تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد
آخر تحديث 17:03:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قادرة على كشف هوية الشخص بنسبة 99%

تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد

قناة الأذن يمكن أن تكون كلمة مرور
واشنطن ـ يويسف مكي

طورت شركة "أن أي سي" تكنولوجيا أربود جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد من خلال تردد الصوت في تجاويف الأذن، ويستطيع هذا النظام أن يتعرف على هوية الشخص بدقة أكبر بنسبة 99%، ولا تتطلب التكنولوجيا مسح ضوئي بل تعتمد على سماعة مدمجة مع ميكروفون لاستقبال وحساب الأصوات، مما يتيح استخداماه أثناء الحركة والعمل، ويسمح نظام الهوية الشخصية البيومترية الجديد المستخدم في أربود قياس الخصائص الصوتية ضمن ما يقرب من ثانية واحدة.

وتمتلك تجاويف الأذن أشكال خاصة فريدة من نوعها لكل شخص، ويرسل النظام مئات من ميلي ثانية من الإشارات الصوتية من السماعة إلى الأذن، ويتلقى الميكروفون جزء لا يتجزأ من هذه الإشارات، وفي الوقت الذي يحدث فيه هذا الأمر تقوم طريقة متزامنة إضافية بحساب متوسط الطول الموجة للإشارات الواردة مع إزالة أي ضوضاء، ويحسب النظام صدى الصوت داخل تجويف الأذن، وبالرغم من تعدد أجزاء النظام الا أن الشركة تقول أنه يؤدي كل هذه العمليات على الفور في غضون ثانية واحدة للحصول على قياسات سريعة.

صورة 1 تدابير أربود تدرس الخصائص الصوتية لتجاويف الأذن لتحدد هوية الشخص بدقة أكبر تصل الى 99%، ولا تتطلب ماسح ضوئي.

ووجد الباحثون خلال التجارب أن هناك نوعين من المكونات الهامة لقراءات دقيقة للنظام تشمل الإشارات داخل الأذن وهي الإشارات التي تمر عبر قناة الأذن الخارجية وتنعكس من خلال الغشاء الطلبي والإشارات التي تمر عبر الغشاء الطبلي وتنعكس الى الجزء الداخلي من الأذن، ويعرف الغشاء الطبي أكثر باسم طبلة الأذن.

صورة 2 تجاويف الأذن لكل شخص تمتلك خصائصها الفريدة من نوعها، ويقول النظام بإرسال بضع مئات من ملي ثانية من إشارات الصوت من السماعة إلى الأذن ثم يتلقى الميكروفون جزء لا يتجزأ من الإشارات ويحسب صدى الصوت، ويمكن للجهاز الحصول على قراءات مستقرة من خلال استخراج القيم المميزة لكل هذه الأنواع المختلفة من الإشارات، مما يجعل القراءة دقيقة للغاية، ويقول الباحثون أن هذه التكنولوجيا الحيوية القائمة على الأذن تستطيع أن تقدم قراءات بدقة أكبر بنسبة 99%.

وأشار مدير عام المعلومات والمختبرات ووسائل الإعلام في شركة أن أي سي شيغيكي ياماغاتا، إلى أن هذا التكنولوجيا لا تتطلب إجراءات معينة مثل مسح جزء من الجسم عبر جهاز التوثيق، وهو يتيح وسيلة طبيعية لإجراء مصادقة مستمرة على شخصية المستخدم، حتى خلال الحركة أو أداء العمل، وذلك ببساطة من خلال ارتداء السماعة ووضع الميكروفون للاستماع إلى الأصوات في الأذن.

ويمكن لنظام التوثيق البيومتري هذا أن يطبق على نطاق واسع للوقاية من الاحتيال، ويمكن أن تشمل التطبيقات في العالم الواقي مجالات الصيانة والإدارة وأمن البنية التحتية الحيوية والاتصالات اللاسلكية الأكثر أمنا، وتشير الشركة أن لديها خطط لتسويق النظام الجديد خلال السنة المالية 2018.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا
يُوافق الأحد عيد الفصح المجيد والذي يحتفل به العديد من الأشخاص حول العالم عن طريق حضور القداس في الكنائس وسماع العظة من رجال الدين، ولهذه المناسبة شوهدت ملكة إسبانيا ليتيزيا بإطلالة أنيقة أثناء حضورها القداس في مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية. وظهرت الملكة ليتيزيا البالغة من العمر 46 عاما، بكامل أناقتها أثناء حضورها قداس عيد الفصح مع أسرتها، وكانت ترتدي فستانا طويل الأكمام باللون الأزرق، ويُعتقد بأنه من تصميم العلامة الشهيرة "ماسيمو دوتي"، الذي تميز بالأزهار البيضاء المطبوعة عليه. أبرزت الملكة الإسبانية خصرها النحيف من خلال حزام باللون اللأزرق مطابقا للفستان، وأمسكت مظلة متحدية بها الطقس الممطر لحضور القداس. إقرا ايضًا: ليتيزيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء أدائها واجباتها الملكية رافقت الملكة ليتيزيا عائلتها في قداس عيد القيامة التقليدي في كاتيدرائية بالما دي مايوركا، وكان الفستان الأزرق ملائما للعيد الديني حيث يتميز بتنورة طويلة تصل لأسفل الركبة مباشرة، وأبقت

GMT 15:53 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 صوت الإمارات - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 20:33 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

تجربة مأساوية لصحافية ألمانية في سجون أردوغان
 صوت الإمارات - تجربة مأساوية لصحافية ألمانية في سجون أردوغان

GMT 09:49 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

برشلونة يستعد للانقضاض على هويسكا المتذيل

GMT 05:04 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

كاسيميرو يُشيد بالتعاقد مع الفرنسي بول بوغبا

GMT 08:05 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

نافاس يصل لرقم مميز مع ريال مدريد

GMT 08:37 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

4 كلمات تكفي نجم يوفنتوس لحسم موقفه أمام أياكس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates