دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد
آخر تحديث 05:08:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اتفاقات إعلان الرياض والبيان الختامي للقمة الخليجية 36

دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ "جنيف1" وخياران أمام الأسد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ "جنيف1" وخياران أمام الأسد

دول مجلس التعاون الخليجي
الرياض سعد الغامدي

اتفق قادة دول مجلس التعاون الخليجي في ختام القمة الـ36 التي عُقِدت في الرياض، على تسريع وتيرة التعاون وخطوات الترابط الأمني والعسكري المؤدية إلى استكمال منظومتي الأمن والدفاع بين دول المجلس.

جاء ذلك في "إعلان الرياض" الذي تلاه الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني، وأشار فيه إلى أن رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التي أقرها قادة دول الخليج، تهدف إلى تعزيز المكانة الدولية للمجلس ودوره في القضايا الإقليمية والدولية، وإنجاز الشراكات الإستراتيجية والاقتصادية.

وشدّد "إعلان الرياض" على المواقف الخليجية الثابتة حيال القضايا العربية والدولية و "الاستمرار في مد يد العون للأشقّاء العرب لاستعادة أمنهم واستقرارهم ومواجهة ما تتعرّض له المنطقة العربية من تحديات"، إذ أكد الإعلان الدعم غير المحدود للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة.

وأكدت دول الخليج حرصها على أمن اليمن واستقراره في ظل حكومته الشرعية، ودعم الحل السياسي وفقاً للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن الرقم 2216. كما أكد القادة الخليجيون دعمهم الحل السياسي في سورية وما يتمخّض عنه مؤتمر المعارضة السورية في الرياض من نتائج "بما يضمن وحدة الأراضي السورية واستقلالها" وفقاً لمبادئ "جنيف1"، ورحّبوا بنتائج مؤتمر فيينا.

ودعا إعلان الرياض دول العالم إلى تحمُّل مسؤولياتها في محاربة التطرف والإرهاب أيا يكن مصدره، مؤكداً استمرار دول المجلس في بذل المزيد لمكافحة هذه "الآفة التي لا دين لها".

وشدّد الإعلان على أهمية التكامل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والعسكري والأمني بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون وصولاً إلى الوحدة، مشيراً إلى أنه بات ضرورياً إنهاء المرحلة الانتقالية من الاتحاد الجمركي الخليجي خلال عام 2016.

وفي شأن السوق الخليجية المشتركة التي أُسِّست قبل سبعة أعوام، أكد الإعلان اتفاق القادة على أن تُستكمل كل الخطوات خلال العام المقبل، بهدف تحقيق المساواة التامة في معاملة مواطني دول المجلس في المجالات الاقتصادية كافة.

و"لضمان سلاسة التنفيذ ومراعاة حقوق المواطنين في المشاريع التكاملية" اتُّفِق على تشكيل الهيئة القضائية، و"لإفادة المواطن وقطاع الأعمال مما توفّره خطوات التكامل الاقتصادي، اتَّفَق القادة على سرعة استكمال منظومة التشريعات الاقتصادية" التي تساعد في "توحيد البيئة القانونية" في دول المجلس.

وانتقد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير "الدور السلبي" لإيران في المنطقة، وقال: "(الرئيس بشار) الأسد أمام خيارين: أن يرحل بالقوة أو بالتفاوض".

وتبنت القمة الخليجية التي اختتمت أعمالها أمس في الرياض، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي ترأس وفد الدولة، رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لتعزيز التكامل بين دول التعاون، وصولاً إلى وحدتها، واستكمال خطوات تنفيذ السوق الخليجية المشتركة، وإنهاء المرحلة الانتقالية للاتحاد الجمركي الخليجي، وتسريع وتيرة الترابط الأمني والعسكري بين دول المجلس لتعزيز أمنها واستقرارها، وتحصينها من المخاطر التي تهدد المنطقة.

وجدد قادة دول المجلس تأكيد المواقف الثابتة الرافضة لاستمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، والرفض التام لاستمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المجلس والمنطقة، وتأكيد احترام سيادة الدول، إضافة إلى وضع برنامج اقتصادي لتأهيل الاقتصاد اليمني للاندماج في الاقتصاد الخليجي، والدعوة إلى مؤتمر دولي لإعادة إعمار اليمن بعد عودة الاستقرار والأمن للبلد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد



GMT 20:54 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

ميلان يتصدر سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

زيدان "يشعر بالملل" من غاريث بيل وسان جيرمان يطلبه

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 01:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

5 غيابات مؤثرة تضرب توتنهام ضد أياكس الثلاثاء

GMT 21:44 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وكيل أعمال رودريغيز يبحث عن عروض جديدة للاعب

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates