مؤشرات أولية على اتهام أبوعمر البلجيكي بالتخطيط لهجمات باريس المتطرفة
آخر تحديث 17:13:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ساهم في تأسيس وتمويل خلية متطرفة في مدينة فرفييه

مؤشرات أولية على اتهام "أبوعمر البلجيكي" بالتخطيط لهجمات باريس المتطرفة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مؤشرات أولية على اتهام "أبوعمر البلجيكي" بالتخطيط لهجمات باريس المتطرفة

أبو عمر البلجيكي
باريس - مارينا منصف

وصفت إذاعة "أر. تي. إل" الناطقة بالفرنسية، عبدالحميد أبوالعواد الملقب بـ"أبو عمر البلجيكي" بأنه أحد أكثر جلادي "داعش" نشاطًا في سورية، ويعتقد أنه ينحدر من منطقة كولنبيك في بروكسيل، ومتورط في هجمات سابقة تم إحباطها.

ومع أنه من السابق لأوانه تحديد المسؤول عن الهجمات المتطرفة في باريس إلا أن المحققين يؤكدون أن عبدالحميد اضطلع بطريقة أو بأخرى في تنفيذ الهجمات المتزامنة التي أدمت العاصمة الفرنسية، بينما تقول تقارير إنه أشرف على هجمات باريس وموّلها.

وهو ابن مهاجر مغربي نشأ في ضاحية مولينبيك سان جان في بروكسيل، وقد كان تلميذًا في مدرسة بروكسيل الراقية سان بيار دوكل، قبل أن يتحول إلى متطرف متحمس لدرجة تجنيد شقيقه البالغ من العمر 13 عامًا للانضمام إليه في سورية.

وأكدت السلطات الفرنسية أنه العقل المدبر لهجمات باريس؛ حيث نسبت وكالة "الأسوشيتد برس" إلى مسؤول فرنسي أن هذا الرجل له علاقة بهجمات متطرفة سابقة تم إحباطها، بما فيها الهجوم على قطار تاليس الذي كان متجهًا إلى باريس وأحبطه 3 أميركيين في آب/ أغسطس الماضي، وهجوم آخر على كنيسة في ضاحية باريسية.

وفي شريط فيديو العام 2014، قال أبوالعواد: كل حياتي رأيت دماء المسلمين تسيل. أصلي لله أن يكسر الله ظهور من يخالفوه، وأن يبيدهم".

وتشتبه السلطات البلجيكية في أنه ساعد في تنظيم خلية متطرفة وتمويلها في مدينة فرفييه، والخلية التي فككت في غارة للشرطة في كانون الثاني/يناير 2015 قتل فيها اثنان من المتآمرين معه.

وفي شباط/فبراير الماضي، ذكر أبوالعواد لمجلة "دابق" التي يصدرها "داعش"، أنه عاد سرًا إلى بلجيكا لقيادة الخلية المتطرفة ثم فر إلى سورية بعد الغارة الأمنية، رغم بث القنوات التلفزيونية صورته في نشرات الأخبار، بل وتباهى بأن شرطيًّا أوقفه وحدق به كأنه يقارن بين وجهه والصورة، إلا أنه تركه يرحل لأنه لم يلاحظ الشبه.

كما شوهد أبوالعواد في فيديو يقود شاحنة تنقل جثثًا مشوهة إلى مقبرة جماعية في سورية على الأرجح.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤشرات أولية على اتهام أبوعمر البلجيكي بالتخطيط لهجمات باريس المتطرفة مؤشرات أولية على اتهام أبوعمر البلجيكي بالتخطيط لهجمات باريس المتطرفة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤشرات أولية على اتهام أبوعمر البلجيكي بالتخطيط لهجمات باريس المتطرفة مؤشرات أولية على اتهام أبوعمر البلجيكي بالتخطيط لهجمات باريس المتطرفة



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates