دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير
آخر تحديث 15:39:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استشهد خلال مرافعته في قضية القرن بأقوال الراحل عمر سليمان عن أمن الدولة

دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير

محاكمة المتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك
القاهرة – أكرم علي

بدأت محكمة جنايات القاهرة، الاثنين، المنعقدة في أكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، في قضية "القرن" المتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجلاه علاء وجمال ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، في الاستماع لمرافعة الدفاع الحاضر عن اللواء حسن عبد الرحمن يوسف، مساعد وزير الداخلية الأسبق لجهاز أمن الدولة.
وأكد الدفاع الخاص باللواء حسن عبد الرحمن، أن هناك فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة، ورجال الشرطة زجت بهولاء المتهمين إلى السجون بسبب صفاتهم الوظيفية وأن الشهداء هم أفضل حالا من الإحياء، مشيرا إلى أن مرتكبي أفعال الحرق والنهب وغيرها كانوا يتباهون بأفعالهم، وكان صوت العقل غائبًا.
واستشهد دفاع اللواء حسن عبد الرحمن، بأقوال اللواء عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات الأسبق، ووصفه بالبطل الذي يوزن حديثه بميزان الذهب، وأنه أكد في شهادته أن قوات الأمن فشلت في دخول الميدان يوم 28 يناير2011، وأن الهيمنة والسيطرة تلاشت.
وأشار إلى أن ميدان التحرير يتوسط السفارات والقنصليات ومجلسي الشعب والشورى ومجمع التحرير والبنوك وغيرها من المنشآت المهمة التي لديها أمنها الخاص، وأن أي اعتداء عليها يعد اعتداءً على الأمن القومي.
وأوضح أن القضاء المصري لا يحكم بالهوى، ولكن بالأوراق التي خلت من أداة جريمة وجرائم قتل ليس فيها تقارير طبية، كما قدمت القضية متهمين وخلت قائمة أدلة الثبوت من أي دليل ضدهم.
وأكد الدفاع أن النيابة العامة وصفت القضية بأنها استثنائية، مشيرا إلى أن عدد أوراقها وصل إلى 120 ألف ورقة فى ظل قصور التحقيقات والأدلة التى تقدم بها المتهمون إلى المحاكمة، وأن أمر الإحالة في قضية القرن جاء قاصرا ومبهما ومجهلا، مشيرا إلى أنه لا يوجد بيان محدد عن أعداد المصابين ولم تجر معاينة لمسرح الأحداث ولم تأمر النيابة بتشريح جثث المتوفين، وأضافت تحقيقات بعد إحالة القضية للجنايات بالمخالفة للقانون.
ويحاكم في القضية الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ونجلاه جمال وعلاء ووزير داخليته حبيب العادلى، و6 من مساعديه السابقين ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، بقتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة 25 يناير، والإضرار بالمال العام من خلال تصدير الغاز لإسرائيل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير دفاع حسن عبد الرحمن يؤكد أن فئة ثالثة أرادت سقوط الدولة خلال أحداث 25 يناير



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates