الوطني يناقش مشروعي قانونين بشأن الحساب الختامي للاتحاد والجهات المستقلة
آخر تحديث 11:13:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الرحومي يوجِّه سؤالًا بشأن رعاية "اتصالات" نادي "برشلونة"

"الوطني" يناقش مشروعي قانونين بشأن الحساب الختامي للاتحاد والجهات المستقلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الوطني" يناقش مشروعي قانونين بشأن الحساب الختامي للاتحاد والجهات المستقلة

المجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي - فيصل المنهالي

يناقش المجلس الوطني الاتحادي، الثلاثاء المقبل، برئاسة محمد أحمد المر مشروعي قانونين اتحاديين بشأن الحساب الختامي للاتحاد والحسابات الختامية للجهات المستقلة الملحقة عن السنتين الماليتين 2012 و2013 ومشروع تعديل اللائحة الداخلية للمجلس.

ويوجه أعضاء المجلس خلال الجلسة 4 أسئلة إلى ممثلي الحكومة؛ حيث يوجه كل من حمد أحمد الرحومي سؤالًا إلى وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، حول "رعاية مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" نادي برشلونة.

كما يوجه أحمد محمد رحمة الشامسي سؤالًا إلى وزير العدل سلطان بن سعيد البادي الظاهري حول "تعديل المادة/ 145/ من القانون الاتحادي رقم/ 28/ للعام 2005 في شأن الأحوال الشخصية"، في حين يوجه سلطان جمعة الشامسي سؤالًا إلى وزير العدل حول "مكافأة بدل طبيعة عمل للعاملين بمهنة الكاتب العدل".

ويوجه مروان أحمد بن غليطة سؤالًا إلى وزير الصحة عبدالرحمن بن محمد العويس حول "التزام المقاهي بتطبيق نص المادة /11/ من القانون الاتحادي رقم/ 15/ للعام 2009 في شأن مكافحة التبغ.

من جهة ثانية، انتهت لجنة الزراعة والثروة السمكية في المجلس الوطني الاتحادي من مناقشة مشروع قانون اتحادي بتعديل القانون الاتحادي رقم / 23 / للعام 1999 بشأن استغلال وحماية وتنمية الثروات المائية الحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

واطلعت اللجنة على تقرير حول مشروع القانون وأدخلت عليه بعض التعديلات، كما أدخلت تعديلاتها على الجدول المقارن، لتكون بذلك قد انتهت من مناقشة مشروع القانون على أن يتم إدخال جميع التعديلات على تقرير اللجنة؛ تمهيدًا لرفعه إلى المجلس لمناقشته.

وأكدت المذكرة الإيضاحية لمشروع القانون أن الثروات المائية الحية تعد عنصرًا في منظومة الأمن الغذائي الوطني، وعلى الرغم من أهمية تلك الثروات في دولة الإمارات، إلا أنها تعرضت للكثير من الأخطار وأهمها الصيد الجائر مما أدى إلى استنزاف كبير في مخزون الثروة المائية الحية وتعرض بعض من أنواع الثروة المائية الحية إلى خطر الانقراض.

وأشارت إلى أن الحكومة ارتأت تعديل هذا القانون بما يتلاءم مع المتطلبات الحالية ويحقق حماية وتنمية الثروات المائية الحية من خلال تنظيم استغلال هذه الثروات ووضع طرق كفيلة للمحافظة عليها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوطني يناقش مشروعي قانونين بشأن الحساب الختامي للاتحاد والجهات المستقلة الوطني يناقش مشروعي قانونين بشأن الحساب الختامي للاتحاد والجهات المستقلة



GMT 18:33 2022 السبت ,28 أيار / مايو

دبي الوجهة الشاطئية الأفضل في العالم
 صوت الإمارات - دبي الوجهة الشاطئية الأفضل في العالم
 صوت الإمارات - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 21:01 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السجائر في الإمارات بعد تطبيق الضريبة الانتقائية

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 19:17 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 06:45 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

عارضة أزياء ملابس داخلية لا تجد عملاً

GMT 12:29 2012 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار بورسعيد يدعون إلى عصيان مدني احتجاجًا على تجاهل مشاكلهم

GMT 07:27 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

حاكم الشارقة يشهد حفل زفاف خالد بن فيصل القاسمي

GMT 11:01 2013 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

ركوب الخيل لعلاج إدمان المراهقين للإنترنت

GMT 11:28 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

"أجمل شتاء في العالم" دعوة مفتوحة لتعزيز روابط الأسرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates