الطبيب الأميركي يثمن جهود شرطة أبوظبي لإنقاذ حياة أسرته
آخر تحديث 16:49:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الشيخ سيف بن زايد اتصل به وهنأه بسلامته

الطبيب الأميركي يثمن جهود شرطة أبوظبي لإنقاذ حياة أسرته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الطبيب الأميركي يثمن جهود شرطة أبوظبي لإنقاذ حياة أسرته

الشيخ سيف بن زايد
ابوظبي- جواد الريسي

ثمن الطبيب الأمريكي "م. ح. ح" جهود القيادة العامة لشرطة أبوظبي في التعامل الاحترافي مع "القنبلة البدائية " التي زرعتها "المنقبة الشبح" أمام باب شقته في أبوظبي وقيام الشرطة بتفكيكها وإبطال مفعولها في الوقت المناسب ما حال دون استهدافه أو استهداف حياة أفراد أسرته وباقي القاطنين من الجيران.
وأشاد بمستوى الرقي والاحتراف الذي تعاملت به شرطة أبوظبي مع كامل القضية وفي مختلف مراحلها وبالأخص مع الضحايا وأكد أن الشرطة كانت نقلت لي تفاصيل ما يجري أولًا بأول وعلى نحو مباشر" .. مشيًرا إلى السعادة النفسية ومشاعر الاطمئنان التي غمرته وأفراد أسرته فور أن أبلغته الشرطة بأن المشتبه بها "المنتقبة" باتت في قبضة الشرطة.

وكشف عن تلقيه اتصالًا هاتفًيا من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بعد الحادثة المروعة هنأه بسلامته وسلامة أفراد أسرته للاطمئنان على أحوالهم كما طمأنه بأن لغز القضية في طريقه إلى الحل المؤكد وأن الفاعل سيلقى جزاءه العادل والرادع.
وأشار إلى أن "مكالمة سيف بن زايد كان لها الأثر النفسي الكبير في تجاوز هذه المحنة الحرجة وتجسد نهج الرقي والحضارة الإنسانية الرفيعة التي تنتهجها قيادة الإمارات وحكومتها الرامية إلى تعزيز أمن واستقرار الإمارات وجميع من يقيم على أرضها من مواطنين وضيوف على حد سواء".
ولفت إلى أن سرعة استجابة الفرق المختصة في شرطة أبوظبي أنقذت حياة أفراد أسرته وحياة أي شخص كانت ستقوده الصدفة المجردة الى الوجود قرب تلك القنبلة سواء من الأطفال أو الأهالي أو العاملين البسطاء من عمال نظافة أو حراسة او توصيل منزلي أو غيرهم من الأبرياء.

وأوضح الطبيب الأميركي " من أصل مصري" أن شرطة أبوظبي وعبر مكتبها لـ"شؤون الضحايا" سارعت بتأمين سلامة أفراد أسرته المكونة من زوجة وثلاثة أطفال وبمجرد تلقي البلاغ حيث قامت بنقلهم وتوفير مسكن فندقي آمن لهم ومتابعة شؤونهم منوهًا في الوقت نفسه بالدعم المعنوي الذي لقيه من كلتا السفارتين الأمريكية والمصرية بعد تلك الواقعة.

واستغرب قيام المشتبه بها "الإماراتية" باستهداف ضحاياها لجنسيتهم الأميركية فقط واصفًا بأنها جريمة جبانة وغريبة كل الغرابة عن المجتمع الإماراتي الطيب وحرص حكومتهم على تقديم أفضل سبل التكريم والرعاية وحسن الضيافة معتبرًا أن الجريمة اعتداء سافر على أبرياء لا ذنب لهم إطلاقًا سوى أنهم يحملون جنسية غربية.

وذكر الطبيب الأميركي "55 سنة" أن الفضل يعود لزوجته الحكيمة وابنه الطفل الذي يبلغ من العمر 13 عامًا وحسن تصرفهما الملائم في التعامل المناسب مع الجسم الغريب الذي كان موجودًا أمام باب الشقة موضحًا أنه تلقى اتصالا هاتفيا من زوجته حينما كان خارج منزله وأبلغته أن ابنهما وأثناء مغادرته متوجها لمسجد المنطقة لأداء صلاة المغرب وجد حقيبة "مشبوهة" أمام المنزل وتم حينها إبلاغ الشرطة التي حضرت على الفور وأخلت المكان وتعاملت مع القنبلة بسرعة وحرفية عالية .

يذكر أن الطبيب "م. ح. ح" يحمل جنسية الولايات المتحدة الأميركية ويعمل رئيسًا لقسم أمراض الكلى في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية وهو خريج كلية الطب من جامعة الاسكندرية في جمهورية مصر العربية وحاصل على بورد في طب الكلى وبورد ثان في الطب الباطني وكلاهما صادران من الولايات المتحدة الأميركية.

وعمل أستاذا مساعدًا في جامعة بن ستيت في ولاية بنسلفانيا الأميركية وحصل على لقب أفضل طبيب في عام 2003 وهو عضو هيئة تدريس في ولاية نيو جيرسي كما عمل طبيبًا استشاريًا في مستشفى يورك في ولاية بنسلفانيا وزميلا في الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى وهو طبيب استشاري لأمراض الكلى في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية منذ عام 2006 ونائب لرئيس جمعية الإمارات لأمراض الكلى ولديه أبحاث علمية تم نشرها في مجلات دولية للوقاية والعلاج من أمراض الكلى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطبيب الأميركي يثمن جهود شرطة أبوظبي لإنقاذ حياة أسرته الطبيب الأميركي يثمن جهود شرطة أبوظبي لإنقاذ حياة أسرته



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates