مساعدات إغاثيَّة لنازحي سورية وأدوية إلى كردستان العراق
آخر تحديث 11:02:24 بتوقيت أبوظبي

وفد إماراتيّ يسافر إلى مناطق المخيَّمات لتوزيع المواد

مساعدات إغاثيَّة لنازحي سورية وأدوية إلى كردستان العراق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مساعدات إغاثيَّة لنازحي سورية وأدوية إلى كردستان العراق

فريق مؤسسة محمد بن راشد يوزع المساعدات على النازحين السوريين
أبوظبي - صوت الإمارات

قدَّمت الإمارات مساعدات إغاثية عاجلة للنازحين السوريين، وسيّرت طائرة محملة بالأدوية إلى النازحين في إقليم كردستان العراق، نتيجة الأحداث الأخيرة.

وغادر وفد مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية الخميس، إلى العاصمة اللبنانية بيروت ومنها إلى الحدود اللبنانية - السورية لتقديم المساعدات لآلاف النازحين واللاجئين في المجالات الضرورية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها في هذه المخيمات.

وأكد نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة، المستشار إبراهيم بوملحة، أن المؤسسة كعادتها في تنفيذ برامجها الإغاثية ترسل فريقها الإغاثي إلى موقع الحدث، مشيراً إلى أن الوفد فور وصوله أشرف على التدقيق على نوعية هذه المواد وكمياتها، ومن ثم الإشراف على عمليات نقل المواد الإغاثية إلى مناطق المخيمات للتوزيع، وبعدها سيسافر الوفد إلى مناطق المخيمات في صيدا والبقاع والإشراف على توزيع مواد الإغاثة للنازحين.

ووصل في وقت سابق، وفد المؤسسة الذي ضم مدير المؤسسة صالح زاهر صالح، ومحمد أحمد الحمادي من قسم المساعدات الخارجية، ومحمد منصور من قسم المشاريع الخارجيةفي بالمؤسسة، إلى العاصمة اللبنانية للإشراف ميدانياً على إيصال وتوزيع المساعدات التي تقدمها المؤسسة للمتضررين هناك.

وبدأت مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية" تقديم مساعداتها للنازحين السوريين الذين لجأوا إلى الأراضي اللبنانية وإغاثة المتضررين ونفذت عمليات إغاثية عاجلة، ضمت أربع مراحل وزعت من خلالها كثيراً من المواد الإغاثية في مخيمات النازحين على الحدود اللبنانية - السورية من المواد الغذائية الضرورية والأساسية، وقدمت المساعدات للأسر والمرضى وطلبة المدارس، وتعتبر هذه المرحلة هي المرحلة الخامسة من برامج المؤسسة الإغاثية للنازحين السوريين.

وسيّرت هيئة "الهلال الأحمر" طائرة شحن إلى أربيل، تحمل 36 طناً من الأدوية والتجهيزات الطبية بقيمة سبعة ملايين درهم.
كان في استقبال الطائرة في أربيل الوفد الإماراتي المتواجد هناك للاطلاع على الوضع الميداني، وتفقد أحوال النازحين وتقدير الاحتياجات العاجلة المطلوبة لمساعدة الأعداد المتزايدة من النازحين بإشراف قنصلية الإمارات في أربيل.

ولمس الوفد مدى الحاجة إلى الأدوية والعقاقير الطبية بسبب النقص الحاد لدى دائرة الصحة في كردستان العراق من الأدوية، لتلبية الاحتياجات المتزايدة لعلاج آلاف المرضى من النازحين.

وباشر وفد "الهلال الأحمر" فور وصول شحنة الأدوية إلى أربيل بتفريغها وإجراء الاتصالات مع الجهات الصحية في كردستان العراق، للقيام بعملية التوزيع في أقرب وقت نظراً إلى الحاجة الملحة لهذه الأدوية في المراكز الصحية والمستشفيات المحلية، عبر التنسيق مع وكالات الأمم المتحدة العاملة في كردستان العراق مثل المفوضية العليا لشئون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، ومنظمة الصحة العالمية بشأن احتياجات النازحين من الأدوية.

كانت هذه المنظمات الدولي،  ناشدت الإمارات توفير الأدوية المطلوبة لدائرة الصحة في كردستان العراق، لمواجهة الاحتياجات الطبية العاجلة للنازحين العراقيين.

وأكّد الأمين العام لهيئة "الهلال الأحمر"، الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أن هذه الشحنة من الأدوية للنازحين العراقيين في كردستان العراق تأتي تنفيذاً لبرنامج إغاثات عاجل تنفذه الهيئة تنفيذاً لتوجيهات القيادة، لإغاثة عشرات الآلاف من النازحين العراقيين، الذين هربوا من بيوتهم خلال الأحداث الأخيرة.

وأضاف أن سرعة تحرك "الهلال" إلى مناطق النزاعات والكوارث رغم الأخطار الأمنية والمصاعب، يؤكد مصداقية الإمارات في إغاثة المنكوبين أينما كانوا بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى سوى شدة حاجة الضحايا خصوصًا النساء والأطفال إلى العون والإغاثة، وهذا هو جوهر رسالة الهلال الأحمر الإنسانية، حسب قوله.

ووزعت هيئة "الهلال الأحمر" الإماراتية، 1200 طردًا إغاثيًا على المتضررين من الأحداث التي تشهدها غزة، منها 500 طرد غذائي و500 طرد صحي و200 طرد مواد تنظيف.

وبيّن مدير مكتب الهيئة في غزة، عماد أبو اللبن، أن حملة توزيع الطرود الإغاثية على سكان غزة تأتي ضمن برنامج مكثف وضعته الهيئة للتخفيف عن المتضررين في ظل الظروف العصيبة التي يعيشونها منذ نحو شهر ونصف الشهر، مشيراً إلى أن الجهود التي يبذلها "الهلال الإماراتي" لمساعدة الفلسطينيين مستمرة بتقديم آلاف الطرود الغذائية الصحية والطبية والإغاثية والملابس للتخفيف عنهم.

ولفت إلى أن المستشفى الميداني الإماراتي في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، يعمل على قدم وساق في تقديم العلاج لجرحى الأحداث الجارية والمصابين والمرضى الذين يحتاجون إلى العلاج.

وجهزت مخازن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، الخميس، 16 حاوية من المواد الإنسانية لإرسالها إلى أربيل في  العراق كجزء من الاستجابة الطارئة للأزمة الإنسانية في العراق.
وأشار مسؤول الإعلام والاتصال في المفوضية، محمد أبو عسار، إلى أن هذه المساعدات التي تخرج من مخازن المفوضية في المدينة العالمية، هي جزء من الاستجابة الدولية للازمة الطارئة في العراق حيث هناك أكثر من مليون و200 ألف نازح فى داخل العراق في حاجة إلى اللمساعدات العاجلة.

أضاف أن المفوضية أرسلت من قبل، أول طائرة من الأردن ضمن جسر جوي تحمل على متنها 100 طن من المساعدات الإنسانية تشتمل على خيام وبطانيات وأدوات مطبخ موضحا أنه تم تحميل الجزء الثاني من مخازن مفوضية دبي لإرساله عن طريق البحر إلى بندر عباس في ايران ومنها برا بواسطة الشاحنات إلى أربيل في العراق، وهناك أيضا 147 شاحنة ستتحرك من تركيا إلى أربيل لتوفير المساعدات للنازحين في أربيل العراق.

وتابع عساكر أن مخازن المفوضية هي مبادرة كريمة من حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، وأنشئت عام 2006 في استضافة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي وأصبحت أكبر مخازن للمفوضية تقدم مساعدات للاجئين والنازحين في أنحاء العالم.

وثمن التسهيلات والخدمات التي توفرها الإمارات وحكومة دبي، مبينا أن المدينة العالمية للخدمات الإنسانية سهلت العمل على صعيد الوصول إلى ستة مطارات عالمية فى الإمارات وثلاث موانىء إضافة إلى الدعم "اللوجيستي" المقدم للشاحنات لتعبر الحدود إلى المناطق التي يحتاج لها نازحون فى أنحاء العالم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعدات إغاثيَّة لنازحي سورية وأدوية إلى كردستان العراق مساعدات إغاثيَّة لنازحي سورية وأدوية إلى كردستان العراق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعدات إغاثيَّة لنازحي سورية وأدوية إلى كردستان العراق مساعدات إغاثيَّة لنازحي سورية وأدوية إلى كردستان العراق



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates