دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير
آخر تحديث 10:41:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استشهد خلال مرافعته في قضية القرن بأقوال الراحل عمر سليمان عن أمن الدولة

دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير

محاكمة المتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك
القاهرة – أكرم علي

بدأت محكمة جنايات القاهرة، الاثنين، المنعقدة في أكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، في قضية "القرن" المتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجلاه علاء وجمال ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، في الاستماع لمرافعة الدفاع الحاضر عن اللواء حسن عبد الرحمن يوسف، مساعد وزير الداخلية الأسبق لجهاز أمن الدولة.
وأكد الدفاع الخاص باللواء حسن عبد الرحمن، أن هناك فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة، ورجال الشرطة زجت بهولاء المتهمين إلى السجون بسبب صفاتهم الوظيفية وأن الشهداء هم أفضل حالا من الإحياء، مشيرا إلى أن مرتكبي أفعال الحرق والنهب وغيرها كانوا يتباهون بأفعالهم، وكان صوت العقل غائبًا.
واستشهد دفاع اللواء حسن عبد الرحمن، بأقوال اللواء عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات الأسبق، ووصفه بالبطل الذي يوزن حديثه بميزان الذهب، وأنه أكد في شهادته أن قوات الأمن فشلت في دخول الميدان يوم 28 يناير2011، وأن الهيمنة والسيطرة تلاشت.
وأشار إلى أن ميدان التحرير يتوسط السفارات والقنصليات ومجلسي الشعب والشورى ومجمع التحرير والبنوك وغيرها من المنشآت المهمة التي لديها أمنها الخاص، وأن أي اعتداء عليها يعد اعتداءً على الأمن القومي.
وأوضح أن القضاء المصري لا يحكم بالهوى، ولكن بالأوراق التي خلت من أداة جريمة وجرائم قتل ليس فيها تقارير طبية، كما قدمت القضية متهمين وخلت قائمة أدلة الثبوت من أي دليل ضدهم.
وأكد الدفاع أن النيابة العامة وصفت القضية بأنها استثنائية، مشيرا إلى أن عدد أوراقها وصل إلى 120 ألف ورقة فى ظل قصور التحقيقات والأدلة التى تقدم بها المتهمون إلى المحاكمة، وأن أمر الإحالة في قضية القرن جاء قاصرا ومبهما ومجهلا، مشيرا إلى أنه لا يوجد بيان محدد عن أعداد المصابين ولم تجر معاينة لمسرح الأحداث ولم تأمر النيابة بتشريح جثث المتوفين، وأضافت تحقيقات بعد إحالة القضية للجنايات بالمخالفة للقانون.
ويحاكم في القضية الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ونجلاه جمال وعلاء ووزير داخليته حبيب العادلى، و6 من مساعديه السابقين ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، بقتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة 25 يناير، والإضرار بالمال العام من خلال تصدير الغاز لإسرائيل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير



GMT 10:17 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على سجل مسيرة مورينيو التدريبية وإنجازاته

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين

عمان - صوت الامارات
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة.   أقرأ أيضا :  الملكة رانيا العبد الله تخطف الأنظار بالقفطان الأردني  موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها.  معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها

GMT 16:51 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ
 صوت الإمارات - غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ

GMT 15:06 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

استعدادات الفنادق في أميركا لاستقبال موسم الإجازات
 صوت الإمارات - استعدادات الفنادق في أميركا لاستقبال موسم الإجازات

GMT 22:49 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية
 صوت الإمارات - منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية

GMT 15:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين
 صوت الإمارات - ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين

GMT 03:45 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 صوت الإمارات - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 03:35 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

فوز صعب يقود دورتموند للابتعاد بصدارة الدوري الألماني

GMT 22:10 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "آرسنال" يؤكّد أفضلية "توتنهام" قبل "ديربي"

GMT 21:42 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

"أرسنال" يتحدى "توتنهام" في قمة الدوري الإنكليزي الأحد

GMT 05:52 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"برشلونة" يهزم"فياريال" بهدفين نظيفين في الدوري الإسباني

GMT 22:17 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يكشّف سر استبدال راشفورد أمام "ساوثهامبتون"

GMT 10:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

هولندا وألمانيا يتواجهان في تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020

GMT 05:44 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يهزم بارما بهدفين ويصعد للمربع الذهبي في "الكالتشيو"

GMT 04:03 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

إنريكي يعرب أن المنتخب سيأخذ حذره عقب قرعة تصفيات يورو 2020

GMT 01:06 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يؤكد انبهاره بجنون ديربي الميرسيسايد

GMT 08:40 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على تفاصيل قرعة تصفيات اليورو والتفوُّق الإسباني
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates