مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته
آخر تحديث 13:39:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكثر من 8 الاف مقاتل ل"داعش" يسيطرون على المدينة

مواقف متضاربة من بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته

قوات البيشمركة الكردية
بغداد ـ فاطمة السعداوي

اعتبر مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما  للتحالف الدولي بريت ماغيرك، أن عملية تحرير مدينة الموصل "بدأت بالفعل"، مبيناً أن التحالف الدولي يجري مشاورات للتنسيق مع قوات البيشمركة وقوات "سنيّة" للاعداد الجيد للهجوم على "داعش" في الموصل.

وأكّد ماغيرك  خلال جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية قي مجلس النواب الأميركي حول تهديدات تنظيم "داعش" في سوريا والعراق وليبيا، إن "التحالف سيعمل هذه السنة على تسريع الضربات ضد التنظيم لتحقيق مزيد من التقدم".
مضيفا" أن "التحالف سيركز عملياته على استعادة مدينة الموصل"، مبيناً أن "العملية ستكون صعبة وتمثل تحديا" كبيرا"، لا سيما وأن نحو مليون شخص
يعيشون فيها".

وأوضح أن "قوات التحالف تجري مشاورات للتنسيق مع قوات البيشمركة وقوات سنيّة أخرى بهدف الإعداد الجيد للهجوم على داعش في الموصل في إطار عملية
التحرير التي بدأها التحالف بالفعل".

وكشف ماغيرك، أن "معركة تحرير الموصل بدأت بقطع الاتصالات والإمدادات عن داعش وقصف مراكز تخزين الأسلحة والتدريب التابعة للتنظيم".

واستبعد مدير المخابرات العسكرية الأميركية، الجنرال فنسنت ستيورات، الثلاثاء، في موقف متناقض ,استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش المتطرف خلال العام 2016، وذلك خلافا لتصريحات عراقية بشأن اقتراب معركة تحريرها.وأضاف ستيورات أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي:” عملية الموصل ستكون عملية معقدة. لست متفائلا بأننا سنستطيع تنفيذ ذلك في الأجل القريب. في رأيي، ليس هذا العام بالتأكيد”، .وأضاف قائلا: “ربما يمكننا بدء الحملة والقيام ببعض العمليات حول الموصل. لكن تأمين الموصل أو السيطرة عليها عملية موسعة..”.وجاءت تصريحات ستيوارت أكثر تشاؤما من توقعات مسؤولين أميركيين وعراقيين أخيرا في شأن استعادة الموصل قريبا.وتحدث قادة عسكريون عراقيون، الاثنين، عن نشر آلاف الجنود في قاعدة شمال البلاد، استعدادا لعمليات استعادة الموصل مركز محافظة نينوى.وكان داعش سيطر في يونيو 2014 على المدينة من دون أن يلقى مقاومة تذكر من القوات العراقية التي كانت مكلفة بتأمين الحماية للمدينة.

وكان المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ستيف وارن اعتبر، ، أن تحرير الموصل "صعب ودموي وطويل"، عازيا السبب الى وجود ما بين 5 – 8 آلاف عنصر لـ"داعش" في المحافظة، فيما أكد أن المدينة ستتحرر في نهاية المطاف. وقال وارن  إننا "نتوقع وجود 8 آلاف داعشي في الموصل يقاتلون وهم في ذروتهم"، متوقعاً أن تكون عملية تحرير الموصل "صعبة ودموية وطويلة".

وأضاف "نؤمن انه بدعم القوات الأميركية للجيش العراقي والقوة الجوية الأميركية ستقودنا أخيرا للانتصار"، مؤكداً "ضرب وقتل الكثير من قادة داعش، وجعل دخول وخروج التنظيم صعب".وتابع وارن، أن "حرب تحرير الموصل ستأخذ وقتلاً طويلاً، وتقديم المساعدات الأميركية لأهالي المحافظة أمر صعب، لاحتمال وقوع المساعدات بيد داعش"، مشدداً بالقول "نؤكد لأهالي الموصل أن مدينتهم ستحرر".

واعتبر محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، الأربعاء، أنه من المبكر الحديث عن بدء معركة تحريرالموصل، فيما أكد استمرار التحضيرات العسكرية لانطلاق عمليات التحرير.وقال  خلال حديث اذاعي، إنه "من المبكر حالياً الحديث عن بدء معركة تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي"، مؤكداً "استمرار التحضيرات من قبل القوات الأميركية والبيشمركة والحشد الوطني والجيش العراقي".وأضاف النجيفي، "اننا قد نكون أمام تحضيرات للتقرب من مدينة الموصل"، مشدداً بالقول "أنني لا استطيع أن احدد بدء العملية
فعلاً".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته



خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates