فهمي يؤكد ضرورة وضع خطة عمل لضبط الحدود وتحقيق الاستقرار السياسي والأمني
آخر تحديث 17:17:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال الاجتماع الوزاري التشاوري لدول جوار ليبيا لبحث أزمتها

فهمي يؤكد ضرورة وضع خطة عمل لضبط الحدود وتحقيق الاستقرار السياسي والأمني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فهمي يؤكد ضرورة وضع خطة عمل لضبط الحدود وتحقيق الاستقرار السياسي والأمني

الحدود المصرية الليبية
القاهرة – أشرف لاشين

انتهى الاجتماع التشاوري حول الأوضاع في ليبيا والذي عقد الثلاثاء في القاهرة، إلى تأكيد مسؤولية دول الجوار تجاه شعوبها وتجاه ليبيا، والتأكيد كذلك على أهمية دور جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي، وضرورة استمرار التشاور للتوصل إلي تصور وصياغة مقترحة لخطة عمل للخروج من المأزق الراهن وكبداية لعملية سياسية تستهدف تسوية الوضع الليبي.
وكان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، شارك في الاجتماع التشاوري حول الأوضاع في ليبيا والذي ضم أيضا كلا من وزراء خارجية الجزائر وليبيا وتشاد والنيجر وتونس وممثل عن السودان، فضلا عن أمين عام جامعة الدول العربية، الدكتور نبيل العربي، ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي "زوما". ويعد هذا الأجتماع السابع عشر لمنتصف المدة للدول أعضاء حركة عدم الانحياز، والمنعقد حالياً في الجزائر .
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبدالعاطي، أن الوزير فهمي أعرب خلال الاجتماع عن قلق مصر البالغ من تصاعد زيادة وتيرة التطرف والعنف فى ليبيا، وانتشار الأسلحة فى أيدي جماعات خارجة عن إطار الحكومة الليبية، مؤكداً أن مصر سوف تبذل قصارى جهدها للحفاظ على وحدة ليبيا، وأنها سوف تقدم كل الدعم اللازم للجنة صياغة الدستور الليبية .
كما أكد فهمي على أهمية إشراك كل من جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي في الاجتماع، انطلاقا من أن تناول الوضع في ليبيا لا يمكن أن يتم دون إشراك المنظمتين، منوهاً بأن دول الجوار تعاني وسوف تستمر في المعاناة فى حالة استمرار الوضع في ليبيا متدهورا .
وأضاف عبدالعاطي، أن وزير الخارجية، شدد فى كلمته أمام الاجتماع على ضرورة وضع خطة عمل تتضمن اتخاذ خطوات داخل ليبيا، وخطوات أخرى بينها وبين دول الجوار لضبط الحدود وتحقيق الاستقرار السياسي والأمني للجميع، مشيراً إلى أهمية الاجتماع المقبل لدول الجوار خلال صيف هذا العام حول الأمن في ليبيا وضبط الحدود، وأهمية تقديم الدعم الكامل لمبعوث الجامعة العربية للاضطلاع بمهمته والمساهمة في تسوية الأزمة المتفاقمة هناك .
وانتهى الاجتماع إلي تأكيد مسؤولية دول الجوار تجاه شعوبها وتجاه ليبيا، والتأكيد في ذلك الإطار علي أهمية دور جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي، وضرورة استمرار التشاور للتوصل إلي تصور وصياغة مقترحة لخطة عمل للخروج من المأزق الراهن وكبداية لعملية سياسية تستهدف تسوية الوضع الليبي.
وقال المتحدث، إن وزير الخارجية المصري، كان قد حرص قبل توجهه إلى الجزائر على إجراء اتصالات تمهيدية للتحضير لعقد هذا الاجتماع الوزاري التشاوري، بما يسهم في احتواء الأزمة في ليبيا وضبط حدودها مع دول الجوار، حيث شملت اتصالاته كلاً من وزراء خارجية ليبيا وتونس والجزائر والسودان والسعودية والإمارات، والأمين العام لجامعة الدول العربية والمبعوث الخاص للجامعة إلي ليبيا.
وأضاف أنه أجري أيضا عدة أتصالات دولية مع سكرتير عام الأمم المتحدة ووزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية، حيث أكد خلالها موقف مصر الثابت والداعم للحفاظ عل وحدة التراب الليبي واستقرار الأوضاع ونبذ الانقسام بين الأطراف الليبية المختلفة، والعمل علي تحقيق تطلعات شعب ليبيا الشقيق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهمي يؤكد ضرورة وضع خطة عمل لضبط الحدود وتحقيق الاستقرار السياسي والأمني فهمي يؤكد ضرورة وضع خطة عمل لضبط الحدود وتحقيق الاستقرار السياسي والأمني



GMT 07:34 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

تألقي بمكياج صيفي ناعم على طريقة النجمات
 صوت الإمارات - تألقي بمكياج صيفي ناعم على طريقة النجمات

GMT 09:29 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية الساحلية لعام 2021
 صوت الإمارات - أجمل الوجهات السياحية الساحلية لعام 2021

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 08:16 2021 الخميس ,20 أيار / مايو

الاحتلال يغتال الصحافي يوسف أبو حسين
 صوت الإمارات - الاحتلال يغتال الصحافي يوسف أبو حسين
 صوت الإمارات - مجوهرات النجمة أحلام من أفخر الماركات العالمية

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates