داعش يستهدف تل تمر بقذيفتين والقوات الحكومية تقصف ريف درعا
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط تجدد الاشتباكات العنيفة في أطراف مدينة دير الزور

"داعش" يستهدف تل تمر بقذيفتين والقوات الحكومية تقصف ريف درعا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يستهدف تل تمر بقذيفتين والقوات الحكومية تقصف ريف درعا

القوات الحكومية تقصف ريف درعا
دمشق ـ نور خوّام

كشفت مصادر موثوقة عن أنَّ المقاتل الأجنبي في صفوف وحدات "حماية الشعب" الكردية، الذي لقي مصيره في اشتباكات مع تنظيم "داعش" في المنطقة الواقعة بين بلدتي تل حميس والهول، من جنسية بريطانية، ويتقن اللغة اليونانية.

وسقطت قذيفتان أطلقهما "داعش" على مناطق في بلدة تل تمر، في محافظة الحسكة، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وتدور اشتباكات متقطعة في منطقة البريج بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب، بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني وعناصر من حزب الله اللبناني ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وإفغانية من طرف، والكتائب المتشددة والكتائب المقاتلة وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين من طرف آخر.

وقتل مواطن أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية بالقرب من قرية حور كلس القريبة من اعزاز في ريف حلب الشمالي، واتهم نشطاء حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله.

وسقطت عدة قذائف على مناطق حي جمعية الزهراء. وقصفت القوات الحكومية مناطق حلب القديمة، دون معلومات عن إصابات.

وأفرجت جبهة "النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) عن 24 من مقاتلي حركة "حزم" ومواطنين مدنيين لحركة "حزم" مقابل إفراج الأخيرة عن 6 عناصر على الأقل من جبهة "النصرة" بينهم قيادي من جنسية عربية، وجاءت الصفقة عقب مقتل نحو 100 عنصرًا من الطرفين، 60 منهم من "حزم"، خلال الاشتباكات. وكان مقاتلو حركة "حزم" في بلدة الأتارب في ريف حلب الغربي، انضموا إلى حركة "نور الدين الزنكي" ولواء الأنصار بعد أن حلت الحركة نفسها، الاثنين.

وتجددت الاشتباكات العنيفة، بين مقاتلي الكتائب المتشددة والكتائب المقاتلة من طرف، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في أطراف حي التضامن، بالتزامن مع قصف للقوات الحكومية على منطقة الاشتباك، دون معلومات عن إصابات.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، وقتل رجلان جراء إصابتهما في قصف للقوات الحكومية على مناطق في أطراف مدينة عربين في غوطة دمشق الشرقية.

وجددت القوات الحكومية قصف مناطق في الجبل الغربي للزبداني، دون معلومات عن إصابات، بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها على مناطق في مدينة الزبداني، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، في حين لقي مقاتل من فصيل متشدد مصيره جراء إصابته خلال اشتباكات في ريف دمشق الجنوبي الشرقي مع "داعش"، وتعرضت مناطق في جرود القلمون لقصف جوي، كما قصفت القوات الحكومية أماكن في المناطق ذاتها، دون معلومات عن إصابات.

وفي محافظة درعا؛ فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها على مناطق في درعا البلد، بالتزامن مع قصف للقوات الحكومية على المنطقة ذاتها، دون معلومات عن خسائر بشرية، وقصفت القوات الحكومية مناطق في أطراف ومحيط بلدة الحارة التي تتعرض لقصف منذ أيام في محاولة من "حزب الله اللبناني" مدعمًا بمقاتلين إيرانيين والقوات الحكومية السيطرة على تل الحارة الاستراتيجي.

ودارت اشتباكات بين عناصر "داعش"  من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى في منطقة حويجة صكر عند أطراف مدينة دير الزور، وسط قصف للقوات الحكومية على منطقة الاشتباك، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وارتفع عدد المواطنين الآشوريين من قرى في ريف تل تمر، الذين أفرج عنهم "داعش" منذ الاثنين، إلى 24، بينهم 4 مواطنات وطفلة، إذ أفرج التنظيم أخيرًا عن 4 مواطنين هم: رجل وزوجته من قرية تل شاميرام ومواطنة وطفلة من قرية تل كوران، وذلك بعد إصدار محكمة شرعية لـ"داعش"، أمرًا بالإفراج عنهم في الـ28 من شهر شباط/ فبراير الماضي.

وأكد قيادي آشوري أنَّ أحد المفرج عنهم أبقى التنظيم على زوجته محتجزة وطلب منه إرسال رسالة إلى المطرانية ومن ثم العودة برد على الرسالة لأخذ زوجته.

وكان تنظيم "داعش" قد اختطف المواطنين الآشوريين الـ24 مع نحو 200 آخرين من قرى آشورية في ريف تل تمر، يومي الـ23 والـ24 من شهر شباط الماضي.

يُذكر أنَّ تنظيم "داعش" كان قد أفرج عن مواطن آشوري، قبل يومين، اختطفه التنظيم قبل نحو شهر في ريف محافظة الحسكة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يستهدف تل تمر بقذيفتين والقوات الحكومية تقصف ريف درعا داعش يستهدف تل تمر بقذيفتين والقوات الحكومية تقصف ريف درعا



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates