غارات التحالف تدمّر مراكز الحوثيين وصالح يدعو قواته للدفاع عن صنعاء
آخر تحديث 11:56:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعتقال مصّاص دماء في الحديدة

غارات التحالف تدمّر مراكز الحوثيين وصالح يدعو قواته للدفاع عن صنعاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غارات التحالف تدمّر مراكز الحوثيين وصالح يدعو قواته للدفاع عن صنعاء

مقاتلات التحالف العربي
صنعاء - عبد الغني يحيى

شنت طائرات التحالف العربي فجر الثلاثاء شنّ غاراتها على العاصمة صنعاء . وسمع دوي انفجارات عنيفة في منطقة السبعين في أعقاب تحليق لطيران التحالف, وأفاد سكان محليون بأن غارات شنتها طائرات التحالف "قبل قيل" إستهدفت منطقة النهدين ودار الرئاسة جنوب العاصمة.

وهاجمت طائرات التحالف أمس الإثنين عدة مواقع تتبع إلى قوات الحوثي والرئيس اليمين المخلوع علي عبدالله صالح في كل من تعز, وصعدة, ومعسكر العرقوب, في محافظة صنعاء.

و قصف التحالف العربي، أمس ، منطقة المخدرة شمالي مديرية صرواح, التابعة إلى مأرب، وفق ما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية".

واستهدفت الطائرات عدة أهداف تتبع إلى المتمردين في محافظة صعدة شمال اليمن، منها "وادي آل أبو جبارة والقمع والشرفة بمديرية كتاف".

ولا تزال العاصمة ومناطق أخرى شمال اليمن، في قبضة قوات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع "صالح"، منذ انقلابهم على الشرعية في أيلول/ سبتمبر من عام ( 2014).


وفي سياق منفصل, بدأت وسائل إعلام مؤيدة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح وقيادات في الحرس الجمهوري دعوة أنصاره
للحشود والتحضير لما أسمته بعودة أحمد علي عبدالله صالح  إلى صنعاء.

وقالت مصادر مطلعة ان الترويج إلى عودة أحمد صالح الى اليمن ما هو إلا لرفع الحالة المعنوية المتدهورة لجنوده في الحرس الجمهوري جراء الهزائم الأخيرة التي منيت بها قوات "المتمردين"  في عدة جبهات .


وكشف مسؤول عسكري منشق من جماعة "الحوثيين" عن انسحاب ضباط وعسكريين من قوات الحرس الجمهوري الموالي من محافظة البيضاء وذمار وإب إلى العاصمة، بناء على توجيهات عسكرية -وصفها المصدر بالعليا.


ونقل عن المسؤول العسكري أن  "صالح" أعطى توجيهات لقيادات عسكرية في قوات الحرس الجمهوري المتمركز في جبهات المعارك في محافظة البيضاء وذمار وإب بالعودة إلى العاصمة صنعاء للمشاركة في المعارك المحتدمة على التخوم الشرقية والشمالية للعاصمة. و أضاف المصدر العسكري, "فضل عدم ذكر اسمه", أن قوات "الحوثي وصالح"  تعيش حالة من الفزع بسبب تطويق الشرعية والمقاومة الخناق على صنعاء.


وفي سياق منفصل, شنّت مقاتلات التحالف العربي  ثلاث غارات جوية على مواقع وتجمعات الحوثيين والقوات الموالية إلى الرئيس السابق علي عبدالله صالح في جبهة المخدرة بصرواح غرب مأرب.

وأوضحت المصادر أن الغارات استهدفت مخزنا للأسلحة وأدت إلى مقتل وجرح عدد من الحوثيين وقوات صالح.


وقال مواطنون في محافظة عدن جنوب اليمن , أنهم سمعوا دوي انفجار كبير في المدينة .

ونقلت مصادر اعلامية أن الانفجار العنيف هز فجر الثلاثاء مقر ادارة الأمن العام في خور مكسر في محافظة عدن .

وتجدّدت الاشتباكات بين مسلحي “القاعدة” وبين قبائل "آل باعوضة" ، في منطقة الرحيل بين مديريتي حبان وميفعة شمال شرق محافظة شبوة.

وقال القيادي في الحراك الجنوبي محمد أحمد الفاطمي إن اثنين من قبيلتي آل "باعوضة" و"لقموش"  أصيبا في المواجهات التي قتل وأصيب فيها عدد من مسلحي التنظيم بعد أن تجددت الاشتباكات على خلفية رفض التنظيم شروط قبائل آل "باعوضة"  و "لقموش" و"لخنف" لمغادرة مسلحي “القاعدة” مناطقهم وفي مقدمها مدينة عزان.

 وأضاف بأن التنظيم رفض شروط القبائل واشترط للقبول بها عدم اعتراض مسلحيه على طول الطريق العام من حضرموت إلى شبوة وإلى أبين وإلى مأرب وفي كل مكان يتواجدون فيه, وهو ما رفضه رجال القبائل فتجددت المواجهات وانضمت قبيلة آل سليمان إلى التحالف القبلي ضد القاعدة”.

وأكد  الفاطمي فشل جميع الوساطات القبلية وكل المساعي السلمية التي تحركت خلال الأسابيع الماضية لإخراج
قوات صالح وميليشيات الحوثي من مديريات "بيحان" العليا و"عسيلان" وعين من مديرية حريب بمحافظة مأرب، وأشار إلى أن محافظ شبوة عبد الله النسي كلف وكيل المحافظة علي بن راشد الحارثي بالإشراف على بيحان العليا وعسيلان
وعين، إضافة إلى قوات الجيش والمقاومة المتواجدة في هذه المديريات ما يعني أن ذلك جزء من التحضير للمعركة المقبلة.

وألقت أجهزة الأمن اليمنية،، القبض على رجل يمارس مص دماء الحيوانات في محافظة الحديدة غرب اليمن.


وقالت مصادر أمنية إنه قد تم القبض على مصاص الدماء بعد مطاردة استمرت أسبوعا, وذلك إثر تلقي شكاوى من الأهالي عن شخص يقوم بمص دماء الكلاب مما أدى إلى ذعر وخوف ورعب في أوساط المواطنين بعد سماعهم بوجود مصاص دماء يقوم بمسك الكلاب ومص دمائهم وهم أحياء.

وأضافت المصادر الأمنية أن فرقة من الأمن المركزي لاحقت مصاص الدماء حتى تم العثور عليه وبحوزته كلب صغير
كان يمتص دمه في أحد البيوت المهجورة.

 وأشارت المصادر إلى أن الشخص المختل عقليا متواجد بمركز الشرطة بمديرية الجراحي، قائلة أنه يصيح بأعلى
صوت يريد كلبا أو أي شيء ليمتصه رفضا للأكل الطبيعي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارات التحالف تدمّر مراكز الحوثيين وصالح يدعو قواته للدفاع عن صنعاء غارات التحالف تدمّر مراكز الحوثيين وصالح يدعو قواته للدفاع عن صنعاء



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates