سرغون نقل رسالة بوتين للرئيس السوري بالرحيل فردّ بغضب أن بقاء سورية من بقائه
آخر تحديث 08:24:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تقرير سرّي كشف المعلومات واتهام أميركي للأسد باخفاء عبد العزيز الخير

سرغون نقل رسالة بوتين للرئيس السوري بالرحيل فردّ بغضب أن بقاء سورية من بقائه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سرغون نقل رسالة بوتين للرئيس السوري بالرحيل فردّ بغضب أن بقاء سورية من بقائه

الأسد يرفض نصيحة بوتين بالرحيل الان
موسكو ـ حسن عمارة

حمل مدير الاستخبارات الحربية الروسية ايغور سرغون الى سورية في الثالث من كانون الثاني _ يناير الجاري رسالة من الرئيس فلاديمير بوتين الى الرئيس بشار الأسد مفادها أن الكرملين يعتقد أنه حان له وقت الرحيل,وأكدت صحيفة "الفايننشال تايمز" التي نشرت الخبر الجمعة أن الرئيس السوري رفض ذلك بغضب. 

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مسؤولين استخباراتيين كبيرين تفاصيل مهمة سرغون الذي سبق له أن أمضى وقتا"طويلا"كعميل روسي في سورية , وقالت إن وزارة الخارجية الروسية أحالت طلباً للرد على هذه الرواية على وزارة الدفاع الروسية التي رفضت التعليق.  وبعد اقل من ساعتين على نشر التقرير، نفاه الكرملين.

ونقلت وكالة أنباء "تاس" عن الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله: "لا..لم يحدث." ولكن الصحيفة تصّر على أن الاخبار عن الاقتراح السري الذي قدمه سرغون والذي ينص على انتقال منظّم للسلطة يحافظ على النظام العلوي الا أنه يفتح الباب لمفاوضات واقعية مع الثوار المعتدلين، أضفت تفاؤلاً بين وكالات الاستخبارات الغربية أواخر 2015. 

وبالنسبة الى الائتلاف الدولي الذي يحارب "داعش " يبدو أن استيعاب موسكو يمكن أن يخرق سنوات من الجمود السياسي في شأن ازاحة الاسد، وهي الخطوة التي تعتبرها واشنطن شرطاً لتبديد التوتر الطائفي في سوريا والعراق. ونسبت "الفايننشال تايمز" الى مسؤول استخباراتي أوروبي أن بوتين "القى نظرة تحت غطاء محرّك النظام السوري.

ووجد مشاكل أكثر بكثير من تلك التي كان يتفاوض عليها"، الا أنه لفت الى أن موسكو بالغت في قدرتها، وأن الاسد أبلغ الى سرغون أنه لن يكون ثمة مستقبل لسوريا الا اذا بقي في السلطة.

ففي تعامله مع الكرملين، اعتمد الاسد استراتيجية وضع قوة خارجية في مواجهة قوة أخرى. وفي هذه الحال وضع ايران في مواجهة روسيا، ذلك أن موسكو استاءت من تزايد النفوذ الايراني في المنطقة على حسابها .

  وتنقل الصحيفة عن مقربين من النظام أن الشكوك في شأن نيات الاسد تتزايد في دمشق منذ بعض الوقت.ويقول رجل أعمال دمشقي أن "الشعور بالغبطة الذي ساد بعدما بادرت موسكو الى التدخل دام بعض الوقت، ثم بدأ الناس التشاؤم...بدأ المقربون من الاسد يدركون أن دفاع الاخ الاكبر عنهم يعني أنه سيطلب منهم أشياء ايضاً". 

وتلفت الصحيفة ايضاً الى ان الاسد كان حريضاً على التخلص من أية شخصية قوية قد تشكل بديلاً له.وفي هذا الاطار، يقول الباحث في الشأن السوري من جامعة أوكلاهوما جوشوا لانديس أن اختفاء عبدالعزيز الخيّر هو مثال صارخ . ويذكّر بأن الخير العضو البارز في "هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير الديموقراطي" ذهب الى موسكو عام 2012 ثم الى بيجينغ.وكان واضحا للجميع أنه مرشح علوي محتمل للنظام الحالي ويمكن أن يطمئن الاقلية العلوية". 

وكان "المرصد السوري لحقوق الإنسان" قال أن فرع المخابرات الجوية اعتقل الخير ورفيقيه إياس عياش وماهر طحان في طريق عودتهم من المطار إلى دمشق بعد مغادرته بنصف ساعة، وذلك في 21 أيلول 2012. وكان الخير عائدا من الصين، حيث شارك في جولة محادثات في شأن العملية السياسية في سوريا.

وفي رأي لانديس أن تلك كانت اشارة الى أن الاسد لن يسمح لموسكو باختيار الرئيس العتيد.

  وتنقل "الفايننشال تايمز" عن هيئة روسية منخرطة في الديبلوماسية الروسية لسورية:" بات واضحا أن جزءا" من الانتقال السياسي المحتمل لسوريا هو تنحي الاسد في مرحلة ما، على رغم أننا لا نعتقد أنه تقرر موعد حصول ذلك ومنذ نقل الرئيس السوري بشار الاسد العام الماضي الى موسكو ليستقبله رئيسنا، لم يكن موقفه مرضياً، وهذا أثر على جهودنا لايجاد حل سياسي". 

لكن الكرملين عملي، بحسب خبراء أجانب، وتدخله في سورية هو لحماية موقعه الدولي بقدر ما هو لتحديد الرئيس السوري.ويؤكد مدير مركز "كارنيغي-موسكو" دميتري ترينين أن "التدخل في سوريا بالنسبة الى بوتين لم يكن يوما" لابقاء الاسد في السلطة، وإنما لدفع الاميركيين للاعتراف بالدور الرئيسي لروسيا في تسوية هذا النزاع، وهذا أمكن تحقيقه من خلال عملية فيينا"، ولكن "من السابق لاوانه هندسة انقلاب في سورية.لا أرى كيف يمكن ذلك أن يساعد العملية السياسية ما دام ليس ثمة معارضين كثر يمكن أن يقبلوا بالنظام اذا غيِّر رأسه فحسب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سرغون نقل رسالة بوتين للرئيس السوري بالرحيل فردّ بغضب أن بقاء سورية من بقائه سرغون نقل رسالة بوتين للرئيس السوري بالرحيل فردّ بغضب أن بقاء سورية من بقائه



طغى عليه اللون المرجاني وأتى بتوقيع نيكولا جبران

مايا دياب بإطلالة تلفت الأنظار بفستان بالزخرفات الملونة

القاهرة ـ سعيد البحيري
لم تكن اطلالة النجمة مايا دياب عادية في مصر، خصوصاً أنها اختارت فستان راق وخارج عن المألوف بصيحة الزخرفات الملونة التي جعلتها في غاية الأناقة. فبدت اطلالتها ساحرة خلال إحيائها حفلاً غنائياً، وتألقت بتصميم فاخر حمل الكثير من الصيحات العصرية. من خلال إطلالة النجمة مايا دياب الأخيرة، شاهدي أجمل اختيارتها لموضة الفساتين المنقوشة خصوصاً الذي تألقت به في إطلالتها الاخيرة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: مايا دياب تتألق بإطلالات كلاسيكية في "هيك منغني" اختارت مايا دياب اطلالة تخطّت المألوف في مصر، وابتعدت عن الفساتين الهادئة التي كانت تختارها في الآونة الأخيرة لتتألق بفستان سهرة فاخر يحمل الكثير من التفاصيل والنقشات البارزة. فهذا الفستان الذي طغى عليه اللون المرجاني أتى بتوقيع المصمم اللبناني نيكولا جبران، وتميّز بالقماش ا...المزيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 14:31 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"
 صوت الإمارات - نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"

GMT 08:11 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إنقاذ طائرة أوكرانية تعرضت لحريق عقب هبوطها في مصر
 صوت الإمارات - إنقاذ طائرة أوكرانية تعرضت لحريق عقب هبوطها في مصر

GMT 11:18 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل أفكار بطاقات زفاف 2020 حسب "ثيم الحفل"
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل أفكار بطاقات زفاف 2020 حسب "ثيم الحفل"

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates