خبيرة تطرف تؤكد أن داعش قوي ويحسن التخطيط الإستراتيجي
آخر تحديث 16:28:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد سيطرتهم على مدينة تدمر وقطع رؤوس الرجال فيها

خبيرة تطرف تؤكد أن "داعش" قوي ويحسن التخطيط الإستراتيجي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبيرة تطرف تؤكد أن "داعش" قوي ويحسن التخطيط الإستراتيجي

تنظيم "داعش"
لندن ـ كاتيا حداد

أوضحت خبيرة التطرف في جامعة نوتنجهام ترنت  الدكتورة ناتاشا أندرهيل ، في حوار صحافي أن أحدث هجوم لتنظيم "داعش" يعكس القوة الإستراتيجية للمجموعة، وخططها لمزيد من التحرك.

وأضافت الدكتورة أن هذه الحملة الجديدة تسلط الضوء على حقيقة أن "داعش" ليس ضعيفًا كما أعلنت الحكومة الأميركية في الأسابيع الأخيرة، وأن الخطر الرئيسي لهذه المجموعة يمكن في  تخطيطهم الإستراتيجي ومعرفة وقت التراجع.

وأشارت إلى أن السيطرة على تدمر يعني تقدمًا كبيرًا في خطة "داعش" لإقامة الخلافة عبر العراق وسورية، وأن القطع الأثرية سيتم تدميرها كوسيلة لتجريد البلاد من تاريخها وتمكين "داعش" من إعادة بناء سورية بالطريقة التي تريدها، بدون علامات تاريخية أو صلة مع العالم الحديث.

ظهرت صور مثيرة للقلق على موقع "تويتر" تظهر جثث المدنيين الذين تم قتلهم بوحشية على يد "داعش" بعد اجتياح تدمر، حيث قتل مقاتلو "داعش" تسعة أطفال بالرصاص بالقرب من الموقع الذي تاريخه أكثر من ألفي عام، وقاتل التنظيم القوات الحكومية في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، أن "داعش" يسيطر على أكثر من 95000 كيلو متر مربع من سورية، مضيفًا أن المجموعة موجودة الآن في محافظات "حمص، الرقة، دير الزور، الحسكة، حماة، حلب، دمشق، ريف دمشق، درعا والسويداء".

وأفاد عبد الرحمن أن الاستيلاء على تدمر يعني أن "داعش" يسيطر الآن على أكثر من نصف سورية، مشيرًا إلى أن هناك فيديو يبرز قيام مسلحي "داعش" بإضرام النار في صورة ضخمة للرئيس السوري بشار الأسد بعد اجتياح مدينة تدمر الأثرية.

ونفى حاكم المقاطعة الوسطى في حمص في تصريحات صحافية وجود أنباء عن تدمير المواقع التاريخية، مشيرًا إلى أن عدد سكان مدينة تدمر يبلغ 65 ألف شخص، وفر منهم حوالي ألف و300 شخص، ويحاول عدد أخر الفرار.

ويعتقد أن المتشددين يسيطرون على مقر القاعدة الجوية والسجون ومقر المخابرات العسكرية في تدمر ويركز "داعش" الكثير من اهتمامه على تدمير الآثار القديمة والمعالم الأثرية، أطلق هجومًا في وقت سابق من الأسبوع الجاري، لاجتياح موقع اليونسكو للتراث العالمي.

وتحتوي مدينة تدمر على القطع الأثرية الشهيرة في العالم والمعالم الأثرية التي قد يتم تجريفها على يد "داعش" وفقًا لمخاوف "اليونسكو" حيث دمر "داعش" بالفعل مواقع من العصر الروماني الآشوري في العراق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبيرة تطرف تؤكد أن داعش قوي ويحسن التخطيط الإستراتيجي خبيرة تطرف تؤكد أن داعش قوي ويحسن التخطيط الإستراتيجي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبيرة تطرف تؤكد أن داعش قوي ويحسن التخطيط الإستراتيجي خبيرة تطرف تؤكد أن داعش قوي ويحسن التخطيط الإستراتيجي



تألّقت بفستان "لاتيكس" باللون الأحمر

إطلالة أنيقة لبيونسيه خلال احتفالها بعيد الحب

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أقرأ أيضًا : تألُّق بيونسيه بفستان قصير ذي تصميم متداخل الألوان وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة

GMT 04:56 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

راموس يتعرّض للانتقادات بسب سخريته من كريستيانو رونالدو

GMT 23:34 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

ميسي يفشل في تسجيل هدف على ملعب "أتلتيكو مدريد"

GMT 22:35 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

"نيمار" مُستبعد من مواجهة مانشستر يونايتد

GMT 02:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

استعدْ لمُشاهدة 3 ظواهر سماوية تتشابك لخلق خسوف كلي للقمر

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

بليغريني يعتبر خروج وست هام من الكأس يفيد ليفربول

GMT 04:44 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

برشلونة يستقر على الإطاحة بنجه فيرمايلين
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates