تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد
آخر تحديث 01:45:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قادرة على كشف هوية الشخص بنسبة 99%

تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد

قناة الأذن يمكن أن تكون كلمة مرور
واشنطن ـ يويسف مكي

طورت شركة "أن أي سي" تكنولوجيا أربود جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد من خلال تردد الصوت في تجاويف الأذن، ويستطيع هذا النظام أن يتعرف على هوية الشخص بدقة أكبر بنسبة 99%، ولا تتطلب التكنولوجيا مسح ضوئي بل تعتمد على سماعة مدمجة مع ميكروفون لاستقبال وحساب الأصوات، مما يتيح استخداماه أثناء الحركة والعمل، ويسمح نظام الهوية الشخصية البيومترية الجديد المستخدم في أربود قياس الخصائص الصوتية ضمن ما يقرب من ثانية واحدة.

وتمتلك تجاويف الأذن أشكال خاصة فريدة من نوعها لكل شخص، ويرسل النظام مئات من ميلي ثانية من الإشارات الصوتية من السماعة إلى الأذن، ويتلقى الميكروفون جزء لا يتجزأ من هذه الإشارات، وفي الوقت الذي يحدث فيه هذا الأمر تقوم طريقة متزامنة إضافية بحساب متوسط الطول الموجة للإشارات الواردة مع إزالة أي ضوضاء، ويحسب النظام صدى الصوت داخل تجويف الأذن، وبالرغم من تعدد أجزاء النظام الا أن الشركة تقول أنه يؤدي كل هذه العمليات على الفور في غضون ثانية واحدة للحصول على قياسات سريعة.

صورة 1 تدابير أربود تدرس الخصائص الصوتية لتجاويف الأذن لتحدد هوية الشخص بدقة أكبر تصل الى 99%، ولا تتطلب ماسح ضوئي.

ووجد الباحثون خلال التجارب أن هناك نوعين من المكونات الهامة لقراءات دقيقة للنظام تشمل الإشارات داخل الأذن وهي الإشارات التي تمر عبر قناة الأذن الخارجية وتنعكس من خلال الغشاء الطلبي والإشارات التي تمر عبر الغشاء الطبلي وتنعكس الى الجزء الداخلي من الأذن، ويعرف الغشاء الطبي أكثر باسم طبلة الأذن.

صورة 2 تجاويف الأذن لكل شخص تمتلك خصائصها الفريدة من نوعها، ويقول النظام بإرسال بضع مئات من ملي ثانية من إشارات الصوت من السماعة إلى الأذن ثم يتلقى الميكروفون جزء لا يتجزأ من الإشارات ويحسب صدى الصوت، ويمكن للجهاز الحصول على قراءات مستقرة من خلال استخراج القيم المميزة لكل هذه الأنواع المختلفة من الإشارات، مما يجعل القراءة دقيقة للغاية، ويقول الباحثون أن هذه التكنولوجيا الحيوية القائمة على الأذن تستطيع أن تقدم قراءات بدقة أكبر بنسبة 99%.

وأشار مدير عام المعلومات والمختبرات ووسائل الإعلام في شركة أن أي سي شيغيكي ياماغاتا، إلى أن هذا التكنولوجيا لا تتطلب إجراءات معينة مثل مسح جزء من الجسم عبر جهاز التوثيق، وهو يتيح وسيلة طبيعية لإجراء مصادقة مستمرة على شخصية المستخدم، حتى خلال الحركة أو أداء العمل، وذلك ببساطة من خلال ارتداء السماعة ووضع الميكروفون للاستماع إلى الأصوات في الأذن.

ويمكن لنظام التوثيق البيومتري هذا أن يطبق على نطاق واسع للوقاية من الاحتيال، ويمكن أن تشمل التطبيقات في العالم الواقي مجالات الصيانة والإدارة وأمن البنية التحتية الحيوية والاتصالات اللاسلكية الأكثر أمنا، وتشير الشركة أن لديها خطط لتسويق النظام الجديد خلال السنة المالية 2018.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد تطوير تكنولوجيا جديدة تستخدم الأذن ككلمة مرور للتمييز بين الأفراد



ارتدت حذاءً أبيض لضمان الراحة أثناء التنقل

أحدث إطلالات جينيفر لوبيز بالقناع نفسه بطريقتين مختلفتين

لندن - صوت الامارات
خطفت إطلالات جينيفر لوبيز الأنظار هذا الأسبوع بإطلالتين باهرتين مع ملابسها الرياضية والكاجوال في الوقت عينه، واللافت اختيار لوبيز القناع نفسه بطريقتين مختلفتين لاستكمال أناقتها وحماية نفسها من فيروس "كورونا". نجحت جنيفر لوبيز باختيارها موضة القناع المنقوش الذي لا تتخلى عنه في إطلالاتها اليومية، فاختارت تنسيق هذا القناع الابيض والمزخرف بالنقشات الملونة مع البدلة الرياضية الملونة والمطبعة بألوان صيفية ومتداخلة من دار Ralph Lauren، كما برزت إطلالات جينيفر لوبيز مع الحذاء الرياضي الأبيض لضمان الراحة أثناء التنقل، ولم تتخلّ عن النظارات الشمسية الكبيرة وحافظت على تسريحات شعر الكعكة العالية والعفوية وفي إطلالة ثانية لها، برزت اختيارات جينيفر لوبيز الشبابية من خلال الملابس اليومية المريحة مع البنطال الرياضي الواسع والأبي...المزيد

GMT 23:36 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شباب الأهلي يكرر أسوأ انطلاقة في الدوري منذ 7 سنوات

GMT 17:30 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يفصح عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام

GMT 17:38 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا سوبيرانو تحتل قائمة أجمل 10 نساء في العالم

GMT 07:02 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

مخرج "أولاد رزق" يُفكِّر في تقديم جزء ثانٍ للفيلم

GMT 10:33 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

هاني مهنى يكشف حقيقة ارتباط ابنته على أحمد خالد صالح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates