متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني
آخر تحديث 10:59:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

متهم بأنه ألهم سيف الدين رزقي بتنفيذ مجزرة شاطئ تونس

متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني

القيادي هاني السباعي
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن قيادي في جماعة متطرفة وراء مجزرة شاطئ التونسية يعيش على منح الدولة في بريطانيا، ويدعى هاني السباعي.

وأوضحت أن السباعي وصف الهجمات المتطرفة في "7 يوليو" في لندن عام 2005 بأنه "انتصار كبير"، وأنه يعد واحدًا من "الشخصيات البارزة" من المتشددين ويعتقد أنه جند وسلح منفذ مجزرة تونس المتطرف سيف الدين رزقي.

وأضافت أن السباعي يبلغ من العمر (54 عامًا)، ويعيش على منح توفرها له الدولة البريطانية  تقدر بـ 50 ألف جنيه إسترليني سنويًا مع زوجته وأطفاله الخمسة، كما يتمتع بقوانين حقوق الإنسان التي تحول دون ترحيله لأكثر من 15 عامًا.

وكانت هناك دعوات غاضبة ليلة الأحد لترحيل السباعي، الذي أيضًا تم ربط اسمه بـ "جلاد داعش" محمد إموازي، والمعروفة باسم "الجهادي جون".

وراسل النائب كايث فاز، وزارة الداخلية للاستفسار حول الأسباب وراء إبقاء هاني السباعي في الأراضي البريطانية والتمتع بمرافق الدولة الخدمية رغم التهديدات المتطرفة التي يمثلها.

وأضاف أنه من الغريب أن الحكومات المتعاقبة تحاول ولكن فشلت في ترحيل شخص لديه هذه الروابط المثيرة للقلق، مؤكدًا أن "الطريقة التي تحبط بها محاولات لإقصائه هي مدعاة للقلق الهائل".

وكشفت المراسلات التي جرت الأسبوع الماضي الروابط بين مجزرة الشاطئ في تونس والتطرف المتشدد في بريطانيا.

وتأسست جماعة "أنصار الشريعة" التونسية، التي تعتقد السلطات أنها جندت ودربت رزقي، ويديرها المتطرف سيف الله بن حسين، الذي أصبح تلميذًا لداعية التطرف أبو قتادة في لندن في أواخر التسعينات.

ويقطن هاني السباعي في بيت واسع في مقاطعة رافنسكورت بارك البريطانية، ويملك سيارة "تويوتا" تقدر قيمتها 16.9 ألف جنيه إسترليني بفضل أموال دافعي الضرائب في بريطانيا.

ويقدر أن السباعي وزوجته يحصلان على منح بأكثر من 48 ألف جنيه إسترليني في العام، ما يقرب من ضعف الحد الأقصى الذي يبلغ 26 ألف جنيه إسترليني، واستخدم السباعي المال العام لتمويل سلسلة من القضايا القانونية ضد الحكومة لمنع ترحيلهم وحذف اسمه من قوائم العقوبات المتطرفة.

وأفادت وزارة العمل والمعاشات "الناس الذين يرتكبون ويخططون ويدعمون أعمال التطرف سيتم ترحيلهم أو إرسالهم إلى السجن"، ومن جانبها، أضافت وزارة الداخلية "نحن لا نعلق بشكل روتيني على حالات فردية".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني متطرف يقتات من منح توفرها بريطانيا تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني



أثناء وجودها مع أختها كورتني في كالاباساس

تألُّق كيم كارداشيان بسُترة مُبطّنة وبنطال ضيق لامع

واشنطن ـ رولا عيسى
تتعجّب دائما نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان من البرد في جنوب كاليفورنيا المشمسة، حتى رأت "تساقط الثلوج بعينها في كالاباساس" حيث ظهرت مع شقيقتها كورتني، بإطلالة مثيرة كعادتها، وارتدت نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 38 عامًا، أزياء باللون الأبيض بينما كانت في الخارج مع أختها الكبرى كورتني كارداشيان في كالاباساس الأربعاء. أبرزت كيم منحنيات جسدها الشهيرة من خلال سروال ضيق ولامع باللون الأبيض، والذي نسقته مع سترة قصيرة وزوج من الأحذية بنفس اللون، وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم، بينما تركت شعرها الأسود الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، وظهرت كورتني البالغة من العمر 39 عاما بإطلالة تنضح بجاذبية مثيرة حيث ارتدت بلوزة سوداء وبنطلون جينز رائعا. اقرا ايضا : باميلا أندرسون تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة وربطت كورتني الدنيم العالي مخصر بإحكام من خلال حزام عريض باللون الأسود لإحداث تأثير بأنه واسع الخصر، بينما ارتدت نظارة شمسية سوداء

GMT 00:16 2019 السبت ,02 آذار/ مارس

هدوء تشيلسي يهدد خطة الاستعانة بزيدان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates