دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اتفاقات إعلان الرياض والبيان الختامي للقمة الخليجية 36

دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ "جنيف1" وخياران أمام الأسد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ "جنيف1" وخياران أمام الأسد

دول مجلس التعاون الخليجي
الرياض سعد الغامدي

اتفق قادة دول مجلس التعاون الخليجي في ختام القمة الـ36 التي عُقِدت في الرياض، على تسريع وتيرة التعاون وخطوات الترابط الأمني والعسكري المؤدية إلى استكمال منظومتي الأمن والدفاع بين دول المجلس.

جاء ذلك في "إعلان الرياض" الذي تلاه الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني، وأشار فيه إلى أن رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التي أقرها قادة دول الخليج، تهدف إلى تعزيز المكانة الدولية للمجلس ودوره في القضايا الإقليمية والدولية، وإنجاز الشراكات الإستراتيجية والاقتصادية.

وشدّد "إعلان الرياض" على المواقف الخليجية الثابتة حيال القضايا العربية والدولية و "الاستمرار في مد يد العون للأشقّاء العرب لاستعادة أمنهم واستقرارهم ومواجهة ما تتعرّض له المنطقة العربية من تحديات"، إذ أكد الإعلان الدعم غير المحدود للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة.

وأكدت دول الخليج حرصها على أمن اليمن واستقراره في ظل حكومته الشرعية، ودعم الحل السياسي وفقاً للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن الرقم 2216. كما أكد القادة الخليجيون دعمهم الحل السياسي في سورية وما يتمخّض عنه مؤتمر المعارضة السورية في الرياض من نتائج "بما يضمن وحدة الأراضي السورية واستقلالها" وفقاً لمبادئ "جنيف1"، ورحّبوا بنتائج مؤتمر فيينا.

ودعا إعلان الرياض دول العالم إلى تحمُّل مسؤولياتها في محاربة التطرف والإرهاب أيا يكن مصدره، مؤكداً استمرار دول المجلس في بذل المزيد لمكافحة هذه "الآفة التي لا دين لها".

وشدّد الإعلان على أهمية التكامل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والعسكري والأمني بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون وصولاً إلى الوحدة، مشيراً إلى أنه بات ضرورياً إنهاء المرحلة الانتقالية من الاتحاد الجمركي الخليجي خلال عام 2016.

وفي شأن السوق الخليجية المشتركة التي أُسِّست قبل سبعة أعوام، أكد الإعلان اتفاق القادة على أن تُستكمل كل الخطوات خلال العام المقبل، بهدف تحقيق المساواة التامة في معاملة مواطني دول المجلس في المجالات الاقتصادية كافة.

و"لضمان سلاسة التنفيذ ومراعاة حقوق المواطنين في المشاريع التكاملية" اتُّفِق على تشكيل الهيئة القضائية، و"لإفادة المواطن وقطاع الأعمال مما توفّره خطوات التكامل الاقتصادي، اتَّفَق القادة على سرعة استكمال منظومة التشريعات الاقتصادية" التي تساعد في "توحيد البيئة القانونية" في دول المجلس.

وانتقد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير "الدور السلبي" لإيران في المنطقة، وقال: "(الرئيس بشار) الأسد أمام خيارين: أن يرحل بالقوة أو بالتفاوض".

وتبنت القمة الخليجية التي اختتمت أعمالها أمس في الرياض، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي ترأس وفد الدولة، رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لتعزيز التكامل بين دول التعاون، وصولاً إلى وحدتها، واستكمال خطوات تنفيذ السوق الخليجية المشتركة، وإنهاء المرحلة الانتقالية للاتحاد الجمركي الخليجي، وتسريع وتيرة الترابط الأمني والعسكري بين دول المجلس لتعزيز أمنها واستقرارها، وتحصينها من المخاطر التي تهدد المنطقة.

وجدد قادة دول المجلس تأكيد المواقف الثابتة الرافضة لاستمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، والرفض التام لاستمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المجلس والمنطقة، وتأكيد احترام سيادة الدول، إضافة إلى وضع برنامج اقتصادي لتأهيل الاقتصاد اليمني للاندماج في الاقتصاد الخليجي، والدعوة إلى مؤتمر دولي لإعادة إعمار اليمن بعد عودة الاستقرار والأمن للبلد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد دعم الحل السياسي في سورية وفقا لمبادئ جنيف1 وخياران أمام الأسد



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 15:38 2013 الإثنين ,09 أيلول / سبتمبر

الضباع تهرب من سورية للبنان هربا من الانفجارات

GMT 11:59 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

هايدي كلوم في ملابس محتشمة رغم دفء هاواي

GMT 19:16 2012 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

"الصامتين" تقدم عرضًا لمناسبة اليوم العالمي للمعاقين

GMT 10:24 2013 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حفل لإطلاق مجلة ليالينا في الاردن

GMT 11:38 2013 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو لفتاة موريتانية عارية يثير جدلاً في البلاد

GMT 14:22 2013 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

تعرفي أكثر على تسريحة شعر بطلة "عشق وجزاء"

GMT 13:04 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

انطلاق فعاليات مهرجان ربيع النعيرية الـ 14

GMT 02:51 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أمطار مع كمية من الثلوج على منطقة الجوف السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates