القاعدة وداعش بعد ايران تهددان السعودية لاقدامها على اعدام المتطرفين
آخر تحديث 15:28:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ابوصالح السعودي المطلوب دوليا" رقم 1 توعد بالانتقام

"القاعدة" و"داعش" بعد ايران تهددان السعودية لاقدامها على اعدام المتطرفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "القاعدة" و"داعش" بعد ايران تهددان السعودية لاقدامها على اعدام المتطرفين

ابراهيم العسيري "أبو صالح" فجّر شقيقه بعملية انتحارية
الرياض ـ سعيد الغامدي

أصدر تنظيم "القاعدة"، الاثنين الماضي، بيانًا مشتركًا لفرعيه في شبه الجزيرة العربية والمغرب العربي، متوعدًا بالثأر من المملكة العربية السعودية وتنفيذ عمليات انتقامية ردًا على إعدام أكثر من 40 شخصًا مرتبطين بالتنظيم مطلع الشهر الجاري.

وتلا بيان «القاعدة» المطلوب السعودي الذي يحمل الرقم واحد على قائمة الـ85 إبراهيم عسيري، متوعداً بتنفيذ عمليات انتقامية رداً على إعدام من وصفهم بـ«خيار الأخيار، العباد الأحرار»، وفق وصفه. وقال العسيري: 
«اتخذنا كل السبل لفكاكهم، ومنذ وصولي إلى اليمن عرضت على أميرنا السابق الشهيد أبو بصير الوحيشي خطة لفكاكهم، وقال لي إنه يدعمني بشدّة».

العسيري الذي تنسب له «قنبلة السروال»، وكبير صانعي المتفجرات في تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب»، ظل متخفياً منذ أن وضع على قائمة المطلوبين في أميركا منذ 2009. وأعلنت أميركا غير مرة أن عسيري لقي حتفه في هجوم بطائرة من دون طيار، إلا أن ظهوره أثبت عدم صحة تلك الأنباء. والعسيري متهم بالاشتراك مع عدد من المطلوبين في تشكيل خلية إرهابية بين أهدافها الاغتيالات واستهداف المنشآت النفطية في المملكة، وقيامه بتدريب أفراد  هذه الخلية على فنون الدفاع عن النفس، وغادر البلاد بطريقة غير مشروعة للانضمام إلى تنظيم القاعدة.

وأصدر تنظيم داعش أخيراً أكثر من 15 فيلماً مصوراً من مناطق عدة يسيطر عليها في العراق وسورية واليمن وليبيا، وسيناء المصرية، ظهر فيها أكثر من 13 سعودياً من عناصر التنظيم بعضهم مطلوبين أمنياً.

وعالمياً ظل عسيري الذي قدمته «القاعدة» باسم «القائد» على قائمة أكبر المطلوبين في الغرب متخفياً منذ عام 2009، عندما حاول المتشدد النيجيري المرتبط بالقاعدة في جزيرة العرب عمر فاروق عبدالمطلب، تفجير طائرة
الركاب، نورث ويست إيرلاينز، فوق مدينة ديترويت، باستخدام قنبلة مخفاة داخل ملابسه الداخلية، صممها وطورها عسيري.

ويقول مسؤولون استخباراتيون أميركيون، إن عسيري بنى أيضاً زوجاً من القنابل، وجدت طريقها إلى متن طائرة شحن متجهة إلى الولايات المتحدة، لكن تم اعتراضها في بريطانيا ودبي. واكتشف المسؤولون الغربيون الذين فحصوا تلك المتفجرات أنها كانت مخبأة داخل خراطيش حبر طابعة لضمان مرورها إلى داخل الطائرة من دون اكتشافها. 

وولد إبراهيم حسن العسيري، الملقب بـ«أبوصالح» في نيسان (أبريل) 1982 في الرياض، وله أربعة أشقاء، وثلاث شقيقات. وانضم هو وشقيقه الأصغر عبدالله إلى «القاعدة» في اليمن، بعد اندماج جناحي «القاعدة» اليمني والسعودي.  
وضحّى العسيري بشقيقه عبدالله في تفجير انتحاري أثناء محاولة فاشلة لاغتيال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف في 2009، من خلال تصميم قنبلة قام بزرعها في شرج شقيقه الانتحاري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القاعدة وداعش بعد ايران تهددان السعودية لاقدامها على اعدام المتطرفين القاعدة وداعش بعد ايران تهددان السعودية لاقدامها على اعدام المتطرفين



ارتدت حذاءً أبيض لضمان الراحة أثناء التنقل

أحدث إطلالات جينيفر لوبيز بالقناع نفسه بطريقتين مختلفتين

لندن - صوت الامارات
خطفت إطلالات جينيفر لوبيز الأنظار هذا الأسبوع بإطلالتين باهرتين مع ملابسها الرياضية والكاجوال في الوقت عينه، واللافت اختيار لوبيز القناع نفسه بطريقتين مختلفتين لاستكمال أناقتها وحماية نفسها من فيروس "كورونا". نجحت جنيفر لوبيز باختيارها موضة القناع المنقوش الذي لا تتخلى عنه في إطلالاتها اليومية، فاختارت تنسيق هذا القناع الابيض والمزخرف بالنقشات الملونة مع البدلة الرياضية الملونة والمطبعة بألوان صيفية ومتداخلة من دار Ralph Lauren، كما برزت إطلالات جينيفر لوبيز مع الحذاء الرياضي الأبيض لضمان الراحة أثناء التنقل، ولم تتخلّ عن النظارات الشمسية الكبيرة وحافظت على تسريحات شعر الكعكة العالية والعفوية وفي إطلالة ثانية لها، برزت اختيارات جينيفر لوبيز الشبابية من خلال الملابس اليومية المريحة مع البنطال الرياضي الواسع والأبي...المزيد

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 15:08 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

شهرعابقاً بالأحداث المتلاحقة والمناخ المتوتر

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 11:11 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على تأثير حركة الكواكب على كل برج في عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates