مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته
آخر تحديث 04:20:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكثر من 8 الاف مقاتل ل"داعش" يسيطرون على المدينة

مواقف متضاربة من بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته

قوات البيشمركة الكردية
بغداد ـ فاطمة السعداوي

اعتبر مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما  للتحالف الدولي بريت ماغيرك، أن عملية تحرير مدينة الموصل "بدأت بالفعل"، مبيناً أن التحالف الدولي يجري مشاورات للتنسيق مع قوات البيشمركة وقوات "سنيّة" للاعداد الجيد للهجوم على "داعش" في الموصل.

وأكّد ماغيرك  خلال جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية قي مجلس النواب الأميركي حول تهديدات تنظيم "داعش" في سوريا والعراق وليبيا، إن "التحالف سيعمل هذه السنة على تسريع الضربات ضد التنظيم لتحقيق مزيد من التقدم".
مضيفا" أن "التحالف سيركز عملياته على استعادة مدينة الموصل"، مبيناً أن "العملية ستكون صعبة وتمثل تحديا" كبيرا"، لا سيما وأن نحو مليون شخص
يعيشون فيها".

وأوضح أن "قوات التحالف تجري مشاورات للتنسيق مع قوات البيشمركة وقوات سنيّة أخرى بهدف الإعداد الجيد للهجوم على داعش في الموصل في إطار عملية
التحرير التي بدأها التحالف بالفعل".

وكشف ماغيرك، أن "معركة تحرير الموصل بدأت بقطع الاتصالات والإمدادات عن داعش وقصف مراكز تخزين الأسلحة والتدريب التابعة للتنظيم".

واستبعد مدير المخابرات العسكرية الأميركية، الجنرال فنسنت ستيورات، الثلاثاء، في موقف متناقض ,استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش المتطرف خلال العام 2016، وذلك خلافا لتصريحات عراقية بشأن اقتراب معركة تحريرها.وأضاف ستيورات أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي:” عملية الموصل ستكون عملية معقدة. لست متفائلا بأننا سنستطيع تنفيذ ذلك في الأجل القريب. في رأيي، ليس هذا العام بالتأكيد”، .وأضاف قائلا: “ربما يمكننا بدء الحملة والقيام ببعض العمليات حول الموصل. لكن تأمين الموصل أو السيطرة عليها عملية موسعة..”.وجاءت تصريحات ستيوارت أكثر تشاؤما من توقعات مسؤولين أميركيين وعراقيين أخيرا في شأن استعادة الموصل قريبا.وتحدث قادة عسكريون عراقيون، الاثنين، عن نشر آلاف الجنود في قاعدة شمال البلاد، استعدادا لعمليات استعادة الموصل مركز محافظة نينوى.وكان داعش سيطر في يونيو 2014 على المدينة من دون أن يلقى مقاومة تذكر من القوات العراقية التي كانت مكلفة بتأمين الحماية للمدينة.

وكان المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ستيف وارن اعتبر، ، أن تحرير الموصل "صعب ودموي وطويل"، عازيا السبب الى وجود ما بين 5 – 8 آلاف عنصر لـ"داعش" في المحافظة، فيما أكد أن المدينة ستتحرر في نهاية المطاف. وقال وارن  إننا "نتوقع وجود 8 آلاف داعشي في الموصل يقاتلون وهم في ذروتهم"، متوقعاً أن تكون عملية تحرير الموصل "صعبة ودموية وطويلة".

وأضاف "نؤمن انه بدعم القوات الأميركية للجيش العراقي والقوة الجوية الأميركية ستقودنا أخيرا للانتصار"، مؤكداً "ضرب وقتل الكثير من قادة داعش، وجعل دخول وخروج التنظيم صعب".وتابع وارن، أن "حرب تحرير الموصل ستأخذ وقتلاً طويلاً، وتقديم المساعدات الأميركية لأهالي المحافظة أمر صعب، لاحتمال وقوع المساعدات بيد داعش"، مشدداً بالقول "نؤكد لأهالي الموصل أن مدينتهم ستحرر".

واعتبر محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، الأربعاء، أنه من المبكر الحديث عن بدء معركة تحريرالموصل، فيما أكد استمرار التحضيرات العسكرية لانطلاق عمليات التحرير.وقال  خلال حديث اذاعي، إنه "من المبكر حالياً الحديث عن بدء معركة تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي"، مؤكداً "استمرار التحضيرات من قبل القوات الأميركية والبيشمركة والحشد الوطني والجيش العراقي".وأضاف النجيفي، "اننا قد نكون أمام تحضيرات للتقرب من مدينة الموصل"، مشدداً بالقول "أنني لا استطيع أن احدد بدء العملية
فعلاً".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته مواقف متضاربة من  بدء المعركة لتحرير الموصل بين مبعوث أوباما ومدير مخابراته



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 13:56 2024 السبت ,10 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 فبراير / شباط 2024

GMT 21:50 2024 الخميس ,08 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم الخميس 8 فبراير/ شباط 2024

GMT 16:37 2013 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

"طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة"

GMT 09:49 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الرمان للجهاز الهضمي و الجهاز المناعي

GMT 05:55 2022 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

سوناك يؤكد أنه لا تفاوض قبل انسحاب روسيا من أوكرانيا

GMT 00:22 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

رؤوف عبدالعزيز يواصل تصوير مسلسل "قمر هادى" الأسبوع المقبل

GMT 18:20 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"ديور" تطلق مجموعة أزياء ربيع 2019 للأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates