سعر برميل النفط الأميركي يتراجع ويسجّل أدنى المستويات له
آخر تحديث 19:25:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد أن واصل خسائره في المعاملات الآجلة أخيرًا

سعر برميل النفط الأميركي يتراجع ويسجّل أدنى المستويات له

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سعر برميل النفط الأميركي يتراجع ويسجّل أدنى المستويات له

الأسهم الأميركية
واشنطن - سليم كرم

أغلق سعر برميل النفط دون 40 دولارا للمرة الأولى منذ 2009.  وكان الخام الأميركي الخفيف واصل خسائره في المعاملات الآجلة، إذ هبط إلى 38.26 دولار للبرميل بانخفاض 2.19 دولار.
ومع تواصل خسائر النفط منيت الأسهم الأميركية بخسائر قوية تجاوزت 6 % مع افتتاح مؤشر "داو جونز".

وشهدت الأسهم الأميركيّة خسائر حادة في مستهل جلسة الاثنين، ونزل المؤشر الصناعي الأميركيّ عن 16000 نقطة لأول مرة منذ شباط/ فبراير 2014 بعد أن هوت الأسهم الصينية أكثر من 8%، وسط تراجع حاد لأسعار النفط والسلع الأولية الأخرى.

وهبط المؤشر "ستاندرد آند بورز" 500 بمقدار 94.92 نقطة تعادل 4.82%، إلى 1875.97 نقطة.
وهبطت التعاقدات الآجلة لخام برنت والخام الأميركي إلى أدنى مستوى لها منذ ستة أعوام ونصف العام صباح الاثنين، لتقل عن أحدث مستوى دعم لهما وهو 45 دولاراً للبرميل و40 دولاراً للبرميل بالترتيب، نتيجة شعور المستثمرين بقلق من أن يؤدي تباطؤ الاقتصاد الصيني إلى ضعف الطلب وسط وفرة عالمية من المعروض من النفط.

ودقت أجراس الإنذار في الأسواق العالمية الإثنين مع هبوط الأسهم الصينية بنحو 9%، وشهد الدولار والسلع الأولية تراجعات حادة وهو ما سبب ذعرا للمستثمرين.

وانخفض مؤشر "يوروفرست 300" لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى بحوالي 3%، وتتأهب الأسهم الأميركية لخسائر مماثلة بعدما تراجعت الأسهم الآسيوية لأدنى مستوياتها في 3 سنوات في ظل مخاطر بخروج الهبوط الذي تشهده الأسهم الصينية منذ 3 أشهر عن نطاق السيطرة.

وأكد محللان نفطيان أن توقع أسعار النفط للفترة المقبلة مسألة في غاية الصعوبة بعد فشل أغلب التوقعات منذ العام المنصرم متوقعين استمرار ضعف الاسعار وانخفاضها لفترة ربما تطول.

وأبرز المحللان أن السعر العادل للبرميل يترواح بين 70 و 75 دولارا لكن السعر الذي ربما يصل إليه البرميل هو 20 دولارا فقط داعيا إلى تحرك منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" لإنقاذ النفط من حالة التدهور التي يعيشها.

وأوضح الخبير النفطي ورئيس مركز الأفق للاستشارات الإدارية الدكتور خالد بودي أن هناك عدة عوامل ساهمت في الهبوط غير المتوقع للأسعار لافتا إلى أن أولها كان الاتفاق النووي الإيراني وهو الذي خلق حالة نفسية في الأسواق بأن هناك زيادة في الإنتاج مستقبلية وزيادة في المعروض أكثر من الموجود حاليا ما أدى إلى هبوط الأسعار بوتيرة سريعة.

وتوقع بودي أن تكون الزيادة في الإنتاج بالنسبة للنفط الإيراني بين مليون واحد و 5.1 مليون برميل يوميا "لكن ذلك سيستغرق بعض الوقت" مشيرا إلى أن من العوامل التي أثرت بشكل كبير التطورات بشأن الاقتصاد الصيني.

وذكر أن تعرض الاسهم الصينية للخسائر وكذلك الأسهم الاوروبية ألقى بظلاله على أسعار النفط التي تتأثر بأوضاع الاقتصاد العالمي كون النفط سلعة استثمارية يجري تداولها في الأسواق مشيرا إلى أن الفائض في المعروض من النفط كان في حدود مليوني برميل يوميا وأدى التباطؤ في النمو الاقتصادي إلى زيادته ليصبح نحو ثلاثة ملايين برميل.

وبيّن المحلل النفطي محمد الشطي وجود إجماع على وجود فائض من النفط في السوق، مشيرا إلى وجود اختلاف في التقديرات حول حجم الفائض "لكن السعر هو الذي سيؤدي إلى سحب الفائض".


ولفت إلى أن معظم توقعات صناع النفط تحاول أن تصل إلى الوضوح والدقة حول مستوى السعر والذي تنتظره المشاريع والموازنات ومنها تنطلق التوقعات لتحديد موعد إعادة التوازن ما بين متفائل ومتشائم.

وأضاف أنه في ضوء حالة الشكوك في السوق بدأت الشركات النفطية تستخدم أسعار نفط عند مستويات ثلاثة لتحديد مدى التزامها بالمضي في مشاريعها طويلة الأجل وهي 60 و 80 و 100 دولار.

 وذكر الشطي أن أسعار نفط خام الإشارة مزيج "برنت" انخفضت من 46 .110 دولار للبرميل في بداية حزيران/ يونيو 2014 وهبطت إلى 22.45 دولار للبرميل في 13 كانون الثاني/ يناير 2015 أي هبوط بمقدار 24.65 دولار للبرميل ليعكس توقعات ضعف السوق النفطية خلال النصف الأول من عام 2015 وبلوغ المخزون مستويات تاريخية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعر برميل النفط الأميركي يتراجع ويسجّل أدنى المستويات له سعر برميل النفط الأميركي يتراجع ويسجّل أدنى المستويات له



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 06:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

البروفيسور «فهلو» ملهم المصريين

GMT 02:44 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

الفاشينيستا جمال النجادة ملهمة إطلالتك في رمضان

GMT 17:31 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

حسين ناصري يسترجع ذكريات دقيقة للأحداث في عام 2003

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:08 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"لامبورغيني" تكشف عن أول سيارة رباعية رياضية بطراز "أوروس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates