القوات الحكومية تقترب من الحدود مع تركيا بعد السيطرة على كفين في ريف حلب
آخر تحديث 16:34:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وحدات الحماية الكُردية تُحكِم قبضتها على طريق جنوب دير جمال

القوات الحكومية تقترب من الحدود مع تركيا بعد السيطرة على كفين في ريف حلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكومية تقترب من الحدود مع تركيا بعد السيطرة على كفين في ريف حلب

القوات الحكومية السورية
دمشق- نور خوام

سيطرت القوات الحكومية السورية، على قرية كفين في ريف حلب الشمالي، وتابعت تقدمها تجاه مدينة تل رفعت القريبة من الحدود التركية، وأحكمت قبضتها على بلدة دير جمال وقرية طعانة وتل برلهين الاستراتيجي في ريف حلب الشرقي، وتابعت تقدمها تجاه بلدتي بيانون وكفر نايا، كما استعادت السيطرة على قرية "باشورة" في ريف اللاذقية عقب اشتباكات متوسطة مع مقاتلي الحزب التركستاني.

وشنّت طائرات حربية روسية مساء الأحد، 3 غارات على مدينة تادف وقرية قباسين في الريف الشرقي، كما تم قصف بلدة معارة الأرتيق في ريف حلب الغربي، وأسفر قصف مماثل على مدينة الأتارب عن مقتل عدد من المسلحين، تزامنًا مع غارات جوية روسية على مدينتي عندان وحريتان وبلدتي حيان ومسقان وقرية كفرنايا، كما دارت اشتباكات بين تنظيم "داعش" المتطرف والقوات الحكومية في محيط قرية تل مكسور في الريف الشرقي.

ونفذت طائرات حربية، يعتقد أنها روسية، ضربات على مناطق في بلدات حيان وحريتان ومعارة الأرتيق في ريف حلب الشمالي، بينما نفذت طائرات حكومية عسكرية ضربات على مناطق في بلدة تادف في ريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى إلى إصابة عدة أشخاص بجراح ومعلومات عن قتيلين اثنين.وتستمر الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف في ريف حلب الشرقي، وسط تقدم للقوات الحكومية وسيطرتها على مناطق شرق قرية الطعانة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك تمكنت وحدات حماية الشعب الكردي من الوصول إلى الطريق الواقع جنوب بلدة دير جمال في ريف حلب الشمالي، والسيطرة عليه، منعًا لتقدم القوات الحكومية والسيطرة على البلدة القريبة من بلدة تل رفعت والواقعة شمال بلدتي الزهراء ونبل.

وتم نقل عشرات الأسر إلى مدينة عفرين، التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي، بواسطة حافلات وإدخالهم إلى مدينة عفرين، ومن ثم تم توزيعهم على مدارس ومخيم روبار في المنطقة التي تسيطر عليها الوحدات الكردية، وذكرت مصادر كردية موثوقة أن عملية نقل اللاجئين "جاءت تلبية لنداء أخوة الشعب ولنثبت للجميع بأن سورية هي لجميع مواطنيها، وأن الوحدات الكردية تحرص على الأخوة الكردية- العربية، ولا تحارب العرب كما روجت لها وسائل وحملات إعلامية".
وفي غوطة دمشق، أكد مصدر ميداني أن القوات الحكومية استهدفت منطقة "تل صوان" بصواريخ أرض- أرض من قواعدها في منطقة "القطيفة"، بالإضافة إلى قصف مدفعي كثيف، بعد الكمين الذي تعرض له عناصرها صباح الأحد، وقتل فيه 13 عنصرًا بحسب مصدر عسكري.

وبثّ جيش الإسلام تسجيل فيديو يوثق الكمين الذي نصبه مقاتلوه لجنود القوات الحكومية، ويظهر الفيديو مقاتلي جيش الإسلام وهم متمترسين خلف ساتر ويقنصون 9 من جنود القوات الحكومية الواحد تلو الآخر، ثم يظهر جثث 12 من جنود القوات الحكومية في المنطقة ذاتها.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في اليمامة في جبل التركمان في الريف الشمالي، ومناطق أخرى في قريتي أوبين والتفاحية في جبل الأكراد، بينما تستمر الاشتباكات المتقطعة في عدة محاور في جبلي التركمان والأكراد بين الفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل مقاتلة أخرى من طرف، وغرفة عمليات القوات الحكومية بقيادة ضباط روس ومشاركة جنود روس، بالإضافة إلى الحرس الثوري الإيراني ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

وعثرت قوات الأمن الداخلي الكردي (الأسايش) على جثة مواطن في منطقة المداجن في بلدة التوينة على الطريق الواصل بين مدينتي الحسكة وتل تمر، وعليه آثار طلق ناري في الرأس ولا تزال ظروف مقتله مجهولة، واستهدف مسلحون مجهولون بعبوة ناسفة سيارة إسعاف تابعة لجند الأقصى في منطقة سرمين في ريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى إصابة السائق بجراح.

واستهدفت الفصائل بنيران رشاشاتها الثقيلة تمركزات للقوات الحكومية في قرية المغير في ريف حماة الشمالي، من دون أنباء عن خسائر بشرية، واستهدفت تمركزات للقوات الحكومية في قرية جدرين في ريف حماة الجنوبي، ونفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في قرية السرمانية في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وتواصلت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة في محيط بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وونفذت المقاتلات الروسية أنها روسية المزيد من الضربات على أماكن في محيط منطقة الغجر وأم شرشوح في ريف حمص الشمالي، وأماكن أخرى في قرية غرناطة في ريف حمص الشمالي، بينما تعرضت مناطق في مدينة تلبيسة وقرية الفرحانية الشرقية في ريف حمص الشمالي لضربات من طائرات حربية يعتقد أنها روسية، ما أدى إلى مقتل طفل على الأقل وإصابة عدة أشخاص بجراح بعضهم في حالات خطرة في مدينة تلبيسة، محافظة درعا وقصفت القوات الحكومية مناطق في قرية أم ولد في ريف درعا الشرقي، من دون أنباء عن إصابات، وأبلغ تنظيم "داعش" المقاتلين السابقين في الفصائل المقاتلة ممن لم يقاتلوه سابقاً وقاتلوا القوات الحكومية فقط، وتركوا العمل العسكري، بوجوب الالتحاق بـ"دورات شرعية" ستنظم لهم في مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تقترب من الحدود مع تركيا بعد السيطرة على كفين في ريف حلب القوات الحكومية تقترب من الحدود مع تركيا بعد السيطرة على كفين في ريف حلب



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 16:33 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

أشهر 10 قصور ملكية ساحرة على مستوى العالم

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

هدى بيوتي تستعد لإطلاق أحدث مستحضرات التجميل

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:52 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تخريج 360 طالباً وطالبة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates