دراسة تؤكد أن مبايعة الظواهرى لزعيم طالبان الجديد في مصلحة داعش
آخر تحديث 23:02:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيّن أنها تهدف إلى تثبيت الارتباط بـ"الإمارة الإسلامية" في أفغانستان

دراسة تؤكد أن مبايعة الظواهرى لزعيم "طالبان" الجديد في مصلحة "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تؤكد أن مبايعة الظواهرى لزعيم "طالبان" الجديد في مصلحة "داعش"

الظواهري يظهر مبايعًا لزعيم "طالبان" الجديد
القاهرة - أحمد عبد الفتاح

أكدت دراسة حديثة صادرة عن المركز الإقليمي للدراسات الإستراتيجية في القاهرة، أن أكبر المستفيدين من مبايعة زعيم "القاعدة" أيمن الظواهري، لزعيم "طالبان" الجديد الملا أختر منصور، سيكون تنظيم "داعش" المنافس لكلٍّ منهما،  خصوصًا أن هذه البيعة أدخلت "القاعدة" في حالة من العداء مع بعض الأجنحة القوية داخل حركة "طالبان"والرافضة لتولي أختر منصور، ما سيوثر على دعم "الحركة" لتنظيم "القاعدة" في المستقبل، وسيكون له تأثيره السلبي على"التنظيم".

وأوضحت الدراسة الصادرة عن برنامج دراسات الحركات الإسلامية في المركز الإقليمى بعنوان "تجديد الولاء: دلالات وتداعيات مبايعة الظواهري لقيادة طالبان الجديدة"، أن اهتمام "الظواهري" بمبايعة "طالبان" وقيادتها الجديدة، أكثر من اهتمامه بقيادات تنظيمه وفروعه المختلفة سيثير حالة من الاستياء داخل شبكة "القاعدة"، ما يمكن أن يؤدي إلى مزيد من الانشقاقات في المستقبل، خصوصًا في ظل الهجرة المتتالية للمجموعات "القاعدية" للانضمام إلى "داعش"، وبالتالي فإن تطورات مبايعة "أمير القاعدة" لقيادة "طالبان الجديدة" ستصب في صالح تنظيم "داعش" الذي يسعى دائمًا إلى التمدد في"الفضاء الجهادي" على حساب تنظيم "القاعدة".

وأضافت أن مبايعة الظواهري السريعة لقيادة "طالبان"، تهدف إلى تثبيت الارتباط بـ"الإمارة الإسلامية" في أفغانستان، من أجل الهروب من الإخفاقات المتتالية التي أصابت "القاعدة" عقب تولي "الظواهري"، خصوصًا عدم القدرة على منافسة تنظيم "داعش"، إضافة

إلى الانتكاسات الأخرى، وعلى رأسها عمليات الاختراق الكبيرة للتنظيم، والتي أدت إلى تصفية معظم قياداته، من أمثال أبو يحيى الليبي 2012، وقاري عبيد الله منصور (كانون الثاني/يناير 2015)، ثم عدنان شكري جمعة (كانون الأول/ديسمبر 2015)، وبعدها مقتل آدم غدن المعروف (نيسان/أبريل 2015)، وحتى فرع "القاعدة" الجديد الذي أطلق عليه "قاعدة الجهاد في شبه القارة الهندية" بزعامة الملا"عاصم عمر"، لم يخرج عن حدود الإعلان، ولم يتمكن من تحقيق أي إنجازات تُذكر، بل إن نائب أمير التنظيم "أحمد فاروق" قد قتل فيقصف جوي أميركي في كانون الأول/يناير 2015.

وذكرت دراسة المركز الإقليمي أن الظواهري حاول نزع الشرعية عن "داعش"،حيث ظهر من تسجيل مبايعة الظواهرى، أن كل ما يشغل الرجل حاليًّا هو محاولة نزع شرعية تنظيم"داعش" والطعن والتشكيك في صحة خلافة "أبو بكر البغدادي"، أكثر من اهتمامه بالتنظيم الذي أصبح يُعاني الكثير من الأزمات، من خلال تأكيد الظواهري أن "الإمارة الإسلامية" التي أقامتها "طالبان" في أفغانستان كانت "أول إمارة شرعية بعد سقوط الخلافة العثمانية، وأن كل من بايعوا بن لادن والقاعدة "دخلوا في البيعة"، ولعل هذا ما جعل الملا "أختر منصور" يُبادر سريعًا إلى الإعلان عن قبول بيعة "الظواهري".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن مبايعة الظواهرى لزعيم طالبان الجديد في مصلحة داعش دراسة تؤكد أن مبايعة الظواهرى لزعيم طالبان الجديد في مصلحة داعش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن مبايعة الظواهرى لزعيم طالبان الجديد في مصلحة داعش دراسة تؤكد أن مبايعة الظواهرى لزعيم طالبان الجديد في مصلحة داعش



تألّقت بتنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

حديد ترتدي ملابس تمويه خلال عيد ميلاد حبيبها

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية . وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في صورة وهي تقبّل الكاميرا ، وتتكأ على ذا ويكند .

GMT 14:14 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم
 صوت الإمارات - موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم

GMT 05:22 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"ايسكو" مُهدّد بمغادرة ريال مدريد مع اقتراب "عودة النجوم"

GMT 06:20 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

مواجهة حامية بين "يوفنتوس" و"أتالانتا" لخطف بطاقة التأهل

GMT 05:09 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

سولسكاير يشيد بلاعبي "يونايتد" رغم التعادل مع "بيرنلي"

GMT 05:28 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

كلوب يعترّف بخطأ محمد صلاح أمام "كريستال بالاس"

GMT 06:28 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

بوردو يقترب من التعاقد مع لاعب سان جيرمان ياسين عدلي

GMT 06:34 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يوافق علي قيادة منتخب الأرجنتين من جديد

GMT 03:42 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"بارتوميو" يشيد بدور الـ«VAR» في مساعدة الحُكّام

GMT 08:36 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"ليفربول" يسقط في فخ التعادل أمام "ليستر سيتي"

GMT 07:05 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"وست هام" الإنكليزي يطلب التعاقد مع أوليفيه جيرو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates