الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أنها تدعم بقوة معالجة الأزمة الإنسانية في سورية
آخر تحديث 08:27:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مساعدات الدولة تخطت حاجز 2.2 مليار درهم خلال أربعة أعوام

الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أنها تدعم بقوة معالجة الأزمة الإنسانية في سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أنها تدعم بقوة معالجة الأزمة الإنسانية في سورية

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي
أبو ظبي – صوت الإمارات

أكدت وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، أن دولة الإمارات بتوجيهات قيادتها الرشيدة، حفظها الله، تعد داعمًا قويًا لمعالجة الأزمة الإنسانية في سوريا، حيث تخطت مساعدات الدولة حاجز 2.2 مليار درهم، خلال فترة الأربعة أعوام الماضية، فيما شيدت قنوات قوية من التعاون مع كافة الدول والمنظمات الدولية الإنسانية العاملة على صعيد الأزمة الإنسانية في سوريا، مع تقديم كل أشكال الدعم النوعي، ليستهدف تقديم العديد من الخدمات الحيوية للاجئين السوريين.
وأضحت الشيخة لبنى القاسمي خلال اجتماعها في لندن، مع ليليان بلومين وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي في هولندا، على هامش مشاركتها في المؤتمر الرابع للمانحين الذي عقد أمس الأول في العاصمة البريطانية، إن الأزمة الإنسانية الراهنة في سوريا باتت تمثل هاجسًا لقدرة المجتمع الدولي على التعامل مع الأزمات والكوارث الإنسانية نتيجة لاستفحال تداعياتها المأساوية على الصعيد الإنساني، مع تشريد ملايين السوريين والأوضاع الصعبة التي يعانون منها، وافتقادهم أدنى متطلبات الحياة ما يستدعي الحاجة لصياغة أطر مشتركة بين دول العالم، للتعامل الإيجابي مع تلك الأزمة، وتعزيز قنوات التعاون ودعم قدرات المنظمات الإنسانية الدولية المعنية بالأزمة السورية، فضلًا على تقديم الدعم الاقتصادي للدول المجاورة لسوريا، والتي استقبلت أعدادًا كبيرة منهم منذ بدء الأزمة.
وبحثت الشيخة لبنى القاسمي مع وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي في هولندا سبل دعم وتعزيز تعاون البلدين لدعم جهود التنمية الدولية، إضافة لتنسيق وتبادل وجهات النظر حول سبل تقديم الدعم الإنساني للأزمة السورية.

وتناول اللقاء أيضا جهود البلدين في دعم قدرات المجتمع الدولي، وخصوصًا تجاه تداعيات الأزمة الإنسانية الراهنة في اليمن، مع استعراض جهود دولة الإمارات في تقديم شتى أنواع الدعم لأبناء الشعب اليمني، والمتأثرين من الأزمة، لتتضمن الجهود الإماراتية تقديم شتى أنواع المساعدات التي استفاد منها أكثر من 1.8 مليون شخص يمني، حيث قدمت دولة الإمارات في عام 2015 مساعدات بلغت قيمتها نحو 1.64 مليار درهم، ما يوازي 447 مليون دولار أمريكي، إذ تمثلت جهود الدولة في تأهيل البنية التحتية وتقديم الإغاثة الإنسانية في المحافظات اليمنية المختلفة. 
واتفق الجانبان على تعزيز آليات التشاور والتعاون المستمر بين كل من الإمارات وهولندا، لدعم مختلف قضايا التنمية الدولية.
وأشادت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندية بالجهود المشرفة والحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات من حيث الدعم، والاستجابة لكافة الأزمات الإنسانية مع تحقيقها لمكانة متقدمة على صعيد تقديم الدعم التنموي للدول النامية والمجتمعات الفقيرة.
وأكدت الشيخة لبنى القاسمي خلال لقائها مع بيير كراهينبول، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن تعزيز الشراكة بين دولة الإمارات والمؤسسات الدولية المعنية بالعمل التنموي والإنساني، يعد ترجمة مباشرة لتوجيهات ورؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وخصوصًا تجاه تعامل دولة الإمارات مع قضية اللاجئين الفلسطينيين، انطلاقًا من التزامها التاريخي تجاه القضية الفلسطينية بكافة أبعادها وجذورها، والتي منها تعزيز التعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" لدعم وتقديم المساعدات لأبناء الشعب الفلسطيني، بمن فيهم اللاجئون الفلسطينيون في سوريا في ضوء الأزمة الراهنة في سوريا، ومن خلال الاتفاقات التي أبرمتها دولة الإمارات مع الأونروا، كما رحبت الشيخة لبنى القاسمي بتعزيز أفاق الشراكة بين دولة الإمارات و"الأونروا"، ودعم تبادل وجهات النظر والتشاور حول أبرز المستجدات والخبرات.
وشدد بيير كراهينبول تقدير وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين للدور الرائد والمحوري لدولة الإمارات في تقديم الدعم التنموي والإنساني للاجئين الفلسطينيين، مشيدًا بمكانتها المرموقة على صعيد دعم القضايا الإنسانية، ودعمها المتواصل لجهود التنمية الدولية بصفة عامة، وحرصها على مساندة جهود ومهام "الأونروا" في تقديم الدعم والمساعدات للشعب الفلسطيني.
وحضر اللقاءين خليفة شاهين المرر، مدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية، و سلطان محمد الشامسي، وكيل الوزارة المساعد للتنمية الدولية بوزارة التنمية والتعاون الدولي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أنها تدعم بقوة معالجة الأزمة الإنسانية في سورية الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أنها تدعم بقوة معالجة الأزمة الإنسانية في سورية



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات "السراول" على الخصر على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد - صوت الامارات
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 12:11 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
 صوت الإمارات - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates