محمد المر يشيد بالتعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة التطرف الفكري
آخر تحديث 17:11:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لدى وصوله إلى فيتنام للمشاركة في اجتماعات الاتحاد الدولي

محمد المر يشيد بالتعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة التطرف الفكري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد المر يشيد بالتعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة التطرف الفكري

المجلس الوطني الاتحادي
هانوي - صوت الإمارات

أكد رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس الشعبة البرلمانية الإماراتية،محمد أحمد المر، أن ما يشهده عالم اليوم من أزمات يدعو إلى المزيد من التفاهم والتعاون والتنسيق والحوار الفعال بين برلمانات دول العالم، لاستكشاف السبل والوسائل الكفيلة حماية الشعوب، ومكافحة التطرف الفكري الذي انتشر في كثير من مناطق العالم.

جاء ذلك في تصريح له عقب وصوله مساء أمس إلى مطار هانوي، على رأس وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية، للمشاركة في اجتماعات الجمعية 132 للاتحاد البرلماني الدولي، والدورة 196 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي، واللجنة التنفيذية، واللجان والأجهزة التابعة للاتحاد التي بدأت أعمال اجتماعاتها في 25 مارس، وتستمر حتى الأول من أبريل المقبل في العاصمة الفيتنامية ، حيث كان في استقبال معاليه والوفد المرافق له بام دين تون النائب الأول لرئيس البرلمان الفيتنامي، وخالد إبراهيم عبد العزيز شهيل سفير الدولة لدى جمهورية فيتنام الاشتراكية، وأعضاء السفارة.

وأشار المر إلى أهمية اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، من أجل إرساء السلام والأمن والتعاون الدولي، لافتا إلى أن اجتماعات اللجان والجمعية - التي ستعقد بمشاركة أكثر من 700 ممثل للمؤسسات البرلمانية من مختلف دول العالم - ستشهد طرح موضوعات مهمة، لإبداء وجهة نظر البرلمانات بشأنها، خاصة ما يتعلق منها بالتنمية ومكافحة التطرف.
وأوضح إن اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي تنعقد وسط أزمات سياسية وأمنية عالمية خطيرة تهدد أمن واستقرار الشعوب، حيث إن التنمية والاستقرار باتا مهددين بفعل العديد من الأزمات والتوترات الدولية والإقليمية، والتغيرات السريعة والمتلاحقة على الصعد الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية.

وأوضح أن من بين الموضوعات المطروحة على أجندة الاجتماعات مناقشة موضوعات الأهداف الإنمائية المستدامة "تحويل الأقوال إلى أفعال"، وموضوع "تشكيل نظام جديد لإدارة المياه بتعزيز العمل البرلماني على المياه"، و"مناقشة ما حققته اتفاقية حقوق الطفل بعد مرور 25 عاماً على إقرارها"، وحول "تنفيذ قرار الاتحاد البرلماني الدولي عام 2012 بشأن الوصول إلى الصحة كحق أساسي"، و"دور البرلمانات في مواجهة التحديات الرئيسة لضمان صحة النساء والأطفال"، إضافة إلى موضوع "القرار المستقبلي للديمقراطية في العصر الرقمي وتهديد الخصوصية وحريات الفرد".

وأضاف المر أن الشعبة البرلمانية ستشارك في الاجتماعات التنسيقية الجيو سياسية الخليجية والعربية والإسلامية، الهادفة إلى تنسيق المواقف بشأن مختلف القضايا المطروحة للمناقشة، وتقريب وجهات النظر حيالها، واتخاذ موقف موحد بشأنها.

وأوضح أن الشعبة ستعقد أيضا على هامش المشاركة اجتماعات لتفعيل اتفاقيات التعاون والشراكة التي وقعتها خلال المشاركات الماضية مع الاتحاد البرلماني الدولي ومجموعة أميركا اللاتينية والاتحاد الكاريبي الذي يضم قرابة 21 دولة، لكون هذه الاتفاقيات مكسبا للطرفين، ولابد من وضع آليات عمل واضحة للاستفادة منها وتفعيلها، خاصة أن المجلس الوطني الاتحادي وأمانته العامة لديهما تجربة وخبرة برلمانية، أثبتت نجاحها على مستوى المنطقة الخليجية والعربية، ارتكزت على الجودة والخبرة الفنية والمناهج العلمية البحثية الحديثة سواء كانت على المستوى التشريعي أو الرقابي أو السياسي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد المر يشيد بالتعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة التطرف الفكري محمد المر يشيد بالتعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة التطرف الفكري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد المر يشيد بالتعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة التطرف الفكري محمد المر يشيد بالتعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة التطرف الفكري



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

ليزا رينا أنيقة خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى
بدت الممثلة ليزا رينا أنيقة الثلاثاء الماضي، في ثوب قصير مع طبعات لجلد النمر وشعر مصفف على هيئة ذيل حصان أثناء ظهورها في برنامج "أندي كوهين" الحواري، وحصلت البالغة من العمر 55 عامًا على بعض دروس الرقص بعد البرنامج حينما علّمتها النجمة المشاركة سيارا كيف تخطو وكيف تبدو لطيفة. اقرا ايضا : سلينا غوميز تبهر جميع الحاضرين بثوب قصير مزود بالريش   واستعرضت ليزا جسدها الرشيق في ثوبها القصير والضيق الذي أبرز منحنياتها الفاتنة، عندما طلبت من مغنية البوب سيارا بعد انتهاء البرنامج أن تعلمها الرقص، حيث انخفض الاثنان إلى مستوى منخفض مع تشغيل الموسيقى قاموا بأداء بعض الحركات الراقصة، وانتهت ليزا من الجلسة وهي تمزح "قد لا أعود إلى الرقص مجددا". أنكرت ليزا خلال البرنامج تسريب إحدى القصص إلى مجلة رادر والتي كانت جوهر المشاكل بين أعضاء فريق المسلسل وليزا فاندربامب، وقالت "أنا لم تسرب هذه القصة..

GMT 16:15 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة
 صوت الإمارات - رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة

GMT 15:18 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح
 صوت الإمارات - السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح

GMT 01:26 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

جريندل مهدد بفقدان منصبه في "اليويفا"

GMT 21:57 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

فالفيردي يعرب عن رضاه عن التعادل مع فياريال

GMT 21:30 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

كايخا يؤكد أن كرة القدم وجهت له ضربة قاسية

GMT 14:52 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرض منزل ميامي بيتش للبيع بسعر يقدر بـ 29 ميلون دولار

GMT 11:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يدافع عن بقاء مور في الانتخابات ويرفض دعمه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates