سلطان يرفع عدد الاستشاري إلى 44 ويعين غير المنتخبين
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تسلم قلادة من ملك السويد تعبيرًا عن تقدير اللجنة الكشفية

سلطان يرفع عدد "الاستشاري" إلى 44 ويعين غير المنتخبين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلطان يرفع عدد "الاستشاري" إلى 44 ويعين غير المنتخبين

الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
الشارقة ــ صوت الإمارات

أصدر عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مرسومًا بقانون بشأن تعديل القانون رقم (3) لسنة 1999 بشأن إنشاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة.
ونصت المادة الأولى للمرسوم بقانون رقم (2) لسنة 2016 على أن يستبدل نص المادة رقم (3) من القانون رقم (3) لسنة 1999 المشار إليه بالنص التالي:
يتكون المجلس الاستشاري من أربعة وأربعين عضوًا من ذوي الرأي والكفاءة والخبرة، يتم اختيار نصفهم عن طريق الانتخابات التي ينظمها مرسوم أميري، ويعين الحاكم نصفهم الآخر.

ونصت المادة الثانية على أن يبلغ المجلس الاستشاري فور انعقاده بهذا المرسوم بقانون، وأصدر مرسومًا أميريًا بشأن تشكيل المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة.
ونص المرسوم رقم (12) لسنة 2016 على أن يشكل المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في فصله التشريعي التاسع من السيدات والسادة التالية أسماؤهم على النحو التالي:

* أولًا: مدينة الشارقة: وهم: محمد عبيد راشد الشامسي، وثاني هزيم سالم السويدي، وعبدالله إبراهيم دعيفس المهيري، ومحمد جمعة بن هندي الشويهي، وحمد سالم علي حمودة اجتبي، وخليفة محمد خليفة بوغانم السويدي، وخولة عبدالرحمن حسن عيسى الملا، ووحيدة عبدالعزيز محمد، وأحمد حسين عبدالله بوكلاه، وجاسم محمد حسن البلوشي، وشاهين إسحاق إسماعيل المازمي، ومحمد عمر يوسف الدوخي.

* ثانيًا: منطقة الحمرية: وهما: فاطمة علي حميد المهيري، وجمعة عبيد علي عيسى الشامسي.

* ثالثًا: مدينة الذيد: وهم: محمد سالم علي بن هويدن الكتبي، وصالح محمد سعيد القابض الطنيجي، والدكتور خليفة عبيد بن دلموج، ونورة محمد عبيد بن خليف الطنيجي، ومحمد عبدالله سعيد بن نومة الكتبي، وعبدالله محمد بخيت المسافري.

* رابعًا: البطائح: وهما: عوض مصبح مبارك عبيد، وبطي خلفان مبارك بن سرور الكتبي.

* خامسًا: منطقة مليحة: وهما: خليفة حميد تميم راشد الكتبي، ومحمد سلطان محمد خصوني الكتبي.

* سادسًا: منطقة المدام: وهم: عبدالله مطر خليفة عبدالله الكتبي، وسعيد معضد سعيد بن هويدن الكتبي، وخليفة شامس عبيد علي الكعبي، ومحمد حمد المنصوري.

* سابعًا: مدينة كلباء: وهم: خالد علي سعيد الغيلي الزعابي، وسالم خميس سعيد المزروعي، وعايشة رضا حسين البيرق، وعبدالله مراد ميرزا عبدالنبي، وأيمن عثمان باروت سليم باروت، ومحمد عيسى يوسف الدرمكي.

* ثامنًا: مدينة خورفكان: وهم: عبدالله إبراهيم موسى عبدالله، وعبدالله صالح محمد علي النقبي، وعبدالعزيز عبدالله ناصر سالم النعيمي، وهيام محمد عبدالله الحمادي، وراشد سعيد محمد الهناوي النقبي، وأحمد عبدالله محمد الجراح.

* تاسعًا: مدينة دبا الحصن: وهم: عبدالله محمد إبراهيم سبيعان الطنيجي، وسلطان عبدالله محمد الشرقي الظهوري، وعذراء سالم تميم الريامي، وراشد خلفان عبيد الغول السلامي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان يرفع عدد الاستشاري إلى 44 ويعين غير المنتخبين سلطان يرفع عدد الاستشاري إلى 44 ويعين غير المنتخبين



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates