الطيران الحربي يقصف بلدة الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري
آخر تحديث 14:30:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"داعش" يعدم رجلين في ريف الرقة لاتهامهما بـ"السحر"

الطيران الحربي يقصف بلدة الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الطيران الحربي يقصف بلدة الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري

تنظيم داعش المتطرف
دمشق ـ نور خوام

 قصفت القوات السورية الحكومية، الجمعة، مناطق في بلدة الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري، ترافق ذلك مع تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في القرية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

ونفذت طائرات حربية 3 غارات على مناطق في مدينة الرقة ومحيطها، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى اللحظة.

ارتفع عدد القتلى المدنيين الذين انضموا الخميس الماضي، إلى قافلة ضحايا الثورة السورية، إلى 59 شخصًا من بينهم 23 مقاتلاً.

وفي محافظة حلب، قتل 24 مواطنًا من بينهم قيادي في كتيبة مقاتلة قتل متأثرًا بجراح أصيب بها؛ إثر اشتباكات مع القوات الحكومية في منطقة ميسلون في مدينة حلب، و14 مواطنًا من بينهم 4 أطفال و3 فتيان قتلوا إثر سقوط قذائف عدة على مناطق سيطرة القوات الحكومية في العزيزية وصلاح الدين ومناطق في محيط الحديقة العامة وساحة سعد الله الجابري في مدينة حلب، وقتل رجل جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي قاضي عسكر، و8 مواطنين جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في مدينة مارع في ريف حلب الشمالي.

كما قتل 9 مقاتلين من الفصائل أحدهم قيادي خلال قصف واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريفي إدلب وحماة.

وتأكد مقتل 4 مواطنين في حي الفردوس جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في الحي، كما ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجرًا على منطقة في حي الميسر شرق حلب، وبرميلاً آخرًا على منطقة في حي مساكن هنانو شرق حلب.

بينما ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجرًا على منطقة في حي الشعار شرق حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، كما ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجرًا لم ينفجر، على منطقة في حي المعادي في حلب القديمة.

بينما دارت اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني وعناصر من حزب الله اللبناني ومقاتلين شيعة من جنسيات إيرانية وأفغانية من طرف، والكتائب المقاتلة وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين من طرف آخر في منطقة البريج، في مدخل حلب الشمالي الشرقي.

تدور اشتباكات عنيفة، الجمعة، في محيط المستشفى الوطني عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة جسر الشغور بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، والقوات السورية الحكومية والمسلحين الموالين لها المتحصنين في أجزاء من المستشفى الوطني في المدينة من جهة أخرى.

وتتواصل المواجهات منذ سيطرة جبهة النصرة، وحركة أحرار الشام، وجبهة أنصار الدين، وألوية الفرقان، وأنصار الشام، وجيش الإسلام، وجنود الشام وأجناد الشام، على مدينة جسر الشغور، في 25 نيسان/ أبريل الماضي.

واندلعت الاشتباكات عقب تفجير استهدف القوات الحكومية المتحصنة في المستشفى صباح الجمعة، دون معلومات عن طبيعة التفجير إذا ما كان ناجمًا عن حزام ناسف أو عربة مفخخة، وسط تنفيذ الطيران الحربي غارات عدة على مناطق في محيط المستشفى.

بينما قصف الطيران المروحي، صباح الجمعة، بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة تفتناز، مما أدى إلى مقتل رجل وزوجته وطفلهما وسقوط جرحى، كما قتل قيادي في حركة أحرار الشام، وهو قاضي شرعي فيها، إثر اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في محيط جبل الأربعين جنوب مدينة أريحا.

وفي اللاذقية قتل 7 مقاتلين من الفصائل خلال قصف واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

وقتل 5 مواطنين في حماة خلال اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريف حماة، وقتل مواطنان اثنان إثر قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية العمقية، ورجل من بلدة اللطامنة قتل تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي درعا قتل 4 مواطنين جراء قصف القوات الحكومية على أماكن في درعا البلد، وطفل من درعا البلد في مدينة درعا جراء إصابته برصاص قناص، ورجل من قرية صور في منطقة اللجاة؛ إثر قصفٍ من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في القرية، وقتل رجل من بلدة معربة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة إنخل وبلدات الصورة والحراك وسملين وكفرشمس وناحتة، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى اللحظة، في حين ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في درعا البلد في مدينة درعا دون أنباء عن خسائر بشرية.

وقتل 4 مواطنين من بينهم مقاتل من الكتائب خلال اشتباكات في ريف القنيطرة، ورجل من بلدة الذيابية استشهد جراء إصابته برصاص قناص في ببيلا في ريف دمشق الجنوبي، ورجل من بلدة الديرخبية قتل جراء إصابته بقصفٍ للقوات الحكومية على مناطق في بلدة زاكية، وقتل رجل من بلدة العبادة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في بلدة مسحرة في القطاع الأوسط في ريف القنيطرة، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وفي محافظة حمص قتل 4 مواطنين، من بينهم 3 مقاتلين من الفصائل في ريف حمص الشمالي، ورجل من مدينة تلبيسة قتل متأثرًا بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على المدينة.

كما قتل رجل من مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي، إثر قصفٍ جويٍّ على مناطق في مدينة الشدادي.

ودارت اشتباكات بين عناصر تنظيم "داعش" من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في الريف الغربي لبلدة تل براك في ريف الحسكة وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

كما استمرت الاشتباكات العنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردي وقوات حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني من طرف، وعناصر تنظيم "داعش" في قرى على طريق تل تمر– الحسكة، ترافق ذلك مع تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف العربي- الدولي ضربة على مناطق في ريف البلدة وسط تفجير عناصر التنظيم عربة مفخخة بالقرب من المنطقة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الوحدات الكردية ومقاتلي حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني.

ونفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في أطراف مدينة عربين  وغارة أخرى على مناطق في مدينة حرستا وغارة على مناطق في أطراف مدينة زملكا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

في حين قتل مقاتل من الكتائب إثر اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية.

وفي محافظة دمشق نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في حي جوبر، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى اللحظة.

وقتل رجل من مخيم اليرموك تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وقتل طفلان اثنان من مدينة دوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص الدواء والعلاج اللازم.

بينما قتل مقاتل من أكناف بيت المقدس متأثرًا بجراحٍ أصيب بها إثر اشتباكات مع تنظيم "داعش" في وقت سابق في مخيم اليرموك، ولقي 4 عناصر من التنظيم حتفهم خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة عند أطراف القلمون الشرقي.

كما لقي 6 مقاتلين حتفهم خلال اشتباكات بين مقاتلي جيش إسلامي وفصائل مقاتلة من طرف، وفصيل مقاتل قيل إنه "بايع" تنظيم داعش من طرف آخر، عند أطراف القلمون الشرقي في ريف دمشق.

وأعدم تنظيم "داعش" رجلين من بلدتي القحطانية والجرنية في ريف الرقة وذلك لاتهامهما بـ"السحر"، وسط تجمهر عدد من المواطنين من بينهم أطفال.

بينما نفذ تنظيم "داعش" حد "الحرابة" في حق رجلين اثنين أمام منطقة الفرن في ناحية سد تشرين بالقرب من مدينة منبج التي يسيطر عليها التنظيم في ريف حلب الشرقي، لاتهامهما بـ"نصب حواجز لسلب الناس باسم داعش"، وقرر التنظيم صلبهما لمدة 3 أيام بأمر من "المحكمة الإسلامية" التابعة للتنظيم.

هذا وقتل 3 مقاتلين من تنظيم "داعش" خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي وقوات حرس الخابور والمجلس العسكري السرياني في ريف تل تمر، ومعلومات مؤكدة عن أن مقاتلين من الأخير قتلوا أيضًا في الاشتباكات ذاتها.

كما قتل 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة جراء قصف الطائرات الحربية والمروحية على مناطق وجودهم، وإثر كمائن واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على مناطق عدة.

وقتل نحو 22 شخصًا من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة في آلياتهم، إلى جانب مقتل ما لا يقل عن 27 شخصًا من القوات الحكومية، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم "داعش" واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات اللاذقية، ودمشق وريفها، وحماة، وإدلب، وحلب، وحمص، ودرعا.

ولقي ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم "داعش" وتنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وفصائل مقاتلة من جنسيات غير سورية حتفهم، إثر اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق وجودهم، كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للقوات الحكومية من جنسيات عربية وآسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطيران الحربي يقصف بلدة الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري الطيران الحربي يقصف بلدة الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري



GMT 20:20 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

محمد الشرقي يؤكد على أهمية دعم مبادرات الشباب في الفجيرة

GMT 20:15 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"خدمات إمارة رأس الخيمة" تطلق استراتيجية "الصرف الصحي"

GMT 20:12 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقا في مجال الطاقة الشمسية

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 19:10 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض
 صوت الإمارات - ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض

GMT 10:50 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
 صوت الإمارات - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
 صوت الإمارات - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 01:48 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتحدث عن نيمار وغريزمان ويكشف عن مصيره مع برشلونة

GMT 23:33 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان الفرنسي يعلن إقالة الألماني توخيل رسميًا

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

شوط أول سلبي بين برايتون ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي

GMT 23:32 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

سولشاير يكشف كيف واجه مانشستر يونايتد التحديات الصعبة في 2020

GMT 23:25 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

يورجن كلوب يدافع عن لاعبي ليفربول قبل مواجهة نيوكاسل

GMT 03:28 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

كاراجر يكشف سر غضب محمد صلاح وتفاصيل رسالته إلى ليفربول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates