دبلوماسيّ يتوقع عهدًا جديدًا في العلاقات المصريّة الأميركيّة
آخر تحديث 05:57:31 بتوقيت أبوظبي

أكّد أن الدول العربيّة في أشدّ الحاجة للتضامن مع القاهرة

دبلوماسيّ يتوقع عهدًا جديدًا في العلاقات المصريّة الأميركيّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دبلوماسيّ يتوقع عهدًا جديدًا في العلاقات المصريّة الأميركيّة

وزير الخارجية نبيل فهمي ونظيره الأميركي جون كيري
القاهرة ـ محمد الدوي

كشف سفير مصر السابق لدى واشنطن سامح شكري، أنه مع اكتمال مؤسّسات الدولة، بانتخاب رئيس الدولة والبرلمان الذي يعبّر عن طوائف الشعب كافة، وتشكيل حكومة تحظى بالتأييد، سيكون هناك عهد جديد في العلاقات بين القاهرة وواشنطن.
وأكّد شكري، أن "مصر ستعاود دورها الرياديّ ومكانتها، سواء على المستوى الإقليميّ أو الدوليّ، خلال الفترة المقبلة، وتحديدًا إذا كانت السلطة الحاكمة مدعومة بإرادة شعبيّة حقيقيّة، وأن الدولة المصريّة لديها ما يمكنها من أن تكون رائدة في المنطقة، لأن لديها مقوّمات طبيعيّة وبشريّة، وأنه بسبب هذا تستطيع مصر أن تفرض نفسها على الساحة الدوليّة، مضيفًا "إذا سارت الدولة نحو التقدم الاقتصاديّ، وممارسة الديمقراطيّة، ستعزّز مكانتها أمام دول العالم كافة، بالإضافة إلى توفير الأمن والاستقرار في الدولة".
واعتبر الدبلوماسي المصريّ، أن الدول العربيّة والخليجيّة، في أشدّ الحاجة للتضامن مع مصر، لكي تكون رائدة في المنطقة".
ورأى الخبير في مركز "الأهرام للدرسات السياسيّة والإستراتيجيّة" الدكتور سعيد اللاوندي، أنه لا توجد إرادة حقيقيّة من السلطة الحاكمة بأن يكون لمصر أي دور قياديّ في المنطقة، وذلك لأنه توجد تحديات داخلية تواجه السلطة حاليًا من توفير الأمن والاستقرار، وكذلك مشكلة البطالة والصحة، وأن رئيس مصر القادم، سواءً كان المشير عبدالفتاح السيسي أم حمدين صباحي، عليه أن يقوم باستعادة دور مصر القياديّ في المنطقة، مثلما كان موجودًا في أيام عباس العقاد، وطه حسين، قائلاً"هناك تحديات تواجه الرئيس القادم، أبرزها تأمين الحدود بشكل جيّد مع دولتيّْ ليبيا والسودان، وذلك لأن الدولة تعيش حالة من حالات الفوضى".
وأكّدت الكاتبة العراقيّة لينا مظلوم، أن ثورة 30 حزيران/يونيو، عملت على إقامة مصر لتحالفات قويّة وإستراتيجيّة مع روسيا، بدلاً من الحليف الأميركيّ السابق، موضحة أن "الحليف الأميركيّ، لم يعد يُراعي المصالح المشتركة التي كانت موجودة بين الدولتين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسيّ يتوقع عهدًا جديدًا في العلاقات المصريّة الأميركيّة دبلوماسيّ يتوقع عهدًا جديدًا في العلاقات المصريّة الأميركيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسيّ يتوقع عهدًا جديدًا في العلاقات المصريّة الأميركيّة دبلوماسيّ يتوقع عهدًا جديدًا في العلاقات المصريّة الأميركيّة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates