داعش المتطرف يعدم 300 موظف من الخدمة المدنية بينهم 50 امرأة في الموصل
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ضمن حادث دموي من بين أشنع ما ارتكبه التنظيم رميًا بالرصاص

"داعش" المتطرف يعدم 300 موظف من الخدمة المدنية بينهم 50 امرأة في الموصل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" المتطرف يعدم 300 موظف من الخدمة المدنية بينهم 50 امرأة في الموصل

تنظيم "داعش"
بغداد ـ نجلاء الطائي


زعم السكان المحليون وجماعة متمردة منافسة، أنّ "داعش" اغتالت أكثر من 300 من موظفي الخدمة المدنية رميًا بالرصاص، وضمنهم 50 امرأة على الأقل في الموصل العراقية، ووفقًا لما ذكره متحدث باسم جماعة "الحشد الوطنية" المسلحة التي تقاتل التنظيم في مقاطعة نيفينيح، فإنه تم قتل الضحايا فى معسكر غازاني للجيش، السبت، كونهم من المرتدين والكفار.

وذكرت مصادر، أنّ الضحايا، يعملون في لجنة الانتخابات داخل العراق التي حثت الأمم المتحدة وغيرها من جماعات حقوق الإنسان على المساعدة فى وقف المذابح والجرائم ضد الشعب العراقي، ولم يتضح بعد سبب تواجد موظفي الخدمة المدنية فى المدينة التي تسيطر عليها "داعش"؛ ولكن تشير تقارير وسائل الإعلام المحلية، إلى أنهم كانوا يعملون هناك بسلام على مدى الأعوام القليلة الماضية.

وأفادت مصادر صحافية، أنّ متطرفي "داعش"، قطعوا رؤوس مجموعة ثانية من الموظفين في الموصل، قبل قتل 300 من الموظفين الأبرياء، وأوضح أقارب أحد المتوفيين أنّ متطرف يطلق عليه محمود سلام، أخبرهم في شأن عمليات الإعدام؛ لكنه رفض إعادة جثث الضحايا، وأخبرهم أنّ "محكمة داعش" حكمت عليهم بالإعدام لكونهم من المرتدين والكفار.

وأبرز مسؤولون عراقيون، الجمعة، أنّ التنظيم المتطرف قتل أكثر من 2.000 شخص فى الموصل وحولها منذ الاستيلاء عليها فى حزيزان/ يونيو العام الماضى، وفي حادث دموي واحد أجبر 600 سجين في سجن "بادوش" خارج الموصل على الركوع طول حافة أحد الوديان الضيقة قبل إطلاق النيران عليهم في حزيزان عام 2014.

ولفتت مصادر إلى أنّ "داعش" أعدم 19 امرأة مخطوفة لرفضها ممارسة الجنس مع مقاتليه فى ثاني أكبر مدينة عراقية، حيث أكد رئيس البرلمان سالم الجبوري، إعدام أكثر من 2.000 مواطن من الأبرياء على يد مقاتلي "داعش" المتطرفين، وبيذن عدد من سكان الموصل، أنّ التنظيم كتب أسماء 2.070 شخصًا من القتلى على جدار جانبي لفرع سابق من وزارة "الصحة" العراقية في المدينة، وفعلًا أكد مصدر في وزارة "الطب الشرعي" وجود قائمة الأسماء، موضحًا أنّ هؤلاء اتهمتهم "داعش" في تشجيع الأفكار التي تشوه صورة الإسلام.

وقال متحدث رسمي في تصريح صحافي، أنّ التنظيم المتطرف كثف هجماته على موظفي اللجنة الانتخابية منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة في نيسان/ أبريل 2014، ونوه مقداد الشريفي، إلى أنّه لم يحدد العدد الدقيق للقتلى في الهجوم الأخير؛ إلا أنّه تم فتح تحقيق في هذا الشان، كما دعا المجتمع الدولي إلى المساعدة في منع الإبادة الجماعية للشعب العراقي.

وأشار أهل الموصل إلى الهجوم الأخير بـ"حادث سبايكر الثاني"، وذلك في إشارة إلى حادث دموي آخر، عندما قتلت "داعش" مئات الطلبة العراقيين في معسكر للجيش داخل مدينة تكريت العراقية، حيث زعمت، بعد أيام من احتلال تكريت في حزيزان 2014 بأنها أعدمت 1.700 شخص من أفراد الجيش الشيعة الذين كانوا يحاولون الفرار من الهجوم.

وبدأ التنظيم، في إطلاق مقاطع الفيديو والصور الوحشية التي أظهرت الرجال مقيدين معًا مع إطلاق الناس على رؤوسهم قبل إلقاء جثثهم في خنادق ضحلة، وصرح عضو الاتحاد الكردستاني، أنّ جماعة متمردة ثانية تقاتل "داعش" أبرزت أنّه صعد من حملات الاعتقال والتعذيب والقتل للشرطة العراقية منذ حوالي ثلاثة أسابيع.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش المتطرف يعدم 300 موظف من الخدمة المدنية بينهم 50 امرأة في الموصل داعش المتطرف يعدم 300 موظف من الخدمة المدنية بينهم 50 امرأة في الموصل



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates