قوات أميركية قوامها 160 جنديًا تصل الأنبار استعدادًا لمواجهة داعش
آخر تحديث 20:39:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التواجد البري الأول منذ سحب الولايات المتحدة لقواتها عام 2011

قوات أميركية قوامها 160 جنديًا تصل الأنبار استعدادًا لمواجهة "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات أميركية قوامها 160 جنديًا تصل الأنبار استعدادًا لمواجهة "داعش"

قوات قتالية أميركية
بغداد - نجلاء الطائي

وصلت قوات قتالية أميركية مؤلفة من 160 جندي إلى العراق، استعدادًا لخوض معركة حاسمة ضد مسلحي "داعش" وسط البلاد، ووفقًا للعديد من وكالات الأنباء المحلية التي استشهدت بمسؤول عراقي رفض الكشف عن هويته، فإن الكتيبة وصلت في سرية تامة إلى محافظة الأنبار التي تبعد 70 ميلاً عن العاصمة بغداد.

وعلى الرغم  من عدم تأكيد الولايات المتحدة ما تداولته وكالات الأنباء، إلا أنها ستكون المرة الأولى التي يتم فيها نشر قوات برية أميركية في العراق منذ سحب الولايات المتحدة لقواتها عام 2011، ما يعني أن المئات من الجنود الأميركيين كانوا متمركزين بالفعل في محافظة الأنبار ولكن لغرض محدد وهو تدريب القوات الحكومية في العراق.

 

وذكرت المصادر أن القوات تمركزت في قاعدة الحبانية الجوية، وفي حين يتواجد بالفعل المئات من الجنود الأميركيين في هذه القاعدة الجوية، إلا أن القوات الإضافية مكلفة بمهام أخري غير تدريب القوات الحكومية، حيث وصلت من أجل مواجهة "داعش".

وأكد متحدث باسم الجيش العراقي رفض ذكر اسمه في تصريح له لموقع "العربي الجديد" الإخباري، أن مهمة القوات الأميركية التي وصلت أخيرًا إلى العراق لا تبدو تدريبية، وإنما هناك توقعات بتقديمها الدعم المباشر في المعركة المقبلة لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي.

وكان مقاتلو "داعش" قد سيطروا على محافظة الأنبار في منتصف شهر أيار/مايو، وهو ما كان بمثابة ضربة موجعة للجيش العراقي الذي قاوم تقدم التنظيم المتطرف في المنطقة على مدار عام كامل، وتكمن الأهمية الإستراتيجية لمدينة الأنبار ليس فقد لموقعها القريب من العاصمة بغداد التي يحكمها النظام العراقي، وإنما أيضًا لأنها تقع على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدينة الموصل الغنية بالنفط، والتي تعد معقل "داعش" في العراق ومصدر دخل رئيس هائل للتنظيم.

 

وقصفت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأسبوع الماضي ملعبًا لكرة القدم في مدينة الرمادي كان يستخدم من قبل "داعش" في تخزين كميات كبيرة من المتفجرات محلية الصنع والأسلحة والذخائر وفقاً لبيـان صادر عن قوات التحالف، وأضاف البيان أن تدمير ذلك الملعب سيعطل بشكل ملحوظ "داعش" في تزويد مقاتليها بالسلاح.

وشهدت محافظة الأنبار الأسبوع الماضي إصابة نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيسوي بنيران قناصة أثناء زيارته لوحدة عسكرية غرب العراق، وذكر عقيد الجيش وليد الدليمي أن العيسوي أصيب في ساقه وتم نقله إلى أحد المستشفيات العسكرية في قاعدة الحبانية لتلقي العلاج.

ولم يكن عيسوي هو الوحيد الذي تم استهدافه من كبار المسؤولين والضباط حيث أن عمليات الاستهداف مستمرة منذ العام الماضي في محافظة الأنبار، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر مقتل اثنين من الجنرالات الشهر الماضي في تفجير انتحاري، فضلاً عن إصابة اثنين من رؤساء قيادة عمليات الأنبار هذا العام.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات أميركية قوامها 160 جنديًا تصل الأنبار استعدادًا لمواجهة داعش قوات أميركية قوامها 160 جنديًا تصل الأنبار استعدادًا لمواجهة داعش



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 01:07 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 صوت الإمارات - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 22:57 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

بلقيس فتحي تتألق بإطلالة عصرية وأنيقة

GMT 12:24 2013 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

الوفاء في الزواج يزيد معدل الخصوبة بنسبة 25%

GMT 04:03 2013 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تعتزم التخلص من كلمات المرور

GMT 20:45 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالد كومان يتحدث عن ضرورة فوز برشلونة ضد ريال بيتيس

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

بطل العرب ومنتخب الجولف يعود مساء اليوم للقاهرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates