متطرف نيوزلندي يتولى تعليم أطفال داعش قواعد اللغة الإنجليزية
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

زعم دانيال أنه خطَّط للبقاء في سورية حتى ينال "الشهادة"

متطرف نيوزلندي يتولى تعليم أطفال "داعش" قواعد اللغة الإنجليزية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متطرف نيوزلندي يتولى تعليم أطفال "داعش" قواعد اللغة الإنجليزية

محمد دانيل المنضم إلى داعش يشير إلى نفسه في صفحته الشخصيته عبر موقع لينكد
دمشق - نور خوام

يشير الملف الشخصي للمتطرف النيوزلندي التابع لتنظيم "داعش" المتطرف، محمد دانيال (43 عامًا) إلى مهنته باعتباره معلمًا للتنظيم على موقع لينكد إن.

وانضم دانيل إلى "داعش" في سورية بعد أن زعم في وقت سابق أنه يريد الهروب من التنظيم، إلا أنه أشار إلى نفسه باعتبار محترف في إدارة التعليم على صفحته الشخصية عبر لينكد إن.

وكان يعرف باسم مارك جون تايلور قبل تغييره اسمه العام 2009 بعد طرده من باكستان، بينما تعد وظيفته الحالية في داعش معلمًا، وزعم أنه شغل هذه الوظيفة منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2014.

وجاء في صفحته الخاصة: أقوم بتعليم الأطفال من عمر 5 إلى 12 عامًا أساسيات المحادثة بالإنجليزية وقواعد اللغة، ويتم التعليم من خلال الدمي حتى يسمتع الطلاب، وتعد الحياة في قلب الدولة الإسلامية تجربة جيدة وأشجع الآخرين على أن يأتوا ويروا بأنفسهم، ويعتبر المكان عظيمًا لتنشئة الأسرة وليس هناك خطرًا إلا من الطائرات الغربية التي تلقي القنابل دائمًا على المدنيين.

ووصف دانيل نفسه قائلاً: فخور بأنني أصبحت محترفًا في مجالي وأبذل قصارى جهدي في قطاع التعليم ودائمًا أسعى إلى تطوير نفسي وتقديم أفضل نصيحة لمن يحتاجونها.

وتأتي هذه الصفحة الشخصية الغريبة بعد مطالبة دانيل (43 عامًا) بالحصول على جواز سفر جديد لأنه دمّر جوازه الأصلي العام 2014، وزعم في مقابلة له مع مركز أوتياروا الإعلامي المستقل أنه كان يعتزم مغادرة سورية في أكتوبر/ تشرين الأول هذا العام، مضيفًا: ذهبت هناك فقط من أجل مغامرة الجهاد، وأدركت أن سورية في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية والدعم"، نافيًّا الأنشطة المتطرفة المزعومة له.

وذكر دانيل في يوليو/ تموز العام ذاته أنه خطط للبقاء في سورية حتى ينال الشهادة وأن انشقاقه عن التنظيم كان بسبب رفض إعادة التجنيد في الجيش النيوزلندي، بينما ذكر العام 2011 بعد ترحيله بالفعل من باكستان أنه سافر إلى البلاد العام 2009 للبحث عن زوجة، مضيفًا: لم يكن لديّ رغبة في الموت لكنني كنت أبحث عن زوجة وربما يعتقد الناس أنني غبيًّا ولكن هذا خطأي وهذه مشكلتي.
وأوضح رئيس وزراء نيوزيلندا "جون كي" العام 2011 أن تايلور كان شخص عليه العديد من القيود المفروضة لأسباب وجيهة جدًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متطرف نيوزلندي يتولى تعليم أطفال داعش قواعد اللغة الإنجليزية متطرف نيوزلندي يتولى تعليم أطفال داعش قواعد اللغة الإنجليزية



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 03:28 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

"صنز" يخسر من "ويزاردز" في الدوري الأميركي لكرة السلة

GMT 14:07 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

أسما شريف منير تحول ملامح ابنتها إلى سيدة عجوز

GMT 10:15 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أساور بالخيوط الملونة قمه في الأناقة والفخامة

GMT 09:11 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدرهم الاماراتى مقابل الدولار أمريكي السبت

GMT 21:01 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ولي عهد أم القيوين يصدر قرارا بتشكيل الأولمبياد 2019

GMT 19:30 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

عقد قران طفلة "غاوي حب" وعلاء مبارك ضمن الشهود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates