خالد بحاح يكشف عن سحب الحوثيين 15 تريليون ريال في نهاية 2015
آخر تحديث 10:43:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أدى إلى عجز كبير في الموازين الاقتصادية وعبث في النظام المالي

خالد بحاح يكشف عن سحب الحوثيين 1.5 تريليون ريال في نهاية 2015

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خالد بحاح يكشف عن سحب الحوثيين 1.5 تريليون ريال في نهاية 2015

رئيس الوزراء اليمني خالد محفوظ بحاح
صنعاء - عبد الغني يحيى

أكد نائب رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء اليمني خالد محفوظ بحاح، بأن ميليشيات الحوثيين والرئيس الأسبق علي عبد الله صالح مارست العبث في النظام المالي في اليمن، مما نتج عنه عُجوزات كبيرة في الموازين الاقتصادية، موضحًا أن الأرصدة المسحوبة من البنك المركزي في صنعاء بلغت نحو تريليون ونصف ريال يمني في نهاية 2015.
 
وقال بحاح خلال مؤتمر صحافي عقده، الثلاثاء، في قصر الإمارات في أبوظبي، "إن هذه المبالغ قُيدت قرضًا مباشرًا على حساب عام الحكومة، وقد استخدمت الميليشيا جزءًا أساسيًا من هذه المبالغ في تغطية عملياتها الحربية ضد أبناء الشعب تحت مبرر أنها نفقات أجور ومرتبات". كما دعا بحاح إلى رسم خريطة طريق لمستقبل اليمن وإطلاق مشروع حقيقي لليمن بمشاركة وتعاون جامعة الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي.
 
وأشاد خالد بحاح بالدعم اللامحدود، والدور المشرف لقوات التحالف برئاسة السعودية والمشاركة الفاعلة من الإمارات، مؤكدًا أن هناك شراكة حقيقية مع الإمارات في تعزيز الأمن في عدن والحفاظ على المناطق المحررة، والجهود مستمرة وبشكل مضاعف في القضاء على التطرف.
 
وتطرق إلى مشكلة تكدس السلاح في اليمن، قائلًا إنها تشكل أهم تحديات الدولة، والاتجاه العام هو أن يكون السلاح في يد الحكومة، وأن تكون الدولة المسيطرة على السلاح، مشيرًا إلى أن ما يعانيه اليمن اليوم هو نتيجة الأوضاع السابقة المتراكمة منذ أعوام موضحًا أن الأحزاب كافة مطالبة بمساهمة إيجابية، وهذا سيسجله التاريخ.
 
وشدد على أهمية القضاء على الفكر الضال من أنصار "الحوثيين" و"القاعدة" و"داعش" و"ميليشيا صالح"، للوصول إلى استتباب الأمن، لافتًا إلى أن موضوع الإعمار ليس بالأمر السهل، ويحتاج إلى جهود كبيرة وتكاتف من كل الأطراف نظرًا للدمار الكبير الذي لا يتصوره عقل، موضحًا "قريبًا ستتوجه مسيرة الإعمار إلى عدن".
 
وكثف طيران التحالف العربي الثلاثاء غاراته على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي صالح في صنعاء ومحافظات صعدة وإب وعمران وحجة. وتمكنت القوات المشتركة لـ "المقاومة الشعبية" والجيش الموالي للشرعية وبدعم من قوات التحالف من إفشال هجمات للمتمردين لاستعادة مواقع خسروها شمال منفذ حرض في محافظة حجة.
 
وأفادت مصادر المقاومة بأن عشرات المتمردين قتلوا في الهجوم الذي شنوه ضد القوات الشرعية وحاولوا من خلاله استعادة مواقع عدة شمال منفذ حرض الحدودي مع السعودية، مضيفة أن قوات الجيش الوطني والمقاومة وبمساندة قوات التحالف صدت الهجوم بالتزامن مع قصف جوي لطائرات "الأباتشي" والبوارج الحربية على مواقع الانقلابيين وخطوطهم الخلفية.
 
ونفى وزير الإدارة المحلية اليمني عبد الرقيب سيف فتح، أن تكون قوات التحالف استهدفت مواقع مدنية داخل اليمن، وفق ما ذكرته منظمات دولية، وقال إن تلك المنظمات تعتمد على تقارير إدارية مكتبية تُعد من صنعاء. وأكد أن قوات التحالف لا تحاصر المدن اليمنية ولا تمنع دخول المساعدات الإغاثية، منوهَا إلى أن الحوثيين وأنصار صالح هم من يحاصرون المدن ويقومون بالاستيلاء على هذه المساعدات. كما حذّر الوزير اليمني من تكرار مأساة مضايا السورية في اليمن، مطالبًا الأمم المتحدة بأن تمارس العمل وفقًا لاتفاقات جنيف.
 
وأسفرت المواجهات والغارات التي قادتها قوات التحالف الثلاثاء، على مختلف الجبهات، عن مقتل نحو 20 من عناصر الحوثي وقوات صالح، وتدمير عتاد عسكري لهم في جيل هيلان ومنطقة حباب غربي صرواح في محافظة مأرب.
 
وذكرت مصادر عسكرية أن غارة لطائرات التحالف استهدفت طاقمًا يضم ثمانية أفراد على الأقل في منطقة حباب (غربي مأرب) أدت إلى مقتل عدد من عناصر الحوثيين وتدمير الطاقم الذي كان في طريقه باتجاه سوق صرواح. فيما دمرت غارة أخرى في المنطقة نفسها مخزنًا للأسلحة والذخائر، إضافة إلى تدمير آلية عسكرية تابعة للحوثيين. حيث أفاد شهود بأن قوات التحالف الذي تقوده السعودية نفذت أربع غارات على المعسكر الذي يسيطر عليه الحوثيون وقوات صالح في حي النهضة شمالي صنعاء.
 
واستهدفت غارات التحالف الثلاثاء، في صنعاء قاعدة الديلمي الجوية ومخازن للحوثيين ومواقع في محيط المدينة الرياضية وقرب منطقة التحرير وسط العاصمة، وفي محيط مبنى التلفزيون وفي حي النهضة ومنطقة صرف وفي معسكر ألوية الصواريخ في منطقة فج عطان.
 
وعثر مواطنون في عدن، مساء الاثنين، على جثة عقيد متقاعد في القوات الجوية مرمية في منطقة "بير فضل" شمال المدينة، حيث كشفت مصادر أمنية أن العقيد صالح عوض درامة تعرض للخطف من قبل مسلحين مجهولين قبل أن يعثر عليه مقتولًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد بحاح يكشف عن سحب الحوثيين 15 تريليون ريال في نهاية 2015 خالد بحاح يكشف عن سحب الحوثيين 15 تريليون ريال في نهاية 2015



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد بحاح يكشف عن سحب الحوثيين 15 تريليون ريال في نهاية 2015 خالد بحاح يكشف عن سحب الحوثيين 15 تريليون ريال في نهاية 2015



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق في افتتاح مهرجان "كان"

باريس - صوت الامارات
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك ايضا أبرز خمس حقائق لا تعرفيها عن الرموش الاصطناعية طريقة تنظيف الرموش الاصطناعية وإعادة استخدمها...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 06:57 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

نيمار يصاب بالدهشة عند رؤية ويل سميث

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates