المحامية أمل كلوني لم تنذر بالاعتقال في مصر والغارديان تعتذر
آخر تحديث 14:51:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الغارديان تقر بوقوع أخطاء أدت إلى عنوان مضلل

المحامية أمل كلوني لم تنذر بالاعتقال في مصر والغارديان تعتذر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المحامية أمل كلوني لم تنذر بالاعتقال في مصر والغارديان تعتذر

قضايا الاستئناف في جرائم القتل
لندن ـ سليم كرم

نشرت صحيفة الغارديان مقالا اعتذرت فيه عما وصفته بأخطاء تحريرية أدت الى نشر عنوان مقال عن المحامية البريطانية اللبنانية الأصل أمل علم الدين كلوني بمعلومات خاطئة. وأشارت الصحيفة الى المقال الذي نشر في الثاني من كانون الزول/ يناير الجاري حول قضية الاستئناف الذي تقدم بها صحافيو الجزيرة الثلاث المحكومين بالسجن في مصر. وذكر في عنوانه أن المحامية التي تتولى الاستئناف عن الصحافي محمد فهمي قد حذرت باحتمال تعرضها للاعتقال من قبل السلطات المصرية.

وأوضحت الغارديان أنه خلال المقابلة التي أجريت مع أمل كلوني في ضوء قضية الاستئناف، تحدثت المحامية عن تقرير أعدته لصالح رابطة المحامين الدوليين. وكما نقلت الصحيفة فإن أمل كلوني قالت إنه عندما أرادت نشر التقرير من مصر سئلت إن كان فيه انتقاد للجيش أو القضاء أو الحكومة فردت بالإيجاب فقيل لها أنها تعرض نفسها للاعتقال بسبب ذلك.

ونشرت الصحيفة مقالها الأول الذي أشار في جملته الأولى الى أن المسؤولين المصريين قد حذروا المحامية من خطر الاعتقال بعد إشارتها لعيوب جدية في النظام القضائي أدى الى الحكم الذي صدر بحق الصحافيين الثلاثة المسجونين حاليا في القاهرة.

وتوضح الغارديان أنه وبسبب خطأ تحرير حصل في مكتبها بلندن، فإن عاملين أساسيين للقصة اختلطا ما أدى إلى خطأ في العنوان والجملة الأولى من المقال. فالتحذير من الاعتقال كان قد حصل في شباط/ فبراير من العام الماضي وهي مدة طويلة سبقت توليها الاستئناف في القضية. وهذا خطأ مهم جدا.

وبينت الصحيفة البريطانية أنه وبعد نشر المقال بخمس وثلاثين دقيقة اتصل مراسل الصحيفة في القهرة باتريك كينغزلي، الذي يتولى المراسلة عم القضية هذه منذ بدء المحاكمة لينبهنا إلى الأخطاء وبالتالي صححناها. وقد تلقى عاصفة من الاحتجاج على العنوان والمقال من السيدة كلوني.

وبالرغم من أننا عدلنا القصة إلا أنه ملاحظة بشأن التصحيح لم تنشر بسبب فرق التوقيت بين النشر والتصحيح، مع الإشارة  إلى أن سياستنا تعتمد على أن الأخطاء التي لم يمر عليها ساعة ليس بالضرورة أن يشار إليها. لكن الصحيفة تقول إنه في هذه الحالة كان من الخطأ أيضا عدم الإشارة الى تصحيح الخبر.

كان يجب أن ننتبه في الصحيفة الى أن المحامية كلوني هي شخصية معروفة.

وفي الثالث من الجاري، تضيف الصحيف أنها اعتمدت النسخة المصححة في المطبوعة التي صدرت.

وفي الرابع من الجاري قامت الصحيفة بتحديث المقال مع إضافة فقرتين بشأن نفي الداخلية المصرية لادعاءات كلوني بأنها قد تواجه الاعتقال.
وتمضي الصحيفة بالقول إن التغيرات كلها قد نفذت مساء الخامس من الجاري لتتضمن تصريحات الشرطة المصرية.

ويضيف كاتب المقال أنه وبعد إبلاغه بكل هذه الأمور، جرى نشر ملاحظة بشأن التصحيح. لكن الصحيفة - كما يقول مقالها - لم تن على دراية بأن المحامية أمل قد شاركت بتأليف مقالة لصحيفة هافينغتون بوست مع زميلها المحامي مارك وسوف الذي يمثل محمد فهمي أيضا. وفي المقال هي تحدثت عن القضايا التي تواجه المحكومين الثلاثة لكنها أيضا تعبر عن قلقها بالقصة التي نشرتها الغرديان. "وكان ذلك أمر لم نعرفه من قبل” تتابع الغارديان. وقد ذكرت في زوجة النجم جورج كلوني أنها تحدث عن “خبراء في الشاأن المصري” وليس عن “مسؤولين مصريين” كما نشر في مقال الغارديان.

وقد أشارت هافينغتون بوست في مقالتها الى القصة التي نشرتها الغارديان وأوضحت أن التحذير كان قديما. وعندما سألت الغارديان أمل كلوني في الخامس من الشهر الحالي عن تفاصيل أكثر، قالت إن اللغة التي استخدمتها قد تم مراجعتها من قبل زملائها في رابطة المحامين الدوليين التابعة لمعهد حقوق الإنسان الذي أكد أن التعبير كان “خبراء في الشؤون المصرية”.

وتقدمت الغرديان بالاعتذار من المحامية أمل كلوني على الأخطاء التي وقعت ومن بينها عنوانا يؤدي الى التضليل بشكل كبير

               
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحامية أمل كلوني لم تنذر بالاعتقال في مصر والغارديان تعتذر المحامية أمل كلوني لم تنذر بالاعتقال في مصر والغارديان تعتذر



تميّز بالقصة المحتشمة مع الأكمام الطويلة والياقة المنسدلة

بينيلوبي كروز تخطف الأنظار بإطلالتها الأخيرة بالميتاليك الساحر

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة بينيلوبي كروز Penelope Cruz الانظار بإطلالتها الأخيرة حين أطلّت باللون الميتاليك البراق مع تمايلها بموضة الجمبسوت الساحر والراقي، الذي أظهر أناقة قل مثيلها في عالم الموضة الفاخرة.إنطلاقاً من هنا،واكبي من وقّع إطلالة بينيلوبي كروز بهذا الجمبسوت البراق. موضة الجمبسوت البراق تألقت بينيلوبي كروز Penelope Cruz بموضة الجمبسوت الواسع والطويل الذي يتخطى حدود الكاحل مع اللون الميتاليك بتدرجات فضية براقة وملفتة للنظر. فهذا التصميم الساحر حمل توقيع دار شانيل Chanel وتميّز بالقصة المحتشمة الملفتة مع الاكمام الطويلة والياقة المنسدلة على شكل V. موضة الاكسسوارات السوداء واللافت أن بينيلوبي كروز Penelope Cruz نسّقت مع هذا الجمبسوت موضة الاكسسوارات السوداء. فبرزت بموضة الصندل الجلدي المفرغ من الامام مع الحذاء الجلدي الرفيع مع البكلة البراقة ...المزيد

GMT 15:01 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست
 صوت الإمارات - أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 15:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 صوت الإمارات - أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 03:04 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

ليفركوزن يجدد عقد المدير الفني بوس حتى عام 2022

GMT 10:30 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تقارير تكشف برشلونة يضغط على تشافي هرنانديز لتدريب الفريق

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الإصابة تحرم بريمن جهود لاعبه بارجفريدي لمباراتين على الأقل

GMT 18:29 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

حارس برايتون يتبرع بآلاف الدولارات لضحايا حرائق أستراليا

GMT 21:02 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

لوحة للتشكيلي الروسي "شاغال" تُطرح في مزاد إسرائيلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates