صدقي صبحي يشهد المرحلة الرَّئيسة للمشروع التكتيكي بالذَّخيرة الحية بدر2014
آخر تحديث 14:35:13 بتوقيت أبوظبي

دعا إلى تمسُّك القوات المُسلَّحة بتقاليدها للوفاء بمهمة حفظ أمن الوطن

صدقي صبحي يشهد المرحلة الرَّئيسة للمشروع التكتيكي بالذَّخيرة الحية "بدر2014"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صدقي صبحي يشهد المرحلة الرَّئيسة للمشروع التكتيكي بالذَّخيرة الحية "بدر2014"

وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية لبدر 2014
القاهرة – أكرم علي

دعا وزير الدفاع المصري، الفريق أول صدقي صبحي، السبت، إلى "الاهتمام بالتدريب التخصصي للوحدات المقاتلة والفنية والإدارية كافة، وإتقان المهام والواجبات المكلفين بها، وتنمية قدرتها على استخدام أحدث وسائل السيطرة والتعاون وتنفيذ المهام تحت مختلف الظروف".
وأكَّد صبحي، على "ضرورة التمسك بقيم القوات المُسلَّحة، وانضباطها، وتقاليدها العريقة، حتى تكون قدوة لجميع أفراد المجتمع في الانضباط والتفاني في أداء مهامهم، وحتى تظل القوات المُسلَّحة قادرة على الوفاء بالمهمة المقدسة التي تحمل أمانتها في الحفاظ على أمن الوطن واستقراره".
جاء ذلك خلال حضور صدقي صبحي، المرحلة الرئيسة للمشروع التكتيكي بالذخيرة الحية، (بدر2014)، الذي تنفذه إحدى تشكيلات الجيش الثالث الميداني، ويستمر لأيام عدة، والذي يأتي في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المُسلَّحة.
وبدأت المرحلة، بقيام المقاتلات والطائرات متعددة المهام بتنفيذ أعمال الاستطلاع والتأمين للقوات بالنيران ضد الأهداف الأرضية، ومعاونة أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم تحت ستر وسائل وأسلحة الدفاع الجوي، وبمساندة المدفعية ذات القوة النيرانية المباشرة وغير المباشرة، ودفع الأنساق المدرعة والميكانيكية لتطوير الهجوم واختراق دفاعات العدو المجهزة، وتدميره بمعاونة الطائرات الهيلكوبتر المُسلَّح، وعناصر المقذوفات الموجهة، المضادة للدبابات، لفصل الاحتياطات المعادية، والتصدي لهجمات العدو المضادة، وحرمانه من استعادة أوضاعه الدفاعية، وتحقيق الاتصال مع عناصر الإبرار الجوى لاحتلال خط حيوي في عمق دفاعات العدو، وتأمينه والتعزيز عليه، واستعادة الكفاءة القتالية للقوات لاستكمال تنفيذ باقي المهام".
وظهر خلال المرحلة مدى الدقة في التعامل مع الأهداف الميدانية، وإصابتها من الثبات والحركة، وما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية، وقدرة على استخدام الأسلحة والمعدات، وتنفيذ المهام المخططة والطارئة باستخدام أحدث وسائل السيطرة والتعاون.
وأكَّد بيان صحافي، أن "صبحي ناقش عدد من القادة والضباط المشاركين في المشروع في أسلوب تنفيذهم لمهامهم ومدى إتقانهم لها"، مشيدًا بـ"الأداء المتميز الذي وصلت إليه العناصر المنفذة للتدريب، وقدرتها على تحقيق المبادأة والتعامل مع المتغيرات المفاجئة خلال مراحل المعركة، واتخاذ القرار في التوقيت المناسب، وتنفيذ المهام في الوقت والمكان المحددين بدقة وكفاءة عالية، بما يُحقِّق الواقعية في التدريب القتالي".
وأدار صبحي، حوارًا مع عدد من القادة والضباط المشاركين في المشروع، وطالبهم بـ"الأخذ بأسباب العلم والمعرفة، لمواكبة أحدث نظم التسليح والتدريب عالميًّا، والحفاظ على الصلاحية الفنية للأسلحة والمعدات وتطوير أدائها وصولًا لأعلى مستويات الكفاءة والاستعداد القتالي, كما ناقش بعض الضباط من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية في أسلوب تخطيط وإدارة المشروع، والاستفادة منها في مجال العمليات والتدريب".
وكانت المراحل الأولى التي استمرت على مدى أيام عدة، تضمنت رفع درجات الاستعداد القتالي للقوات المشاركة، والتحرك لاحتلال منطقة الانتظار الأمامية، ودفع القوة الرئيسة وتأمينها للاقتحام الحد الأمامي لدفاعات العدو، وتدمير أنساقه والتركيز على أعمال القتال، وكيفية التصرف لمواجهة مختلف الظروف والاحتمالات للوصول بالفرد المقاتل إلى أعلى مستويات التدريب القتالي.
وحضر المرحلة رئيس أركان حرب القوات المُسلَّحة، الفريق محمود حجازي، وقادة الأفرع الرئيسة، وكبار قادة القوات المُسلَّحة، ورئيس هيئه قناة السويس، ومحافظ السويس، ورئيس جامعة قناة السويس، وعدد من الشخصيات العامة، ودارسي الكليات، والمعاهد العسكرية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدقي صبحي يشهد المرحلة الرَّئيسة للمشروع التكتيكي بالذَّخيرة الحية بدر2014 صدقي صبحي يشهد المرحلة الرَّئيسة للمشروع التكتيكي بالذَّخيرة الحية بدر2014



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدقي صبحي يشهد المرحلة الرَّئيسة للمشروع التكتيكي بالذَّخيرة الحية بدر2014 صدقي صبحي يشهد المرحلة الرَّئيسة للمشروع التكتيكي بالذَّخيرة الحية بدر2014



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates