هيئة المعاشات تؤكد ضم الخدمة تلقائيًا عند النقل بين الجهات الحكومية
آخر تحديث 23:34:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في محاضرة في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي

"هيئة المعاشات" تؤكد ضم الخدمة تلقائيًا عند النقل بين الجهات الحكومية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "هيئة المعاشات" تؤكد ضم الخدمة تلقائيًا عند النقل بين الجهات الحكومية

الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية
دبي - صوت الإمارات

أكدت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية اعتبار خدمة المؤمّن عليه مستمرة ومتصلة دون الحاجة إلى ضم مدة الخدمة في حالة النقل من جهة حكومية اتحادية إلى جهة حكومية محليه أو العكس أو من جهة حكومية محلية إلى جهة حكومية محلية في إمارة أخرى داخل الدولة أو بين الإدارات والدوائر المختلفة في الحكومة المحلية نفسها، ما يتيح استمرارية شمول المؤمن عليه بأحكام القانون الاتحادي رقم (7) لسنة 1999 للمعاشات والتأمينات الاجتماعية وتعديلاته.

جاء ذلك خلال محاضرة لـ"هيئة المعاشات" في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي، بحضور نائب الأمين العام للمؤسسة خالد آل ثاني ، وموظفي المؤسسة، ومدير إدارة الاشتراكات في هيئة المعاشات موزه الظاهري ، والمستشار القانوني فداء أبو رمان ونائب مدير إدارة الاشتراكات، خليفة الفلاسي حيث سلط المحاضرون الضوء على قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية وتعديلاته والمنافع التأمينية التي يوفرها القانون للمشمولين بأحكامه والمسجلين لدى الهيئة.

بدوره، أعرب خالد آل ثاني عن سعادته بتنظيم الورشة، وأشار من الجيد أن تسعى "الهيئة" لرفع الوعي التأميني للمؤمن عليهم، مما يمكنهم من اتخاذ القرارات الصحيحة المتعلقة بمسار حياتهم المهنية والاجتماعية، مؤكداً أن القيمة المضافة التي تمثلها مثل هذه الورش هي خلق فرص للتفاعل المباشر بين الهيئة والمؤمن عليهم لتبادل وجهات النظر حول المسائل المتعلقة بقانون المعاشات وما يحويه من منافع تأمينية، فضلاً عن الاطلاع على المستجدات والقرارات التي تصدر عنها، ولا يكون للمؤمن عليهم الدراية الكافية بتفاصيلها.

من جانبها، لفتت المستشار القانوني فداء أبو رمان إلى أن هذه المحاضرات تركز على هدفين رئيسين، الأول توعية المؤمن عليهم بالمنافع التأمينية التي يوفرها لهم القانون، والثاني توعية المؤمن عليهم الراغبين بالاستقالة وجهات عملهم بضرورة الإلمام بالتبعات كافة المترتبة على قرار الاستقالة، خاصة فيما يتعلق بالمنافع التأمينية التي تستحق للمؤمن عليه، في حال قرر إنهاء خدمته لما يمثله القرار من انعكاس ليس فقط على المؤمن عليه، بل أيضاً على التزاماته تجاه أسرته.

وأشارت إلى أن الكثير من الحالات التي ترد إلى "الهيئة" عبر الاستقالة يتضح في أغلبها ضعف الوعي التأميني بقواعد وأسس صرف المعاش التقاعدي، خاصة فيما يتعلق بالمؤمن عليه الذي يتقدم باستقالته لبلوغ مدة خدمته المسجلة لدى "الهيئة" (20) سنة، دون الأخذ بعين الاعتبار شرط السن والتدرج الوارد بالقانون لغايات صرف المعاش، ومن ثم يفاجأ المؤمن عليه بأن معاشه لن يصرف له إلا عند استكماله شرط السن والذي قد يكون بعد فترة طويلة من استقالته، وتركه للعمل ما قد يضعه وأسرته في موقف حرج؛ لذا تحرص "الهيئة" من خلال هذه الورش إلى الوصول برسائلها التوعوية التأمينية للمؤمن عليهم كافة بشكل مباشرة، كما تحرص على ذلك عبر وسائل الاتصال المسموعة والمقروءة والمرئية.

وأضافت مدير إدارة الاشتراكات موزة الظاهري إنه في حال صدور قرار بنقل المؤمن عليه الذي يعمل لدى جهة حكومية سواء اتحادية أو محلية مسجلة لدى "الهيئة" لجهة أخرى حكومية أخرى مسجلة لصندوق تقاعد آخر فأنه يخضع لنظام تبادل المنافع التأمينية الجاري عليه العمل أما إذا تم نقله لجهة حكومية مسجلة لدى "الهيئة" فيستمر شموله بأحكام القانون الاتحادي رقم (7) لسنة 1999 للمعاشات والتأمينات الاجتماعية وتعديلاته، وتعتبر خدمته مستمرة ومتصلة مع الخدمة السابقة دون أن تتم تسوية حقوق المؤمن عليه المنقول من قبل الهيئة.

وأوضحت أن جواز النقل واعتبار خدمة المؤمن عليه المشمولة مستمرة ومتصلة لدى "الهيئة" يتوقف على شروط تتمثل في أن تكون الجهة التي انتقل منها المؤمن عليه جهة حكومية اتحاديه أو حكومية محليه أو هيئة أو مؤسسة عامة مسجلة لدى "الهيئة"، وأن يتضمن نظامها الوظيفي أو لائحة شؤون موظفيها نصا يجيز النقل إلى الجهة الأخرى، وأن تكون الجهة التي انتقل إليها مسجلة لدى "الهيئة"، وأن يصدر قرار النقل من المرجع المختص بإصداره، مع اشتراط موافقة الجهة التي انتقل منها والجهة المستقبلة على النقل، وأن يبلّغ صاحب العمل "الهيئة" بقرار النقل، مشيرة إلى عدم جواز النقل في القطاع الخاص أو النقل من القطاع الخاص إلى القطاع الحكومي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة المعاشات تؤكد ضم الخدمة تلقائيًا عند النقل بين الجهات الحكومية هيئة المعاشات تؤكد ضم الخدمة تلقائيًا عند النقل بين الجهات الحكومية



GMT 07:07 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حاكم الشارقة يفتتح مجلس خورفكان الأدبي وبيت الشعر

قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن - صوت الإمارات
استوحي من إطلالة بيلا حديد في نيويورك أفكارا لتنسيق الفساتين الكاجوال في الخريف بأسلوب شبابيّ وعصريّ أنيق، فقد استعرضت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني قوامها الرشيق بأحدث إطلالاتها من توقيع دار مايكل كورس.للمرة الثالثة في أسبوع واحد تألقت بيلا حديد بإطلالة كاملة من مجموعة مايكل كورس، وحديد التي احتمت من الأمطار بمظلة شفافة، خطفت الأنظار بفستان قصير خريفي أنيق تميّز بياقته العالية وبأكمامه الطويلة نقشة المقلّم باللونين الأزرق والكحلي، كما أن قصته الضيقة جداً ناسبت قوام بيلا وأظهرت رشاقتها. وزيّنت بيلا اللوك بحقيبة باللون الأزرق، وحذاء رياضي أنيق باللون الأبيض مع التفاصيل الفضيّة من الأمام، كما زيّنت أذنيها بأقراط دائرية كبيرة مرصّعة بالأحجار، أما من الناحية الجمالية، فقد تألقت بتسريحة الكعكة المبعثرة مع مكياج ...المزيد
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 14:17 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"
 صوت الإمارات - "جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 19:12 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 00:28 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يهدي الشعب قصيدة "مجد الإمارات"

GMT 19:17 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسدالأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:23 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

صور أجمل كوشات أعراس لموسم ربيع 2019

GMT 06:35 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الغيطي يعرض لقطات جنسية لـ"عنتيل جامعة بنها"

GMT 05:10 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة الغيني نابي كيتا نجم ليفربول بفيروس "كورونا" التاجي

GMT 19:42 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:29 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:57 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:53 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الأحد 18 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل العطور النسائية الجذابة لشتاء 2019

GMT 17:36 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أسرع طريقة لتعقيم أدوات التنظيف اليومي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates