قوارب الإنقاذ الإسبانية تنقذ 188 مهاجرًا أفريقيًا من ضحايا المهربين قبالة ساحل غرناطة
آخر تحديث 23:35:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قوارب مطاطية ممتلئة بالمهاجرين أكملت طريقها إلى ليسبوس اليونانية

قوارب الإنقاذ الإسبانية تنقذ 188 مهاجرًا أفريقيًا من ضحايا المهربين قبالة ساحل غرناطة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوارب الإنقاذ الإسبانية تنقذ 188 مهاجرًا أفريقيًا من ضحايا المهربين قبالة ساحل غرناطة

قوارب الإنقاذ الإسبانية
مدريد - لينا عاصي

قبالة ساحل غرناطة الواقع جنوب شرق إسبانيـا، تم إنقاذ ما لا يقل عن 188 مهاجرًا إفريقيًا وقعوا ضحايا للمهربين عبر القوارب من بينهم طفل واثنين من النساء اللواتي ينتظرن مولودًا، حيث تمكنت أحد قوارب الإنقاذ الإسبانية من الوصول إلى 103 مهاجرين من المغرب، و84 من منطقة جنوب الصحراء الكبرى قبل تعرضهم للغرق في بحر ألبوران.

 

وبعد انتشال المهاجرين من البحر تم اصطحابهم إلى ميناء ألميريـا، وهناك تلقوا الرعاية وتم منحهم بطاطين من قبل العاملين في الصليب الأحمر، في حين انتقلت قوارب مطاطية أخرى مكتظة بالمهاجرين من بينهم امرأة مسنة تجلس على كرسي متحرك إلى جزيرة ليسبوس اليونانية.

 

يذكر أن عدد المهاجرين هذا العام الذين عبروا البحر الأبيض المتوسط  متجهين إلى أوروبا تضاعف مقارنة بعام 2014 بحيث تجاوز 500.000 مهاجر، فيما وصل إلي اليونان خلال شهر آب/أغسطس فقط نحو 100,000 مهاجر، أما وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فقد زعمت بأن ما يقرب من 1,500 شخص قد وصلوا إلى البلاد في يوم الخميس وهو العدد الذي شهد تراجعًا من 5000 مهاجر يوميًا خلال الأسابيع الأخيرة.

ويعود التراجع في أعداد المهاجرين إلى اليونان عبر البحر إلى الظروف المناخية السيئة وخشية هؤلاء المهاجرين من الهلاك، بحيث أن تحسن الأحوال الجوية سيصاحبه زيادة كبيرة أخرى في أعداد الوافدين إلى اليونان، ويقضي أغلب المهاجرين الذين يخوضون هذه الرحلة أوقاتًا في مخيمات المهاجرين في دول الشرق الأوسط هربًا من جحيم الحرب والاضطهاد في كل من سورية والعراق وليبيـا، فضلاً عن الدول الإفريقية مثل الصومال وإريتريا والسودان.

ويزعم المهاجرون بأنهم لا يستطيعون البدء في حياة جديدة عبر هذه المستوطنات التي لا تسمح لهم بالعمل، فضلاً عن الانخفاض في الإمداد للطعام من قبل برنامج الأغذية العالمي إلى الأردن ولبنان وتركيـا ومصـر.

 وذكر بالوش وهو لاجئ سوري أن الأمل بات منعدما ولا يوجد خيار سولا الرحيل والانتقال إلى أوروبا، بينما قال لاجئ آخر يدعى ظافر ويبلغ من العمر 43 عامًا بأنه لا يرى مستقبله في هذه المخيمات، فالأمر في غاية الصعوبة خصوصًا مع نفاذ الأموال التي بحوزته وخوفه على مستقبل أطفاله في التعليم.

وكان ظافر قد هرب من سورية إلى تركيـا منذ ثلاثة أعوام ويخطط في الوقت الحالي إلى الاتجاه نحو أوروبا بعدما شجعه أحد أصدقاؤه الذين عبروا إلى اليونان بطريقة غير شرعية ويتواجد حاليـًا في ألمانيـا.

 

وذكرت صحيفة "فرانكفورتر"  الأحد بأن الإتحاد الأوروبي وتركيـا وافقا على خطة للمساعدة في تخفيف تدفق المهاجرين إلى أوروبا، وبموجب هذه الخطة فإن تركيا توافق على مضاعفة الجهود لتأمين حدودها مع الاتحاد الأوروبي عن طريق مساعدة خفر السواحل اليونانية في بحر إيجة الشرقي.

 

وبذلك فإن أي مهاجر يتم انتشاله من البحر سوف يعود إلى تركيـا ليقيم في أحد المخيمات الست الجديدة التي من المقرر بأن يتم بناؤها لتستوعب ما يزيد عن مليوني شخص، بينما سوف توافق دول الإتحاد الأوروبي على استقبال ما يقرب من 500.000 شخص لضمان مرورهم الآمن عبر البحر من دون اشتراك المهربين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوارب الإنقاذ الإسبانية تنقذ 188 مهاجرًا أفريقيًا من ضحايا المهربين قبالة ساحل غرناطة قوارب الإنقاذ الإسبانية تنقذ 188 مهاجرًا أفريقيًا من ضحايا المهربين قبالة ساحل غرناطة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوارب الإنقاذ الإسبانية تنقذ 188 مهاجرًا أفريقيًا من ضحايا المهربين قبالة ساحل غرناطة قوارب الإنقاذ الإسبانية تنقذ 188 مهاجرًا أفريقيًا من ضحايا المهربين قبالة ساحل غرناطة



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 05:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم كارثي لأغلى حارس في العالم

GMT 03:42 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

أجويرو يدخل تاريخ مانشستر سيتي من أوسع الأبواب

GMT 23:34 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

كلوب يتغنى بصلاح ويكشف سرًا عن لقاء "بورنموث"

GMT 03:52 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

مدير يوفنتوس يكشف حقيقة معاقبة ديبالا

GMT 07:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

سون يعرب عن سعادته بالفوز على "ليستر سيتي"

GMT 11:35 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

يوفنتوس يخشى تكرار مأساة بوجبا في صفقة إيسكو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates