عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف سحابة داكنة لن تستمر
آخر تحديث 23:37:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حذّر من المؤامرات الخارجيّة وحمّل الحكومات المسؤوليّة

عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف "سحابة داكنة" لن تستمر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف "سحابة داكنة" لن تستمر

الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى
أبوظبي- سعيد الظاهري

اعتبر الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، أنَّ حركات التطرف مجرد مرحلة في الحاضر العربي لن تستمر طويلا، مضيفًا أنّ تنظيم "داعش" "سحابة داكنة" ونتاج ردود فعل بفضل الجهل الذي استمر لسنوات وسوء الحكم الذي كرَّس للفرقة والعنصرية والشحن المذهبي.

وتناول عمرو موسى خلال جلسة عقدت في ثاني أيام منتدى الإعلام العربي في دبي التحديات التي تواجه الواقع العربي والتي باتت فيه حركات الإسلام السياسي اللاعب الأبرز في أحداثه .

وأشار إلى أنّ المؤامرات التي حيكت منذ عقود للأمة العربية مثل "الشرق الأوسط الكبير" و"الفوضى الخلاقة " تؤكد مسؤولية حكومات الدول العربية تجاه ما يحدث في المنطقة ووجود أخطاء عربية تتعلق بسوء إدارة الحكم والتعاطي مع التغيرات التي تحدث في العالم بشكل خاطئ ما أدى في نهاية الأمر إلى تفجر الوضع على الأرض وإحداث تأثيرات سلبية على حياة المواطنين في شتى بقاع العالم العربي .

ولفت إلى أنه على الرغم من التغيرات الجوهرية التي تحدث في المنطقة إلا أن العرب أرادوا أن يدخلوا القرن الحادي والعشرين من زاوية مختلفة عنما كان عليه الأمر خلال القرن المنصرم، إذ كانت بعض الدول العربية تعاني من سوء إدارة  للحكم، موضحا أن العالم يحتفل حاليا بمرور 100 عام على اتفاقية "سايكس بيكو" التي وقعت عام 1916 ورسمت الحدود العربية وأن هناك من المحللين من يرى حتمية التغيير بعد مرور كل هذه الفترة الطويلة.

وشدد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية على أن هناك العديد من أجهزة العالم تدرس حاليا إعادة ترتيب المنطقة العربية وتشكيل كيانات جديدة، ما يجب أن تنتبه له دول المنطقة ويستدعي تدخلا سريعا وحازما لوقف ما وصفه بـ "المهزلة".

وتساءل موسى في معرض حديثه عما أسماهم اللاعبين بالشأن العربي، "هل تريد الدول العربية أن تكرر الأخطاء التي حدثت في القرن المنصرم وإذا كان العكس فيجب علينا تغيير أنفسنا والسير في الاتجاه الصحيح".

واعتبر أنّ أهم حدثين وقعا في المنطقة هذا العام هما توقيع الاتفاق الإطاري بشأن البرنامج النووي و"عاصفة الحزم" التي قامت بها الدول العربية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وذكر موسى أنّ الاتفاق المزمع حول البرنامج النووي الإيراني يصاحبه تأثيرات خطيرة على خارطة المنطقة واستهانة كبيرة بالكيان العربي وهو ما أفصحت عنه الدبلوماسية الإيرانية من السيطرة على أربع عواصم عربية وزعمها أن بغداد ليست عاصمة عربية وهو ما يضر بالمصلحة العربية وهيبة العرب ككيان قوي وله جذوره الضاربة في عمق التاريخ.

وأضاف موسى أن الرد العربي من خلال " عاصفة الحزم " كان مناسبا ورسالة قوية من الدول العربية مفادها أننا لن نقبل تدهور المنطقة وأنه لم يعد هناك أي مجال لتقبل وعود من الغرب باحتواء الأمر وترتيب أولويات البيت العربي .

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف سحابة داكنة لن تستمر عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف سحابة داكنة لن تستمر



GMT 01:28 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن راشد يؤكّد حرص الإمارات على تعزيز الشراكات الدولية

ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تخطف الأضواء في أحدث ظهور لها

واشنطن - صوت الإمارات
تألقت عارضة الأزياء العالمية صوفيا ريتشي في أحدث ظهور لها خلال تجولها في شوارع لوس أنجلوس مع صديقتها هذا الأسبوع، حيث خطفت الأضواء حينما ظهرت في إطلالة جديدة بملابس رياضية وفقا لصور نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.وارتدت عارضة الأزياء العالمية صوفيا ريتشي تنورة تنس سوداء أثناء خروجها مع صديقتها في لوس أنجلوس، حيث تركز العارضة البالغة من العمر 22 عامًا على اللياقة البدنية منذ انفصالها عن سكوت ديسك في وقت سابق من هذا العام، وحافظت على مظهرها الرياضي غير الرسمي، حيث جمعت تنورتها السوداء مع قميص من النوع الثقيل الأسود، أثناء توجهها لتناول الغداء مع صديقتها التي ارتدت ملابس بيضاء في بيفرلي هيلز.  وارتدت ابنة ليونيل ريتشي جوارب سوداء وحذاء رياضي أبيض، كما حرصت على ارتداء نظارة شمسية داكنة اللون، وكمامة للوجه من أجل حم...المزيد

GMT 11:37 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% في 2020
 صوت الإمارات - انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% في 2020
 صوت الإمارات - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة "كورونا" تعرّف عليها

GMT 13:27 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة البرتغالي كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا

GMT 20:15 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ميلان الإيطالي يعلن إصابة مدربه بونيرا بفيروس كورونا

GMT 08:08 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جدل في منتخب إسبانيا بسبب دي خيا عقب السقوط أمام أوكرانيا

GMT 00:08 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فرض عقوبة مغلظة على مشجع أساء للمصري صلاح

GMT 08:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تتحدث عن اقتراب رحيل سيرجيو راموس من ريال مدريد

GMT 08:53 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

القضاء السويسري يعيد 40 مليون دولار إلى الكونميبول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates