محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الرابع للغة العربية
آخر تحديث 12:42:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دعا حاكم دبي إلى بذل الجهود لإعادتها إلى مكانتها التاريخية

محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الرابع للغة العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الرابع للغة العربية

المؤتمر الدولي الرابع للغة العربية
دبي - صوت الإمارات

دعا نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، المواطنين المجتمع ليكونوا سفراء فاعلين للغة العربية من خلال جعلها لغة حياة في المجالات كلها.

وأضاف حاكم دبي، أن اللغة العربية كانت الأبرز في العديد من بقاع العالم، وكانت لغة العلم والمعرفة التي بنتها الحضارة الإسلامية، ونهل منها الغرب. وشدد على ضرورة "أن نتعاون لنعيدها إلى مكانتها التاريخية من خلال العمل على ترسيخها ونشرها، والاستفادة من مميزاتها التي تمنحها المرونة اللازمة لاستيعاب مختلف المعاني في التخصصات المختلفة". كما أشار إلى أننا "في حاجة إلى إعادة صياغة طرق تعاطينا مع لغتنا الخالدة، من خلال تعزيز استخدام اللغة العربية كلغة أولى وإيصالها إلى الأجيال المقبلة بقوتها وجاذبيتها".

وشهد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمد بن راشد، الخميس، في حضور ولي عهد دبي، حمدان بن محمد بن راشد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الرابع للغة العربية الذي يقام تحت رعايته في فندق "البستان روتانا" في دبي، ويستمر حتى العاشر من أيار/ مايو.

وشارك في الجلسة رئيس المجلس الوطني الاتحادي، محمد أحمد المر ووزير شؤون مجلس الوزراء، محمد القرقاوي، ووزير التربية والتعليم، حسين الحمادي، ووزير الصحة رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، عبدالرحمن بن محمد العويس، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، وأكثر من ألفي خبير وباحث ومتخصص في اللغة العربية من 75 دولة حول العالم.

وتوجّه ممثل جامعة الدول العربية، الدكتور بدر الدين العللي، في كلمته ضمن الجلسة الافتتاحية بالشكر والتقدير إلى دولة الإمارات رئيسا وحكومة وشعبا على اهتمامها باللغة العربية وأهلها، وإلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته الكريمة للمؤتمر، ونقل تحيات أمين عام الجامعة العربية  الدكتور نبيل العربي إلى المشاركين في المؤتمر.

ونوه بدور الجامعة العربية في تعزيز مكانة اللغة العربية إقليميا ودوليا، لافتًا في هذا السياق إلى اعتماد اللغة العربية في العام 1973 كلغة رسمية من اللغات المستخدمة في الأمم المتحدة، وتأسيس مشاريع لخدمة اللغة أهمها المعهد العالي للترجمة للتوجه نحو مجتمع المعرفة، والحفاظ على هويتنا القومية وسط ثقافات العالم.

ودعا إلى الاهتمام بالجاليات العربية في المهجر لترسيخ ارتباطها بأوطانهم، من خلال نشر وتعزيز اللغة العربية، خصوصًا بالنسبة للأجيال الجديدة في بلاد الشتات، والتأكيد على أهمية دور الأسرة في تعليم الأبناء للغتهم الأم، وإنشاء هيئات وطنية على مستوى الوطن العربي تعنى بقضايا اللغة العربية.

وتوجه المنسق العام للمؤتمر الدكتور على عبدالله موسىفي كلمته بعظيم التقدير والعرفان إلى نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على مبادراته القومية حيال اللغة العربية، ورعايته لأعمال المؤتمر وتفعيل دوره عربيا ودوليا لاستقطاب الخبراء والباحثين والمختصين في اللغة العربية من عرب وأجانب، باعتبار "أن لغتنا هي عرضنا من اعتدى عليها اعتدى على شرف الأمة وكرامتها".

وأكد الدكتور موسى أن اللغة تتحصن بمبادراته ورعايته الكريمة كقائد عربي أصيل، يؤكد كل يوم أن "لغتنا يجب أن تصان لتظل رمز هويتنا وعروبتنا وتواكب لغة ومتطلبات العصر".

وأشار في كلمته إلى أن المجلس الدولي للغة العربية - الذي أسس وانطلق في العام 2008 من قبل منظمة "اليونيسكو" الدولية وتأسس في لبنان - يعتبر أن اسم اقترن باللغة العربية منذ إطلاق المبادرات التي تخدم لغتنا الأم، وتحفظ لها حقوقها وكرامتها وأهميتها كلغة للحياة والإبداع والتاريخ.

وحيا أمين عام مجمع اللغة العربية في القاهرة، رئيس مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد للغة العربية الدكتور فاروق شوشة، في كلمته مبادرات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وحرصه الشديد على تعزيز احترام اللغة العربية في الأوساط العربية والدولية من خلال جائزة محمد بن راشد للغة العربية، وإطلاقه الخميس، مبادرة وضع "معجم محمد بن راشد للغة العربية المعاصرة"، إذ "سيكون معجما سنويا يتماشى وتطور العصر ومتطلباته، ويعزز مكانة لغتنا الجميلة كلغة حياة على أن يكون معجما ناطقا، مؤكداً انه بإصدار هذا المعجم ستصحح العلاقة بين اللغة الأم واللهجات العامية في الدول العربية".

وأكد الدكتور شوشة أهمية هذا المعجم بالنسبة للطلاب والدارسين والمدرسين والباحثين، ولكل المهتمين باللغة العربية، خاصة المستشرقين والمستعربين.
ونوه في ختام كلمته "بأن معجم محمد بن راشد سيأتي بعد أكثر من 60 عاما من وضع آخر معجمين عربيين، لهذا تتأكد أهميته بالنسبة لمواكبة اللغة لمتطلبات ومتغيرات العصر خاصة في قطاع المعلوماتية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الرابع للغة العربية محمد بن راشد يشهد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الرابع للغة العربية



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates