13:36 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

تناول التفاح والطماطم يبطئ شيخوخة الرئة

GMT 17:27 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

سيارة "بورش 911 كاريرا كوبية" تحت المجهر

GMT 22:01 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

طرح البرومو الدعائي الأول لفيلم "اطلعولي برة"

GMT 13:51 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فيدرا تكشف أنّ دورها في "بين عالمين" مختلف

GMT 21:35 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل رمضان صبحي يؤكد استمراره مع هيدرسفيلد الأنكليزي

GMT 15:30 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

يوم في منتجع صحي يمكن أن يقضي على السرطان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates