القوات الحكومية تستهدف حمص وباديتها الشرقية واندلاع النيران جراء القصّف على معرة النعمان
آخر تحديث 02:10:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انفجار في مدينة القامشلي وتقدّم جديد لجند الأقصى والفصائل في ريف حماة الشمالي

القوات الحكومية تستهدف حمص وباديتها الشرقية واندلاع النيران جراء القصّف على معرة النعمان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكومية تستهدف حمص وباديتها الشرقية واندلاع النيران جراء القصّف على معرة النعمان

القوات الحكومية تستهدف حمص وباديتها الشرقية واندلاع النيران جراء القصّف على معرة النعمان
دمشق - نور خوام

قصّفت الطائرات الحربية بنيران رشاشاتها الثقيلة مناطق في مدينتي معرة النعمان وخان شيخون، في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن اندلاع النيران في محطة محروقات، ونفذّ الطيران الحربي غارات على مناطق في مدينة سراقب، في ريف إدلب الشرقي، ومناطق أخرى في بلدة مرعيان، في جبل الزاوية.

واستهدفت القوات الحكومية أماكن في أحياء الهلك وبعيدين والشعار والكلاسة ومنطقتي جسر الحج والجندول في مدينة حلب، وسقطت قذيفتان على مناطق في حي موكامبو في مدينة حلب، واستهدف الطيران الحربي التركي مناطق في قريتي عويشية واحتيميلات، في ريف حلب الشمالي، ما أسفر عن خسائر بشرية في صفوف تنظيم "داعش"، وشنّ الطيران الحربي غارات على مناطق في مدينة الباب، في ريف حلب الشرقي، واستهدفت الفصائل عناصر من القوات الحكومية في منطقة، في حي الجديدة، في حلب القديمة، وسط معلومات مؤكدة عن مقتل عناصر من القوات الحكومية، وسقطت قذيفة على منطقة بالقرب من دوار الشيحان، في مدينة حلب، وقذيفتان أخريتان على مناطق في حي جمعية الزهراء في مدينة حلب، وجدّدت القوات الحكومية قصفها لمناطق في بلدة عندان، في ريف حلب الشمالي، وسط قصّف الطيران الحربي لمناطق في بلدة حيان، في ريف حلب الشمالي، ومناطق أخرى في بلدة خان طومان وقرية معراته في ريف حلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وسُمع دوي انفجار في منطقة بالقرب من منتزه السياحي وسط مدينة القامشلي، في ريف الحسكة الشمالي عند الحدود السورية - التركية، ناجمة عن انفجار عبوة ناسفة في المنطقة، ما أسفر عن إصابة شخص على الأقل بجراح ومعلومات عن آخر. وقُتل شخص جراء قصّف تنظيم "داعش"، لمناطق خاضعة لسيطرة القوات الحكومية في مدينة دير الزور.

وتستمر المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وجند الأقصى والفصائل المقاتلة والإسلامية، في عدة محاور، في ريف حماة الشمالي الشرقي، وتدور اشتباكات بين الطرفين في منطقة تل المداجن جنوب قرية الطليسية في ريف حماة الشمالي الشرقي، وسط تقدّم الفصائل وسيطرتها على المنطقة، تزامنًا مع قصّف من الطائرات الحربية الذي استهدف بلدتي معان والطليسية وقرية الشعثة، في ريف حماة الشمالي الشرقي، وشنّ الطيران الحربي، غارات على مناطق في بلدة اللطامنة، في ريف حماة الشمالي، وجدّدت القوات الحكومية استهدافها بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة لمناطق في بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وشنّ الطيران الحربي غارات على مناطق في بلدة السخنة ومحيط مدينة تدمر، في ريف حمص الشرقي، وسط استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وتنظيم "داعش"، في محيط حقلي جزل وشاعر النفطيين، في ريف حمص الشرقي، تزامنًا مع استهداف الطائرات الحربية لمنطقة تلال البارك في محيط حقل شاعر، وقصّفت القوات الحكومية مناطق في مدينة تلبيسة وبلدتي الغنطو والسعن الأسود، في ريف حمص الشمالي.

واغارت القوات الحكومية على مناطق في مخيم خان الشيح في الغوطة الغربية، تزامنًا مع إلقاء الطيران المروحي 8 براميل متفجرة على مناطق في المخيم، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص بجراح بينهم أطفال، كما ارتفع إلى 5 بينهم طفلتان اثنتان ومواطنة، عدد الأشخاص الذين قتلوا جراء قصّف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، لمناطق في بلدة المقيليبة، في ريف دمشق الغربي. وأعدمت دار العدل في حوران شخص بتهمة "هجوم سابق على حاجز جيش اليرموك الذي تسبب في قتل سيدة و3 أشخاص آخرين"، عن طريق إطلاق النار عليه، بينما قصّفت القوات الحكومية مناطق في درعا البلد في مدينة درعا، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وقُتلت طفلة جراء إصابتها بطلق ناري في منطقة مخيم الأنصار قرب قرية عين البيضا عند الحدود مع لواء اسكندرون، في ريف اللاذقية الشمالي، وتواصلت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، والفصائل الإسلامية والمقاتلة، في محاور عدّة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

وارتفع عدد الأشخاص الذين قتلوا جراء قصّف جوي استهدف حي قاضي عسكر، في مدينة حلب، إلى 12 بينهم طفل ومواطنة، وأسفر القصّف المدفعي على مركز لتوزيع الخبز في حي المعادي ومنطقة أخرى قربه في مدينة حلب، عن سقوط العديد من القتلى، ولا يزال العدد مرشحًا للارتفاع بسبب وجود عدد من الجرحى بعضهم في حالات خطرة، إضافة إلى مفقودين تحت الأنقاض، وتستمر المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، والفصائل من طرف آخر داخل مخيم حندرات، في ريف حلب الشمالي، وسط قصّف مكثف من قبّل القوات الحكومية، استهدف مناطق الاشتباك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تستهدف حمص وباديتها الشرقية واندلاع النيران جراء القصّف على معرة النعمان القوات الحكومية تستهدف حمص وباديتها الشرقية واندلاع النيران جراء القصّف على معرة النعمان



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates