محمد بن راشد يؤكد على أهمية دور الإعلام في النهوض بالمجتمع العربي
آخر تحديث 14:34:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دعا إلى إعداد الكوادر المهنيّة القادرة على تحمل المسؤوليّة

محمد بن راشد يؤكد على أهمية دور الإعلام في النهوض بالمجتمع العربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن راشد يؤكد على أهمية دور الإعلام في النهوض بالمجتمع العربي

حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
أبوظبي- فيصل المنهالي


أكد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمد بن راشد، أن مسؤولية الإعلام تجاه المجتمع العربي لا تلبث أن تزداد يوما تلو الآخر مع تصاعد وتيرة التحديات التي تواجهها المنطقة وتعاظم تداعياتها بما تتطلبه تلك المسؤولية من التزام كامل بقواعد النزاهة والأمانة والحياد التي تشكل الأسس الرئيسة لبناء مصداقية الأجهزة الإعلامية لدى جمهور المتلقين ليكون بذلك الإعلام موفيا لرسالته ومؤديا لها على الوجه الأكمل في خدمة الناس وتعزيز فرصهم في مستقبل أفضل حافل بالفرص والازدهار والتطور.

جاء ذلك خلال لقاء محمد بن راشد، القيادات الإعلامية الإماراتية ورؤساء تحرير وكبار كتاب الصحف المحلية والقيادات التنفيذية ومسؤولي الجهات الإعلامية الإقليمية والدولية ووكالات الأنباء العالمية العاملة في الدولة، وكوكبة من الإعلاميين الإماراتيين والعرب والأجانب ضمن الأمسية الرمضانية التي نظمها الأربعاء، المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

وطالب محمد بن راشد، المجتمع الإعلامي بشتى قنواته ومساراته بتوخي أعلى درجات الدقة والموضوعية والحيادية في نقل الأخبار والمعلومات كونها الوسيلة الأولى التي يكون الناس من خلالها قناعاتهم وأفكارهم لاسيما حول مجريات الأوضاع في المنطقة، مبينًا خطورة هذه المسؤولية وما تستدعيه من تحري الدقة الكاملة في التحقق من مصادر الأخبار والمعلومات وعدم التسرع في تداولها بهدف نيل قصب السبق على حساب المهنية.

وأضاف "نريد الإعلام دائما معولا للبناء ونبراسا يهدي الناس إلى الخير والنماء ونرجو أن يكون دائما عونا لهم للوصول لمستقبل أفضل لهم ولأبنائهم والأجيال القادمة"، ونبه إلى المسؤولية الكبيرة التي يحملها الإعلام كذلك في اتجاه حث المجتمع على الإبداع والابتكار في شتى مناحي الحياة وتشجيع أفراده على اتباع أساليب متطورة في التفكير والانفتاح على العالم والتبصر في المتغيرات المحيطة، وصولا إلى استحداث أفكار جديدة ومبدعة تدفع عجلة التطور الإيجابي والتنمية ضمن المسارات كافة وذلك لكون الإبداع بات يمثل ركيزة بالغة الأهمية لتقدم الشعوب، مؤكدا على حرص الدولة على توفير البيئة الداعمة للمبدعين وسعيها الدؤوب لتحفيزهم في شتى المجالات انطلاقا من قناعة كاملة بأن النجاح والتميز يكونان دائما من نصيب الإنسان المبدع القادر على تقديم الجديد والمبتكر.

ونوه  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالمسؤولية التثقيفية للإعلام في شتى المجالات إذ لا يقتصر دوره على الشق الإخباري بما للإعلام من قدرة على الانتشار والوصول إلى مناطق بعيدة قد لا تتوافر فيها مصادر أخرى للتحصيل المعرفي والثقافي.

وبيّن "على الرغم من أن الكتاب هو النبع الأول للثقافة في العالم ، إلا أن التطور التكنولوجي السريع في المجال الإعلامي وما أفرزه من تطبيقات وتقنيات ساهمت في توسيع دائرة الحصول على المعلومات والمعارف يوجب على الإعلام أن يتنبه لتلك الجزئية ويعمل على الاستفادة منها ليس فقط بهدف تحقيق السبق في أكثر الأحيان ولكن لتوسيع دائرة المعرفة بين الناس بتقديم محتوى نافع ومفيد يساهم في رفع مستوى وعي المجتمع بمخاطبة شتى فئاته ومكوناته بعلوم ومعارف متنوعة في شتى المجالات الحياتية بما يعين على بناء الإنسان وإمداده بمزيد معرفي يعينه على تكوين أفكار وقناعات واضحة وغير مغلوطة حول حقيقة الأشياء".

 ولفت إلى أهمية إعداد الكوادر الإعلامية القادرة على التعاطي مع هذه المسؤولية بكفاءة وتمكن من خلال إعداد البرامج العلمية الملائمة التي تسهم في تخريج أجيال جديدة من الإعلاميين القادرين على توظيف معطيات العصر بصورة تخدم الرسالة الإعلامية ومخاطبة الناس بخطاب مستنير يؤصل فيهم القيم الأصيلة التي توارثها العرب عن أجدادهم وترسخ في المجتمع قيم الولاء للوطن والانتماء إلى ترابه وتشيع في الناس روح التسامح والتلاحم والوئام لإرساء مجتمعات سوية متصالحة مع ذاتها واعية بمجريات التطور العالمي وقادرة على اللحاق بركابه بل وإحراز موقع متقدم فيه.

وأعرب محمد بن راشد آل مكتوم عن تقديره للدور الكبير الذي يقدمه الإعلام الوطني في مواكبة مسيرة التنمية الطموحة في وما يقدمه من دعم لكل ما يجري على أرض الوطن من جهود حثيثة ومخلصة تهدف في المقام الأول إلى إسعاد شعب الإمارات وكل من يعيش على أرضها أو يقصدها ضيفا مكرما لما لهذا الدور من أثر في التعريف بهذه الجهود وإرشاد المجتمع إلى سبل الاستفادة منها وهو الهدف الأسمى الذي تسعى الدولة إلى تحقيقه بتوفير أرقى أشكال العناية والخدمة للناس ضمن القطاعات كلها وبما يضمن لهم استقرارهم الاجتماعي وراحتهم وسعادتهم.

وتبادل محمد بن راشد آل مكتوم والحضور التهاني بمناسبة حلول رمضان، مبتهلين إلى المولى عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الوطن والأمتين العربية والإسلامية بكل الخير واليمن والبركة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد يؤكد على أهمية دور الإعلام في النهوض بالمجتمع العربي محمد بن راشد يؤكد على أهمية دور الإعلام في النهوض بالمجتمع العربي



GMT 01:23 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تندد باعتزام أنقرة شن عملية عسكرية جديدة في سوريا

GMT 21:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الحكومة العراقية يكشف عن نيته إجراء تعديل وزاري فريبًا

بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates