مؤيدو فيروز يطالبون صبرا بالاعتذار وسحب الشراع من الاسواق
آخر تحديث 00:38:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ناشر لبناني يقدم وجها مزعوما عن سفيرة لبنان الى النجوم

مؤيدو فيروز يطالبون صبرا بالاعتذار وسحب الشراع من الاسواق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مؤيدو فيروز يطالبون صبرا بالاعتذار وسحب الشراع من الاسواق

الفنانة الكبيرة فيروز
بيروت ـ غنوة دريان

فجرت مجلة لبنانية "قنبلة صوتية" في بيروت عندما ابرزت على صدر صفحتها الاولى مزاعم طالت سفيرة لبنان الى النجوم، ومطربة الارض كما يحلو للعالم وصف الفنانة الكبيرة فيروز بها.

واثار نشر معلومات اتهمت المطربة اللبنانية البارزة فيروز  الذي ابرزته مجلة "الشراع" اللبنانية  على صدر صفحاتها الاولى والذي يتعلق بالوجه الاخر للفنانة اللبنانية  الكبيرة فيروز جدلا واسعا في الاوساط الثقافية والفنية حيث سلط المقال الضوء على فيروز الذي لا يعرفها سوى القليلون، الامر الذي دفع معجبيها الى الطلب بضرورة سحب العدد من الاسواق، ولكن سبق السيف العزل  حيث كان العدد قد نفذ من الاسواق اللبنانية، اما مواقع التواصل الاجتماعي فقد ضجت بالمقال مهاجمة إياه  واتهامه بالتهجم على ايقونة من ايقونات الفن اللبناني. وطالبته بالاعتذار  الفوري لفيروز ولكن ناشرالمطبوعة رفض الاعتذار وقال بانه مقتنع بكل شيء كتبه. 

وطالب اعلاميون الجهات المعنية بالاعلام في لبنان بمحاسبة الصحافة الصفراء.

ودعا الاعلامي بسام البراك وزيرَ الإعلام رمزي جريج، ونقيب الصّحافة عوني الكعكي، ونقيب المحرّرين الياس عون، ورئيس المجلس الوطني للإعلام عبد الهادي محفوظ، ورئيس المركز الكاثوليكيّ للإعلام الأب عبده بو كسم، ونادي الصّحافة، ونقابة المرئيّ والمسموع، بمحاسبة الصحافة الصفراء، التي تسىء للكبار من وزن الفنانة الكبيرة فيروز.

شرَح حسن صبرا ناشر الصحيفة  فيروز تشريحاً نفسياً كاملاً حيث يشعر القارىء انه امام فيروز جديدة  لم يعرفها من قبل يتحدث في بداية المقال عن درجة العزلة التي تعيشها فيروز ويقول انه ليس لفيروز طيلة 60 عاما منذ دخولها مضمار الفن اصدقاء وانها انسانة جافة لم تصادق احداً الا فيما ندر .

ويضيف بان فيروز انسانة بخيلة جدا لم تقدم يوما على فعل الخير او الغناء في مناسبة خيرية وتشترط ان تقبض سلفا في اية مناسبة يعود ريعها لأي مؤسسة خيرية فكانت تتمنع عن  المشاركة في الحفلات الخيرية فيرسل عاصي ومنصور الفرقة كلها الى الحفلة ويستعيضان عن فيروز بالمغنية جورجيت صايغ لانها لن تقبض اجرها المرتفع . ويستطرد  صبرا ان الفنان فيلمون وهبي الذي كان ركنا من اركان مسرح الرحابنة ولطالما قدم لها الحاناً حققت نجاحاً مدوياً طلب منها عدة مرات ان تغني مع فرقتها في بلدته كفرشيما ولكنها كانت ترفض رفضاً باتاً لان الحفلات مجانية .
حتى عندما كان الرئيس فؤاد شهاب رئيساً للجمهورية وكان يطلب من الأخوين رحباني تقديم مسرحية للجيش اللبناني  كانت تشترط فيروز الحصول على المال قبل احياء الحفل . 
وعن علاقتها بالاعلام يقول حسن صبرا ان فيروز لم تحب الصحافة ولا الصحفيين على الاطلاق  وتخلو جميع  وسائل الاعلام سواء الفنية او السياسية او محطة مرئية أرضية أو فضائية حواراً أو مقابلة مع فيروز  . هي تلتزم بيتها باستمرار ورفيقها الدائم كأس الويسكي من نوع "تشيفيزريغا" الذي ادمنته بعد ان تذوقته لأول مرة في امريكا وهذا الادمان يعود الي رغبة فيروز بالهروب من مشاكلها  مع  زوجها عاصي الرحباني واولادها  . 

المزاجية والعصبية هما الصفتان المشتركتان بينها وبين زوجها عاصي الرحباني فعندما يغضب عاصي كان يبهدل فيروز ويضربها ويشتمها ولم يكن يعطيها المال الذي تجنيه لكي تشتري ما تريده  كان يطلب من المحيطين بها ان يبتعدوا عنها  عندما تغضب  بدورها  فيروز كانت تخاف من عاصي حينما يغضب لانه كان لا يتوانى عن ضربها،  خانها واغرم بالكثير من فتيات الفرقة لكنها لم تجرؤ على مواجهته ويقول الكاتب انها ردت عليه بطريقتها الخاصة كأي سيدة مجروحة . 

لها طريقة خاصة في التواصل مع الناس فمزاجها مزعج اذا اتصل بها احدهم هاتفياً ترفع السماعة وتنتظر سماع صوت من يطلبها فاذا لم يكن لديها رغبة بالرد عليه تقفل سماعة الهاتف وبالرغم من كل ذلك كانت دمعتها سخية فعندما تنهي اي حفلة من حفلتها تدخل الى غرفتها وتبدأ بالبكاء  ولا يجرؤ احد على قرع بابها حتى عاصي نفسه .
 
يتحدث حسن صبرا عن مقابلته الاولى لفيروزعام 1992 في منزلها في الرابية بصحبة صديق له وهو حسين يتيم المستشار السابق للرئيس نبيه بري واعربت عن رغبتها بالغناء امام الالاف فتعهد لها يتيم بان يقدم لها الملعب التاريخي في مدينة صور للغناء فيه وهو يتسع لأكثر من 30 ألف وانشغل يتيم بترتيب الحفل الا ان فيروز لم تعد ترد على اتصالاته ثم سالها صبرا عن الحان رياض السنباطي التي اعدها لها ولم تسجلها فتجاهلت الامر وكان حسن صبرا صلة الوصل بينها وبين محمد الموجي الذي رحبت بالغناء من الحانه  وعندما قام صبرا بالاتصال بالموجي الذي كان مرحبا اشد ترحيب بالفكرة عاد صبرا ليتصل بفيروز ويخبرها عن استعداد الموجي للتلحين لها ولكنه فوجئ بريما تجيبه عبر الهاتف بجفاء شديد وكانه يشحذ منها .

اما في السياسة فهنا تكمن الاسرار الحقيقية فعام 1993 كان الرئيس رفيق الحريري يريد النهوض بوسط بيروت بعد ان دمرته الحرب الاهلية  فعمد الي بناء جامع في ضفته الغربية  وكنيسة في ضفتها الشرقية ووجد ان الفن أفضل طريق لتوحيد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤيدو فيروز يطالبون صبرا بالاعتذار وسحب الشراع من الاسواق مؤيدو فيروز يطالبون صبرا بالاعتذار وسحب الشراع من الاسواق



GMT 04:25 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الإمارات تجدد التزامها بالقضاء على الإرهاب والتطرف

GMT 17:50 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الإمارات تشارك في اجتماع مديري المعاهد القضائية العربية

GMT 16:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

إقبال متزايد على مراكز التلقيح ضد كورونا في دولة الإمارات

GMT 16:53 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حاكم عجمان يطلع على نتائج مسح دخل وإنفاق الأسرة

GMT 16:36 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

بلدية أبوظبي تحصد إحدى جوائز إنجازات الطرق العالمية

GMT 16:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

"طرق دبي" تحرر 3300 مخالفة في مجال أنشطة نقل الركاب

طرق تنسيق البنطلون الجينز على طريقة هيفاء وهبي

بيروت - صوت الإمارات
تُعتبر النجمة هيفا وهبي من دون شكّ أيقونة للموضة، إذ تخطف الأنظار بإطلالاتها على المسرح وخلال تواجدها على السجادة الحمراء وحتى في مسلسلاتها ومن خلال الصور التي تنشرها على إنستقرام. استوحي طرق تنسيق البنطلون الجينز للمرأة الأربعينية على طريقة هيفاء وهبي، خصوصاً أن لا غنى عن تنسيق البنطلون الجينز في إطلالاتنا الكاجول للوك عصريّ وشبابي.لا تخلو خزانة أي إمرأة في العالم من البنطلون الجينز بل على العكس نملك مجموعة منه بألوان وقصات مختلفة، فلماذا لا تستوحين طرق تنسيق البنطلون الجينز من النجمة هيفا وهبي التي تشتهر بإطلالاتها العصرية والتي تواكب بها أحدث صيحات الموضة. للوك كاجول وفي الوقت نفسه أنيق، إعتمدي تنسيق البنطلون الجينز باللون الرمادي وبقصة الخصر العالي والأرجل الضيقة جداً مع التوب ذات الياقة العالية باللون الأسود، وأض...المزيد

GMT 23:20 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
 صوت الإمارات - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 23:07 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
 صوت الإمارات - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 23:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 03:40 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

التعادل الإيجابي 1/1 يحسم مباراة كريستال بالاس ضد ليستر سيتي

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 07:17 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

إعادة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي رسميًا

GMT 07:56 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

جابرييل خيسوس يفتتح التهديف للسيتيزنز في الدقيقة 3 ضد أرسنال

GMT 22:59 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يفوز على ساسولو ويتصدّر جدول ترتيب الدوري الإيطالي

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ليروي ساني يُتوّج بجائزة هدف الشهر في بايرن ميونخ الألماني

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:22 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 16:28 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة لتجديد ديكور مدخل المنزل هذا الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates