سامح عيد يُؤكِّد أنَّ أكثر المستفيدين من أحكام إعدام المنيا جماعة الإخوان
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أستاذ قانون يكشف أنَّ تاريخ مصر شهد 1400 حكم إعدام

سامح عيد يُؤكِّد أنَّ أكثر المستفيدين من أحكام إعدام المنيا جماعة "الإخوان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سامح عيد يُؤكِّد أنَّ أكثر المستفيدين من أحكام إعدام المنيا جماعة "الإخوان"

أحكام إعدام المنيا
القاهرة – محمد الدوي

أكَّد الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، سامح عيد، أن "أكثر من استفادوا من حكم إعدام 37 من قيادات "الإخوان" في المنيا، جماعة "الإخوان المسلمين" ذاتها، وذلك لإثارة الرأي العام العالمي ضد الدولة"، مضيفًا أنهم "استغلوا ذلك، لكي يبرروا أمام العالم أنهم شهداء ومظلومين".
وأضاف عيد، أن "المفتي الذي تم استطلاع رأيه في حكم الإعدام أوضح أن 37 متهمًا فقط يقع عليهم الإعدام، وأن الإجراءات التي تم اتخاذها ضد ما يقرب من 683 متهمًا، المحالين إلى المفتي، في محافظة المنيا، غير مكتملة الأركان".
وأكد أن "نقيب المحامين سامح عاشور، أكد على ذلك الكلام ذاته"، موضحًا أن "الشارع المصري متحيرًا من مثل ذلك الحكم، لأنه رأى في المحاكمات التي تمت لأركان نظام الحزب الوطني، لم تصدر فيها أية أحكام".
وأشار عيد، إلى أن "قيادات تنظيم "الإخوان المسلمين"، يريدون حاليًا أن يعودوا إلى الخلف مرة أخرى، ولا يريدون التصعيد، إلا أنهم في الوقت ذاته خائفين من العودة للوراء، لأنهم رأوا أن الشباب المتحمس منهم يريد التصعيد، فتلك القيادات تريد المصالحة".
من جهته، قال أستاذ القانون في جامعة السربون، والمحامي، محمد حمودة، أن "أحكام الإعدام التي نُفِّذت في تاريخ مصر كلها، وتحديدًا منذ العام 1920 إلى اليوم 1400 حكم إعدام فقط"، موضحًا أن "من صدر في حقهم قرار الإعدام 37 فقط، وأن ذلك القرار سيتم الطعن عليه أمام محكمة النقض، وذلك من أجل أن يأخذ المتهم فرصة أخرى، وأن النيابة العامة مجبرة على الطعن على ذلك الحكم".
واتهم حمودة مسؤولي الدولة، بـ"التقصير في توضيح ذلك الحكم للعالم الغربي"، مشيرًا إلى أن "مسؤولية توضيح ذلك الأمر تعود إلى الخبراء القانونيين، وأساتذة القانون، وليس السياسيين، لكي يفهم العالم مثل تلك الأحكام".
وأوضح حمودة، أنه "لا يصح لأي شخص أن يُعلِّق أو يعقب على أحكام القضاء، حتى ولو كان تحديدًا نقيب المحامين"، مضيفًا "من يريد أن يعقب على ذلك الحكم، أن يكتب مُذكِّرة يعترض عليه، لكي يتم إرسالها إلى محكمة النقض، وليس من خلال وسائل الإعلام، كما أن النائب العام طعن بالنقض على ذلك الحكم، وفقًا للقانون".
وفي سياق ذاته، أبدى رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، السفير، صلاح عبدالصادق، في تصريحات إعلامية، "استعداده لتنظيم مؤتمرًا ثانيًا، يحضره خبراء متخصصين في القانون، لكي يشرحوا، كيف تم قرار إحالة 37 متهمًا للمفتي بشأن حكم الإعدام"، مضيفًا "ليس لدينا أية مشكلة، ونحن على استعداد لتجهيز مثل ذلك المؤتمر، في مقر الهيئة، لشرح ذلك القرار للرأي العام العالمي".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامح عيد يُؤكِّد أنَّ أكثر المستفيدين من أحكام إعدام المنيا جماعة الإخوان سامح عيد يُؤكِّد أنَّ أكثر المستفيدين من أحكام إعدام المنيا جماعة الإخوان



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:27 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

عودة علا الفارس للعمل في "MBC" تغضب النشطاء السعوديين

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

جُزر المالديف الاختيار الأفضل للعرائس في شهر العسل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates