نائب زعيم تحالف أوقفوا الحرب يدشنّ حملة للمطالبة بالإفراج عن سيدة القاعدة
آخر تحديث 19:38:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تواجه حكمًا بالسجن لمدة 86 عامًا بسبب محاولتها قتل ضابط في الجيش الأميركي

نائب زعيم تحالف "أوقفوا الحرب" يدشنّ حملة للمطالبة بالإفراج عن "سيدة القاعدة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نائب زعيم تحالف "أوقفوا الحرب" يدشنّ حملة للمطالبة بالإفراج عن "سيدة القاعدة"

نائب زعيم تحالف "أوقفوا الحرب" يدشنّ حملة للمطالبة بالإفراج عن "سيدة القاعدة"
نيويورك _ سناء المر

دشنّ نائب زعيم تحالف "أوقفوا الحرب"، حملة لمطالبة السلطات الباكستانية، بإطلاق سراح المتطرفة المعروفة باسم "سيدة القاعدة". وعرض كريس نينهام، تقديم الدعم والتضامن من قبل منظمته المناهضة للحرب إلى الحملة التي تهدف إلى الإفراج عن المتطرفة عافية صديقي، والتي تواجه حكمًا بالسجن لمدة 86 عامًا في الولايات المتحدة، بسبب محاولتها قتل ضابط في الجيش الأميركي برتبة نقيب في أفغانستان.
وتبدو المطالبة بالإفراج عنها أمرًا روتينيًا، وسبق أن سعت الجماعات الإرهابية للإفراج عنها مقابل الرهائن الغربيين المحتجزين لديهم، ومن بينهم جيمس فولي، والذي كان الضحية الأولى، التي تم ذبحها على يد المتطرف البريطاني محمد اموازي.
وأكد نينهام خلال حواره الذي أجراه الأسبوع الماضي مع أحد البرامج الإذاعية، رفضه التظاهر أمام السفارة الروسية في لندن، احتجاجًا على السياسات الروسية في سورية، موضحًا أن مجموعته تركز فقط على الإجراءات التي تتخذها الحكومة البريطانية، مما دفع قطاع كبير من المتابعين إلى اتهامه بالنفاق.
وظهور نينهام أمام المفوضية العليا الباكستانية في لندن في عام 2010، تم الكشف عنه عن طريق أحد المواقع المناهضة للتطرف، وأعرب أنصار صديقي، والمعروفة باسم "سيدة القاعدة" بالضغط على باكستان للمطالبة بالإفراج عنها. وكانت صديقي تزوجت من إبن شقيق الجهادي خالد شيخ محمد، والذي كان المخطط الرئيسي لهجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر، وأعلنت الولايات المتحدة عن القبض عليها بصحبة مجموعة من المشتبه في تورطهم في الهجمات التي استهدفت تمثال الحرية ومبنى إمباير ستيت. وانتزعت المتطرفة الباكستانية، أثناء التحقيقات، بندقيته بينما كانت تصرخ "الموت للأميركان"، وتقول جماعات حقوقية إنها سجنت سرًا، وتعرضت للتعذيب.
وكانت صديقي، والمتخصصة في علوم الأعصاب، أطلقت تصريحات، وصفتها صحيفة "التايمز" البريطانية، بأنها معادية للسامية، أثناء محاكمتها في الولايات المتحدة، وطالبت بإجراء اختبارات جينية لهيئة المحلفين، لاستبعاد أي شخص لديه خلفية إسرائيلية. وبعد إدانتها، قالت صديقي "هذا الحكم يأتي من إسرائيل وليس من أميركا". وأما المتطرف البريطاني محمد إموازي، والمعروف باسم جون، شعر بالغضب الشديد بسبب قضيتها، وتبادل الرسائل حولها مع عاصم قريشي، والذي يشن حملة مناوئة للحرب على الإرهاب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نائب زعيم تحالف أوقفوا الحرب يدشنّ حملة للمطالبة بالإفراج عن سيدة القاعدة نائب زعيم تحالف أوقفوا الحرب يدشنّ حملة للمطالبة بالإفراج عن سيدة القاعدة



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

كيت ميدلتون تتألَّق باللون الأزرق الراقي في أحدث إطلالاتها

لندن ـ سليم كرم
تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، خلال الأشهر الماضية، بأجمل الإطلالات وكانت مصدر وحي للنساء العاملات من المنزل عن الأزياء التي يمكن اختيارها والتألق بها حتى خلال الحجر المنزلي، كما تركّز كيت في الفترة الأخيرة على اختيار اللون الأزرق لإطلالاتها، مثل اللوكات التي أطلت بها من ماركة Altuzarra وStella McCartney وGhost. لا عجب أن كيت تخطف الأنظار خلال الفترة الأخيرة باللون الأزرق، خصوصا أنه لون هذا العام، كذلك يرمز إلى لون خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة. وبدت ساحرة في أحدث إطلالة لها بفستان من ماركة Beulah London خلال زيارتها برفقة الأمير وليام مستشفى نورفولك في مناسبة الذكرى الـ72 على تأسيس خدمة الصحة الوطنية في لندن. وأكملت كيت اللوك بحذاء ستيليتو باللون الأزرق، وأقراط من تصميم Patrick Marvos. أما من الناحية الجمالية اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مك...المزيد

GMT 10:39 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 صوت الإمارات - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 05:59 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

هيئة الشارقة للكتاب تُطلق "نادي القراء" عن بُعد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates