تركيا تحظر مواقع التواصل الاجتماعي  بدعوى انتهاك الخصوصية ودعم التطرف
آخر تحديث 16:37:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد حادث مقتل النائب العام في اسطنبول ومشاركة الصور عبر الانترنت

تركيا تحظر مواقع التواصل الاجتماعي بدعوى انتهاك الخصوصية ودعم التطرف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تركيا تحظر مواقع التواصل الاجتماعي  بدعوى انتهاك الخصوصية ودعم التطرف

مواقع التواصل الاجتماعية "تويتر" و"يوتيوب"
أنقرة ـ جلال فواز

منعت الحكومة التركية الوصول إلى مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعية منها "تويتر" و"يوتيوب" كرد فعل على مشاركة صور حصار الرهائن في اسطنبول.

يأتي هذا بعد نشرت صور عبر الانترنت، الأسبوع الماضي، لمسلحين من أقصى اليسار قبضوا على النائب العام التركي البارز محمد سليم كيراز وعلى رأسه مسدسًا، قبل أن يقتل مع اثنين من الخاطفين إثر تبادل لإطلاق النار بينهم وبين القوات الأمنية،

 وصرَّح متحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين, بأنَّ مشاركة صور الحصار وما حدث في أعقابها هو شيء مقيت مثل الحادث نفسه.

وأضاف كالين في مؤتمر صحافي في أنقرة "إنَّ مكتب النائب العام طلب عدم استخدام هذه الصورة في أي من المنصات الإلكترونية".

وأكد السيد كالين أن النائب العام سعى إلى حظر مواقع وسائل الإعلام الاجتماعية؛ لأن "بعض وسائل الإعلام تتصرف كما لو كانت تنشر دعاية للتطرف من خلال نشر الصور.

وأفاد مستخدمون, صباح الاثنين، بأنهم يجدون صعوبات في الدخول إلى "تويتر"، و"فيسبوك" و"يوتيوب", إذ تم استبدال صفحة موقع مشاركة الفيديو الرئيسية بنص يقول "تم تنفيذ تدابير إدارية من قبل أنظمة الاتصالات في البلاد".

ونقلت وكالة "الأناضول" التي تديرها الحكومة تأكيد إتحاد مقدمي خدمات الإنترنت لحظر "تويتر" و"يوتيوب"، على الرغم من عدم إصدار أي من الشركات بيانًا لتأكيد ذلك.

وصرَّح مسؤول تركي رفيع المستوى لـ"رويترز", تبريرًا للحظر "كانت زوجة وأطفال النائب كيراز مستائين للغاية, فالصور أصبحت في كل مكان, وتم تقديم طلب إلى كل من "تويتر و"يوتيوب" لإزالة الصور والمشاركات؛ لكنهم لم يقبلوا ذلك ولم يعطوا أي رد, ولهذا السبب تم إتخاذ هذا القرار من خلال المحكمة في اسطنبول.

وكانت تركيا قد منعت مؤقتًا "تويتر" و"يوتيوب" أثناء التحضيرات للانتخابات المحلية آذار / مارس 2014، بعد أن تم تسريب تسجيلات صوتية تظهر فساد الدائرة الضيقة لرئيس الوزراء التركي, آن ذاك, رجب طيب أردوغان على مواقعهم, وتسبب هذا القرار في عمل ضجة عامة وأثار انتقادات دولية شديدة.

وأظهرت بيانات نشرت في شباط / فبراير الماضي من قبل موقع التدوين المصغر أنَّ تركيا قدمت طلبًا لإزالة المحتوى على "تويتر" خمس مرات، ما يجعلها أكثر دولة تقدم طلبات إزالة المحتوى في النصف الثاني لعام 2014, وفي العام الماضي، سنّت تركيا قوانين تسمح للسلطات بتسهيل عملية حظر المواقع.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيا تحظر مواقع التواصل الاجتماعي  بدعوى انتهاك الخصوصية ودعم التطرف تركيا تحظر مواقع التواصل الاجتماعي  بدعوى انتهاك الخصوصية ودعم التطرف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيا تحظر مواقع التواصل الاجتماعي  بدعوى انتهاك الخصوصية ودعم التطرف تركيا تحظر مواقع التواصل الاجتماعي  بدعوى انتهاك الخصوصية ودعم التطرف



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 04:15 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

البلجيكي ويلموتس مدربا جديدا لمنتخب إيران

GMT 21:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 10:19 2019 الخميس ,02 أيار / مايو

محمد صلاح يكشف عن سبب بُكائه في كأس العالم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates