عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف سحابة داكنة لن تستمر
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حذّر من المؤامرات الخارجيّة وحمّل الحكومات المسؤوليّة

عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف "سحابة داكنة" لن تستمر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف "سحابة داكنة" لن تستمر

الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى
أبوظبي- سعيد الظاهري

اعتبر الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، أنَّ حركات التطرف مجرد مرحلة في الحاضر العربي لن تستمر طويلا، مضيفًا أنّ تنظيم "داعش" "سحابة داكنة" ونتاج ردود فعل بفضل الجهل الذي استمر لسنوات وسوء الحكم الذي كرَّس للفرقة والعنصرية والشحن المذهبي.

وتناول عمرو موسى خلال جلسة عقدت في ثاني أيام منتدى الإعلام العربي في دبي التحديات التي تواجه الواقع العربي والتي باتت فيه حركات الإسلام السياسي اللاعب الأبرز في أحداثه .

وأشار إلى أنّ المؤامرات التي حيكت منذ عقود للأمة العربية مثل "الشرق الأوسط الكبير" و"الفوضى الخلاقة " تؤكد مسؤولية حكومات الدول العربية تجاه ما يحدث في المنطقة ووجود أخطاء عربية تتعلق بسوء إدارة الحكم والتعاطي مع التغيرات التي تحدث في العالم بشكل خاطئ ما أدى في نهاية الأمر إلى تفجر الوضع على الأرض وإحداث تأثيرات سلبية على حياة المواطنين في شتى بقاع العالم العربي .

ولفت إلى أنه على الرغم من التغيرات الجوهرية التي تحدث في المنطقة إلا أن العرب أرادوا أن يدخلوا القرن الحادي والعشرين من زاوية مختلفة عنما كان عليه الأمر خلال القرن المنصرم، إذ كانت بعض الدول العربية تعاني من سوء إدارة  للحكم، موضحا أن العالم يحتفل حاليا بمرور 100 عام على اتفاقية "سايكس بيكو" التي وقعت عام 1916 ورسمت الحدود العربية وأن هناك من المحللين من يرى حتمية التغيير بعد مرور كل هذه الفترة الطويلة.

وشدد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية على أن هناك العديد من أجهزة العالم تدرس حاليا إعادة ترتيب المنطقة العربية وتشكيل كيانات جديدة، ما يجب أن تنتبه له دول المنطقة ويستدعي تدخلا سريعا وحازما لوقف ما وصفه بـ "المهزلة".

وتساءل موسى في معرض حديثه عما أسماهم اللاعبين بالشأن العربي، "هل تريد الدول العربية أن تكرر الأخطاء التي حدثت في القرن المنصرم وإذا كان العكس فيجب علينا تغيير أنفسنا والسير في الاتجاه الصحيح".

واعتبر أنّ أهم حدثين وقعا في المنطقة هذا العام هما توقيع الاتفاق الإطاري بشأن البرنامج النووي و"عاصفة الحزم" التي قامت بها الدول العربية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وذكر موسى أنّ الاتفاق المزمع حول البرنامج النووي الإيراني يصاحبه تأثيرات خطيرة على خارطة المنطقة واستهانة كبيرة بالكيان العربي وهو ما أفصحت عنه الدبلوماسية الإيرانية من السيطرة على أربع عواصم عربية وزعمها أن بغداد ليست عاصمة عربية وهو ما يضر بالمصلحة العربية وهيبة العرب ككيان قوي وله جذوره الضاربة في عمق التاريخ.

وأضاف موسى أن الرد العربي من خلال " عاصفة الحزم " كان مناسبا ورسالة قوية من الدول العربية مفادها أننا لن نقبل تدهور المنطقة وأنه لم يعد هناك أي مجال لتقبل وعود من الغرب باحتواء الأمر وترتيب أولويات البيت العربي .

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف سحابة داكنة لن تستمر عمرو موسى يؤكّد أنّ جماعات التطرف سحابة داكنة لن تستمر



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:37 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد المرمرية للحماية من أمراض القلب وتحمي الشرايين

GMT 23:30 2013 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها

GMT 20:38 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصة فيلم "أسماء" تجعله الأول في عروض برنامج "فيلمستيل"

GMT 16:07 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

أيمن العتوم حرية الروح تأتي من السجون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates