محكمة إسرائيليَّة تنظر دعوى قائمة شندلر الشهيرة بعد نزاع عليها
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صحافي ألماني نقل الوثائق إلى "ياد فاشيم" عام 1999

محكمة "إسرائيليَّة" تنظر دعوى قائمة شندلر الشهيرة بعد نزاع عليها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محكمة "إسرائيليَّة" تنظر دعوى قائمة شندلر الشهيرة بعد نزاع عليها

محكمة "إسرائيليَّة"
برلين ـ جورج كرم

تعتزم الأرجنتينية آريكا روزنبرغ، صديقة أرملة رجل الأعمال أوسكار شندلر، مقاضاة متحف "الهولوكوست" الإسرائيلي لملكية "قائمة شندلر" الشهيرة.

وجرى تجميع الوثائق خلال الحرب العالمية الثانية بهدف إنقاذ حياة أكثر من ألف يهودي في ألمانيا، لكنها موجودة حاليًا في متحف "ياد فاشيم" في "إسرائيل" منذ عام 1999.
وأكّد المتحف أنَّ الوثائق وصلت إليه في الحقيبة الأصلية الخاصة برجل الأعمال شندلر، وأنه تم إرسالها بمباركة من الزوجين.

لكن آريكا روزنبرغ، تقول إنها أشرفت على رعاية إميلي زوجة شندلر بعد انفصال الزوجين وانتقالها إلى الأرجنتين، وأنها تركت الحقيبة لها، فيما جرت جلسات استماع استمرت عدة أشهر في المحكمة المركزية في القدس.

وبيَّنت روزنبرغ أنّ إميلي مرضت عندما سمعت بتقارير إخبارية تفيد بنقل الحقيبة المفقودة إلى "إسرائيل" عام 1999، واتهمت الزوجان ستيهر بسرقتها.

وأكدت السيدة شندلر قبل وفاتها عام 2001 وفقاً لروزنبرغ "أن هذا ظلم كبير، لقد أنقذت اليهود جنبا إلى جنب مع زوجي، والآن أخذ اليهود الحقيبة بعيداً عني. يجب أن نطالب بها، حتى بعد موتي".

ورفض المتحف هذه المزاعم، واصفاً إياها بأنها "محاولة انتهازية واستغلالية للحصول على ثروة من خلال الاستفادة من العلاقة مع إميلي و يجب إدانتها ورفضها جملة وتفصيلا، سواء بالمعنى القانوني أو الحس الأخلاقي".

 وتوقع مراقبون أن تكون القائمتان الموجودتان في المتحف من بين أربعة فقط من النسخ الأصلية الباقية في العالم، وارتفعت قيمة الوثائق بعد أن أصبحت موضوع كتاب وفيلم حائز على "الأوسكار" من إخراج ستيفن سبيلبرغ.

وأكدت مصادر أنّ الشخص الذي تقل الحقيبة إلى المتحف في عام 1999، هو الصحافي الألماني المخضرم أولريش سهم، والذي قال "من المحزن للغاية أنني لم أكن أعرف أن كل واحدة من الوثائق تصل قيمتها إلى عدة ملايين".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة إسرائيليَّة تنظر دعوى قائمة شندلر الشهيرة بعد نزاع عليها محكمة إسرائيليَّة تنظر دعوى قائمة شندلر الشهيرة بعد نزاع عليها



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates