نتنياهو يقرّر تشديد العقوبة على رماة الحجارة إثر مواجهات الأقصى
آخر تحديث 07:12:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قوى وطنية وإسلامية تعلن النفير العام تنديدًا بالاعتداءات

نتنياهو يقرّر تشديد العقوبة على رماة الحجارة إثر مواجهات الأقصى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نتنياهو يقرّر تشديد العقوبة على رماة الحجارة إثر مواجهات الأقصى

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو
القدس المحتلة - ناصر الأسعد

خيّم هدوء حذر على باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة وبلدتها القديمة، وسط تقديرات بأنه لن يدوم طويلاً خصوصاً بعد إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أنه سيواصل السماح لليهود بالدخول إلى باحات الأقصى، وقراره تشديد العقوبات في حق راشقي الحجارة، تزامنًا مع تأكيد الرئيس محمود عباس على أن السلطة الفلسطينية لن تسمح بتقسيم الأقصى، وستفعل كل ما تستطيع لحماية القدس.

وأكد العاهل الأردني الملك عبد الله خلال اتصال هاتفي أجراه مع العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس فرنسوا هولاند ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي "مواقف حازمة" لوقف "الاعتداءات" الإسرائيلية في الأقصى والقدس، وذلك وفق بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

ورغم انتهاء الاحتفالات اليهودية برأس السنة العبرية،  الأربعاء، إلا أن مجموعة من اليهود المتطرفين اقتحمت صباح الأربعاء، باحة الأقصى لليوم الرابع على التوالي، في ما بدا أنه تطبيع لهذه الاقتحامات وفرضها كأمر واقع. وأوضح شهود أن 35 يهودياً اقتحموا باحات المسجد تحت حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية. كما أعلنت شرطة الاحتلال أن ألف يهودي زار الأقصى خلال الاحتفالات برأس السنة العبرية، والتي استمرت ثلاثة أيام.

ورغم عودة الهدوء إلى ساحة الأقصى والقدس ، غير أن هذا الهدوء يبدو هشاً، خصوصاً أن اليهود يحتفلون الثلاثاء بـ "يوم الغفران"، "يوم كيبور"، وبعدها بأسبوع بـ "يوم العرش" (السوكوت)، إذ يتوقع أن تشهد المناسبتان مزيداً من التدفق على البلدة القديمة، ومزيداً من الاقتحامات للأقصى، علماً أن "يوم الغفران" يتزامن للسنة الثانية على التوالي مع عيدالأضحى الأسبوع المقبل.

وتأتي هذه الاحتفالات اليهودية في ظل تأكيد نتانياهو خلال اجتماع طارئ مع العديد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين الإسرائيليين، أنه لن يسمح بمنع زيارات اليهود للمسجد، وإن جدد تمسكه بالحفاظ على الوضع القائم في الأقصى الذي يطلق عليه "جبل الهيكل". وشدد على أنّ "إسرائيل لن تسمح لمثيري الشغب بمنع زيارات يهود للموقع".
كما أعلن نتانياهو خلال جولة في أحياء من القدس "تعديل قواعد الاشتباك" بين الجيش والمتظاهرين الفلسطينيين عبر "تشديد العقوبات" وتحديد عقوبة "رادعة" لرماة الحجارة، وغرامات مهمة في حق القاصرين الذين يرشقون الحجارة وعائلاتهم.

واستضاف الرئيس الفلسطيني وفداً من أهالي القدس الأربعاء، وطالب المقدسيين بمواصلة التصدي للاقتحامات، متعهداً العمل على تعزيز صمود أهل المدينة، ومشيداً بالمرابطين والمرابطات في المسجد، الذين تعتبرهم "إسرائيل" تنظيماً محظوراً. وأكد "لن نسمح بتمرير إجراءاتهم وتقسيم الأقصى لأن الأقصى لنا، والقيامة لنا، ولن نسمح لهم بتدنيسه

بأقدامهم القذرة، وسنعمل كل ما نستطيع لحماية القدس". وجدد التأكيد على أن "دولة فلسطينية من دون القدس لن تكون".
ودعت قوى وطنية وإسلامية في بيانات منفصلة إلى "النفير العام والغضب
الجمعة نصرة للمسجد الأقصى".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يقرّر تشديد العقوبة على رماة الحجارة إثر مواجهات الأقصى نتنياهو يقرّر تشديد العقوبة على رماة الحجارة إثر مواجهات الأقصى



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates