الكويت تحرص على وجوب إنجاح المشاورات اليمنية والزياني يسعى لاعادة اطلاق الحوار
آخر تحديث 11:56:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ميليشيات "الحوثي" تحاول استرداد مواقع في باب المندب ومسلحو "القاعدة" يهاجمون سجن المنصورة

الكويت تحرص على وجوب إنجاح المشاورات اليمنية والزياني يسعى لاعادة اطلاق الحوار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكويت تحرص على وجوب إنجاح المشاورات اليمنية والزياني يسعى لاعادة اطلاق الحوار

مسلحون من تنظيم "القاعدة"
الكويت/عدن - خالد الشاهين

هاجم مسلحون من تنظيم "القاعدة" فجر اليوم، مبني سجن مديرية المنصورة في محافظة عدن. وقالت مصادر أمنية أن مسلحين معززين و مدججين بالأسلحة هاجموا مبنى سجن المنصورة المركزي في عدن، دون أن تذكر المصادر أية تفاصيل أخرى.
وقتل 4 من أفراد المقاومة الشعبية الجنوبية والجيش الوطني، ونحو 10 من مسلحي ميليشيات "الحوثي وصالح" مساء الاثنين، في مواجهات عنيفة اندلعت بين الجانبين في منطقة باب المندب الاستراتيجية، غرب تعز.
وقالت مصادر مطلعة، إن ميليشيات "الحوثي وصالح"، حاولت التقدم باتجاه مناطق فقدوها سابقا في شمال باب المندب الاستراتيجي، بعد وصول تعزيزات عسكرية هائلة للميليشيات خلال الأيام القليلة الماضية، ما أدى لاندلاع المواجهات العنيفة بين الطرفين.
ووفقا للمصادر، فإن المتمردين فشلوا في التقدم على الرغم من استخدامهم صواريخ الكاتيوشا وقذائف الدبابات ومدفعية الهاون.
ودفعت قوات التحالف العربي المشترك، عددا من البوارج الحربية في مياه اليمن الإقليمية، بالقرب من سواحل المخا وذوباب وباب المندب، غرب تعز، استعدادا لأي تحرك عسكري من قبل ميليشيات "الحوثي وصالح".
وكشف قائد لواء مكافحة الإرهاب في اليمن، العميد عادل علي هادي، أن السلطة الشرعية في اليمن تمكنت من ضبط 14 من ضباطا في الحرس الجمهوري والأمن المركزي، ضمن عناصر تنظيم "القاعدة"، الذين تم توقيفهم عقب الغارة التي شنتها مقاتلات التحالف العربي، الأحد الماضي، وأنهم قاموا بتغيير زيهم العسكري، واستبداله بملابس مدنية تشابه الزي الأفغاني، في محاولة للتضليل والتمويه وتغيير المظهر، إضافة إلى تغيير الهيئة وتربية الذقون.
وقال: "إلا أن التحقيقات كشفت هوياتهم الحقيقية، وأكدت انتسابهم إلى الحرس الجمهوري، مشيرا إلى أن ضربات قوات التحالف ألحقت أضرارا جسيمة بتنظيم "القاعدة". وأضاف هادي أن المكلا عادت حاليا إلى حضن الشرعية، بعد مقتل قيادات العناصر الإرهابية، وفرار أعداد كبيرة منهم، وانسحابهم باتجاه عزان وشبوة وأبين، وأن الوضع الحالي في حضرموت مستقر وآمن، حيث تسيطر قوات الجيش الوطني على المحافظة، وتابع أن عناصر التنظيم المتطرف ما زالوا يوجدون في مناطق عزان، بشبوة، وجبال أبين وزنجبار".
 
في المقابل أعلن قائد جماعة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، أن إسرائيل تشارك في العدوان على اليمن بشكل مباشر وعبر التدريب والإشراف والقيادة. وقال الحوثي في كلمة له بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لوفاة حسين بدر الدين الحوثي، من المعلوم "قطعاً بأن كل ما يحدث في منطقتنا هو في مصلحة طرف واحد وهم الصهاينة وأميركا". وأضاف الحوثي أن " اللوبي الصهيوني يتحرك بكل حقد ويصنع الكثير من المؤامرات تجاه أمتنا ويحرك الفتن والدسائس ويصنع الأزمات.
أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح الخالد الصباح، حرص الكويت على إنجاح المشاورات اليمنية والحل السلمي، داعيا الأطراف اليمنية إلى الانخراط في المحادثات للتوصل إلى حل ينهي الأزمة اليمنية. كما أبدى حرص بلاده على الحفاظ على امن وسلامة الوفود المشاركة في مشاورات السلام اليمنية وفق خطط أمنية اعدتها بهذا الصدد اضافة الى الخطط الاحترازية.
ونقلت ادارة الاعلام الامني في وزارة الداخلية في بيان صحافي امس الاثنين عن الشيخ محمد الخالد قوله خلال جولة تفقدية لغرفة العمليات الميدانية في قصر بيان حيث تعقد مشاورات السلام اليمنية، أن الوفود المشاركة في المشاورات هم ضيوف امير البلاد، داعيا الى ان تترجم خطط العمل الامنية على أرض الواقع من أجل أمنهم وسلامتهم.
واضاف البيان ان الشيخ محمد اطلع من القائد الميداني لخطة تأمين المشاورات اللواء جمال الصايغ على الخطط الأمنية التي تنفذها أجهزة وزارة الداخلية من خلال الإجراءات الأمنية والمرورية والتحضيرات والاستعدادات المتخذة لتأمينها اضافة الى آلية تأمين الفنادق التي يوجد بها أعضاء الوفود المشاركة.
وذكر ان وزير الداخلية اطلع على الخطط المتعلقة بخطة التأمين والخطط الاحترازية والاشراف الميداني على الخطط المرورية ومناطق توزيع الدوريات وآلية عملها لتسهيل حركة السير. واشاد الشيخ محمد الخالد بما شاهده من استعدادات وتجهيزات متكاملة وروح التعاون المشترك معربا عن تقديره لجهود رجال الامن المشاركين في الخطة وكفاءتهم وقدراتهم على تنفيذ المهام والواجبات المنوطة بهم.
وشدد على ضرورة اتخاذ المزيد من الحرص والحذر واليقظة مبديا بعض الملاحظات من أجل تحقيق الإجراءات الأمنية التي من شأنها الارتقاء بالعمل.
وكان المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد فشل في إقناع الوفد الحكومي بالعودة للمشاورات المباشرة مع الانقلابيين. وشدد الوفد الحكومي اليمني على ضرورة تنفيذ أربعة مطالب عرضها الوفد على المبعوث الدولي للعودة إلى المحادثات وهي إعادة الأوضاع في معسكر العمالقة إلى حالته السابقة قبل اقتحام ميليشيات الحوثي له قبل يومين، وتوضيح ممثلي حزب صالح موقفهم من تصريحات المخلوع الأخيرة التي عبر فيها عن رفضه للمرجعيات الدولية والوطنية للحل السياسي في اليمن، بالإضافة إلى إلزام الانقلابيين بوقف الخروقات وعملية الحشد العسكري في جبهات تعز ومأرب ونهم، وإطلاق سراح المعتقلين والمخطوفين .
وفي الرياض استقبل الرئيس  اليمني عبدربه منصور هادي  اليوم بمقر اقامته المؤقت في الرياض ، أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني. وجرى خلال اللقاء مناقشة مستجدات الاوضاع السياسية في اليمن والعلاقات اليمنية ـ الخليجية في إطار التعاون والتكامل بين اليمن ودول مجلس التعاون الخليجي.
واشاد هادي بجهود الزياني وما يبذله في سبيل اخراج اليمن من أزمته وتحدياته الراهنة . كما اشاد بما قدمته دول المجلس وعلى رأسها المملكة العربية السعودية لتجنيب اليمن دورات الصراع من خلال المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية التي وضعت خارطة طريق لخروج اليمن من نفقه المظلم عبر التوافق والحوار الذي أفضى الى مسودة الدستور عبر مخرجات الحوار الوطني.
وأشار هادي الى مشاورات السلام في الكويت وقال ” ذهبنا اليها بنيات صادقة بهدف حقن الدماء وتجنيب شعبنا وبلدنا مزيدا من المعاناة والدمار وهذا يتطلب الشروع في تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ومنها القرار 2216ً واستكمال المبادرة الخليجية وتنفيذ مخرجات الحوار.
ومن المقرر أن يصل الزياني الى الكويت اليوم للمشاركة في المساعي المبذولة لانقاذ عملية الحوار اليمني .

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكويت تحرص على وجوب إنجاح المشاورات اليمنية والزياني يسعى لاعادة اطلاق الحوار الكويت تحرص على وجوب إنجاح المشاورات اليمنية والزياني يسعى لاعادة اطلاق الحوار



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates