سيرغي لافروف يبدأ الاثنين جولة خليجية في مسعى روسي لحل الأزمة القطرية
آخر تحديث 09:23:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

غوتيرش يؤكد دعم الأمم المتحدة الكامل والوقوف وراء جهود الوساطة الكويتية

سيرغي لافروف يبدأ الاثنين جولة خليجية في مسعى روسي لحل الأزمة القطرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيرغي لافروف يبدأ الاثنين جولة خليجية في مسعى روسي لحل الأزمة القطرية

سيرغي لافروف
موسكو ـ ريتا مهنا

يبدأ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاثنين، جولة خليجية تشمل الكويت والإمارات وقطر. وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن روسيا تجدد دعمها جهود الكويت لاحتواء الأزمة بين المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة أخرى. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي، إن وزير الخارجية سيرغي لافروف سيبدأ جولة تشمل الكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر خلال الفترة من 27 حتى 30 آب/ أغسطس الجاري.

وأضافت أن لافروف سيلتقي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، للبحث في عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. وأوضحت أن المحادثات خلال هذه الجولة ستتركز على مناقشة الأزمة بين قطر وعدد من دول المنطقة، معتبرة أن روسيا تدعو على الدوام الدول المعنية إلى التخلي عن الخطاب التصعيدي، ومعالجة الخلافات على طاولة المفاوضات والبحث عن حلول وسط. وأكدت دعم روسيا جهود الوساطة التي تقوم بها القيادة الكويتية في معالجة هذه الأزمة.

وسط ذلك، جدَّدت المنظمة العامة للأمم المتحدة تأكيدها دعم وساطة الكويت في حل الأزمة مع قطر، لافتة إلى أن "الكويت ليست لديها أجندات سوى السلام والتفاهم والأمن". وأعرب أمينها العام أنطونيو غوتيرش، خلال لقائه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بقصر السيف أمس الأحد، عن تقديره لجهود الكويت ووساطتها في الأزمة الحالية بين دول مجلس التعاون الخليجي وقطر.

وقال غوتيرش: إن "الكويت ليست لديها أجندة سوى السلام والتفاهم والأمن، وهذا ما دفعني خلال بداية الأزمة الخليجية إلى القول بأن سياسة الأمم المتحدة تجاه هذه الأزمة هي بكل بساطة دعم الوساطة الكويتية، ونحن نقدّر القيادة الكويتية، وندعمها في هذا الجانب". وأكد دعم الأمم المتحدة الكامل والوقوف وراء جهود الوساطة الكويتية التي يقودها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لحل الخلاف الخليجي الخليجي.

وفي المنامة، شدد وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، على أن المرتزقة المقيمين في قطر هم من يسيئون إلى الشعب القطري. وقال في تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أمس الأحد: يعلم أبناء الشعب القطري حق العلم أن من أساء ويسيء إليهم كل يوم هم المرتزقة المقيمين بينهم، وليس جيرانهم وإخوانهم في الدين والدم.

وأكد آل خليفة في تغريدة أخرى أن البحرين ملكاً وشعباً تقف وكما كانت دائماً، مع أشقائها بمالها ودماء أبنائها المخلصين ضد من تسوّل له نفسه أن يخدم أعداء الأمة. وفي رسالة إلى المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية الوزير سعود القحطاني، قال آل خليفة: "جهدك وعملك ليل نهار في خدمة الوطن قدوة لشباب المستقبل".

من جهة ثانية، وجه الشيخ عبدالله آل ثاني، ليل الأحد الاثنين، "رسالة مهمة" الى المواطنين القطريين، الذين لديهم مصالح في السعودية، بضرورة الإسراع بتوفيق أوضاعهم داخل المملكة قبل إغلاق منفذ سلوى بعد الحج. وقال الشيخ عبدالله في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "إخواني وأبنائي القطريين (...) أرجو من أصحاب الحلال ومن لهم مصالح بالشقيقة السعودية إنهاء وضعهم بسرعة قبل إعادة قفل المنافذ بعد الحج".

من جانب آخر، أثنى الشيخ عبدالله آل ثاني على الخدمة المقدمة من قبل المسؤولين السعوديين للتسهيل على الحجاج القطريين لأداء مناسك الحج. وقال آل ثاني في تغريدة له على حسابه على موقع تويتر: "أشكر المسؤولين في السعودية على تزويدي بالأرقام ووضعها بالتصميم السابق لسهولة تداوله وتفانيهم في خدمة حجاج بيت الله".

ونشر الشيخ آل ثاني أرقام الهواتف لـ"مركز تواصل لخدمة القطريين" الخاصة باستقبال الاستفسارات المتعلقة ببرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لاستضافة القطريين في الحج على مدار الساعة.

وكانت قد عمدت السلطات القطرية إلى حجب رقم كانت قد خصصته السعودية للقطريين الراغبين في تأدية مناسك الحج هذا العام، في خطوة جديدة تؤكد إصرار الدوحة على التضييق على مواطنيها و"تسييس الحج"، وهو ما رفضه الحجاج القطريون الذين توافدوا على مكة بأعداد فاقت ما سجل في الأعوام الماضية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيرغي لافروف يبدأ الاثنين جولة خليجية في مسعى روسي لحل الأزمة القطرية سيرغي لافروف يبدأ الاثنين جولة خليجية في مسعى روسي لحل الأزمة القطرية



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 00:40 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"الساقي" تصدر "المقاومة بالحيلة" لجيمس سكوت

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates