العلماء يتهيَّؤون إلى العاصفة الشمسية التي يمكن أن تدمر التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم لسنوات
آخر تحديث 02:10:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توقعوا إحتمال وقوع عاصفة مغناطيسية أرضية آتية من الشمس تسبب أضرار بالغة

العلماء يتهيَّؤون إلى العاصفة الشمسية التي يمكن أن تدمر التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم لسنوات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العلماء يتهيَّؤون إلى العاصفة الشمسية التي يمكن أن تدمر التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم لسنوات

عاصفة شمسية يمكن أن تدمر الاتصالات والتكنولوجيا على سطح الأرض
واشنطن ـ يوسف مكي

يستعد العلماء لعاصفة شمسية يمكن أن تدمر الإتصالات لعدة سنوات, وربما تضع الحياة على سطح الأرض في خطر، ومازال كثير من الناس غير مبالين أو مدركين لإحتمالية وقوع عاصفة مغناطيسية أرضية قادمة من الشمس يمكن أن تسبب في أضرار بالغة للحياة على الأرض، ولكن يشار إلى هذا الإحتمال بالإحتمال "منخفض الحدوث عالي التأثير" ومن أجله تبذل وزارة الأمن الداخلي الأميركية وناسا الكثير من الجهد.

ويحذر العلماء أن البشرية بحاجة للمزيد من الجهد للتعامل مع هذه الحالة، وسبب الطقس الفضائي في السابق بعض المشاكل بتأثيرات خفيفة على التكنولوجيا، ولكن لم تكن أي منها مثيرة مثل حدث كارينغتون الذي حدث عام 1859 والذي تسبب بنشوء العواصف المغناطيسية الأرضية الأسوأ، ولو أن شيئا مماثلا قد حصل اليوم فيدمر الكثير من التكنولوجيا والاتصالات.

وسيؤدي هذا الحدث إلى توقف الأقمار الصناعية عن العمل، وتدمير أنظمة تحديد الموقع، وستتوقف الطائرات عن التحليق، ويمكن أن يؤدي الى مشاكل أكثر ديمومة مثل محو البيانات من ذاكرة الكمبيوتر، وستستمر آثاره إلى أشهر أو حتى الى سنوات، سيتعين على الحكومات العمل على اصلاح البنية التحتية التي يعيش عليها العالم الحديث.

وتشير تقديرات شركة لويدز لندن إلى أن إصلاح جميع المشاكل يمكن أن يكلف بين 600 مليار و 2.6 تريليون دولار، وتعمل حكومة الولايات المتحدة اليوم بجدية أكثر لوقف هذا الأثر بما في ذلك الحصول على أفضل تنبؤ بالطقس الفضائي والتعامل مع المشكلات التي يسببها.

وصرح أحد كبار المحللين في وزارة الخارجية الأميركية لشئون الأمن الداخلي قائلًا: " نحن نعلم أن هناك فجوة في قدرتنا على تقييم مواطن الضعف والعواقب." وفي هذه اللحظة لا يستطيع العلماء التنبؤ بكافة القضايا التي ستسببها العاصفة.

وأوضح مدير مختبر فيزياء الغلاف الجوي الفضاء في جامعة كولورادو, " بمجرد أن يبدأ فل الأنظمة ستحصل كل المشاكل الاخرى بالتتابع، ولا يمكننا تصور ما سيحدث." إلا أن الحكومة الأميركية وصلت الى نقطة تحول رئيسية في معالجة المشاكل، وفي العام الماضي نشرت ادارة الاعمال والابتكار والمهارات في تقرير حول المخاطر في بريطانيا أن حدث مثل اللفظ الكتلي الاكليكي يمكن أن يعيث فسادا في جميع أنحاء بريطانيا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يتهيَّؤون إلى العاصفة الشمسية التي يمكن أن تدمر التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم لسنوات العلماء يتهيَّؤون إلى العاصفة الشمسية التي يمكن أن تدمر التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم لسنوات



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates