الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن
آخر تحديث 19:18:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال تدشين ولي العهد السعودي الزورق بعيد المدى "جدة" التابع له

الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن

الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن
جدة - سعيد الغامدي

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، أن مشروع الوسائط البحرية التي شرعت وزارة الداخلية ممثلة في قطاع حرس الحدود في البدء به، يعد من المشروعات التي ستعزز أمن حدود الوطن.
وقال في كلمته خلال تدشينه الزورق الأول من الزوارق بعيدة المدى "جدة" التابع لمشروع الوسائط البحرية امس: "أسعدني ما شاهدته من إنجاز في مشروع الوسائط البحرية وهو من المشاريع التي ستعزز بمشيئة الله أمن حدود الوطن، فعلى بركة الله نأذن ببدء تدشين الزورق (جدة) برفع علم المملكة العربية السعودية والأعلام المرافقة متطلعا وصول هذه الوسائط إلى القواعد البحرية لحرس الحدود قريبا."
 
وشكر ولي العهد جميع من شارك بهذا العمل، وقال إن شاء الله تصل الوسائط تباعا لتكون الحامي بعد حماية الله لسواحل المملكة العربية السعودية، مؤكدا أن العنصر البشري من الأولويات التي تركز عليها وزارة الداخلية من خلال التدريب والتطوير، مشيرا الى أن دور المعدات والآليات يأتي بعد اكتمال تدريب العنصر البشري.
 
وأوضح مدير عام حرس الحدود اللواء البحري عواد بن عيد البلوي في كلمته التي ألقاها من مقر رفع العلم على الزورق في وولقاس بجمهورية ألمانيا الاتحادية عبر الشاشة التلفزيونية الناقلة للتدشين، أن مشروع الوسائط البحرية يهدف إلى تعزيز القدرات البحرية من خلال جيل جديد من القطع البحرية متكاملة المهام ومتعددة الإمكانيات تتضمن بناء وتوريد عدة فئات من الوسائط مع جميع احتياجاتها من المعدات والآليات اللازمة. وبين أنه بفضل الله تم توقيع عقد (بناء وتوريد أربع فئات من الوسائط البحرية بكامل ملحقاتها) مع شركة لورسين ويرفت الألمانية مجهزة بتسليح آلي وإمكانات وتقنيات حديثة متطورة تشمل فئة وسائط اعتراض فائقة السرعة لاعتراض ومطاردة الأهداف السريعة، مشيرا إلى أنه من المتوقع تسليم الدفعة الأولى من هذه الفئة في شهر رمضان المبارك.
 
وأفاد البلوي أن الفئات تشمل فئة وسائط الخدمات البحرية لتغطية احتياجات الجزر البحرية ونقل الجنود والآليات والمعدات والذي يجري الآن الفحص والاختبار النهائي بالمملكة استعدادًا لاستلامها، وفئة واسطتي التدريب مجهزة بوسائل التدريب الحديثة لتغطي الاحتياجات التدريبية للقوى البشرية اللازمة لأسطول حرس الحدود البحري، إلى جانب فئة وسائط بعيدة المدى لتغطية عمليات الدوريات البحرية في المياه الإقليمية وفرض السيطرة ويمكنها الإبحار المتواصل لمدة خمسة أيام دون الحاجة إلى التزود بأي تموين. وأبان أنه بتوفيق من الله اكتمل بناء وتجهيز وتدشين الواسطة الأولى من هذه الفئة بتاريخ 1437/8/24 في حوض البناء في جمهورية ألمانيا الاتحادية ومن المتوقع انضمامها إلى الخدمة في أسطول حرس الحدود خلال الأشهر القليلة القادمة. وقد ألقيت خلال التدشين عدد من الكلمات تناولت أهمية مشروع الوسائط البحرية في تعزيز أمن حدود المملكة.
 
وحضر التدشين الأمير الدكتور بندر بن عبدالله المشاري مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية ، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار وزير الداخلية، و مدير عام المباحث العامة الفريق أول عبدالعزيز بن محمد الهويريني، و مساعد وزير الداخلية للشؤون الإدارية والمالية عبدالله الحماد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن الأمير محمد بن نايف يؤكد أن مشروع الوسائط البحرية من شأنه تعزيز أمن حدود الوطن



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

ليزا رينا أنيقة خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى
بدت الممثلة ليزا رينا أنيقة الثلاثاء الماضي، في ثوب قصير مع طبعات لجلد النمر وشعر مصفف على هيئة ذيل حصان أثناء ظهورها في برنامج "أندي كوهين" الحواري، وحصلت البالغة من العمر 55 عامًا على بعض دروس الرقص بعد البرنامج حينما علّمتها النجمة المشاركة سيارا كيف تخطو وكيف تبدو لطيفة. اقرا ايضا : سلينا غوميز تبهر جميع الحاضرين بثوب قصير مزود بالريش   واستعرضت ليزا جسدها الرشيق في ثوبها القصير والضيق الذي أبرز منحنياتها الفاتنة، عندما طلبت من مغنية البوب سيارا بعد انتهاء البرنامج أن تعلمها الرقص، حيث انخفض الاثنان إلى مستوى منخفض مع تشغيل الموسيقى قاموا بأداء بعض الحركات الراقصة، وانتهت ليزا من الجلسة وهي تمزح "قد لا أعود إلى الرقص مجددا". أنكرت ليزا خلال البرنامج تسريب إحدى القصص إلى مجلة رادر والتي كانت جوهر المشاكل بين أعضاء فريق المسلسل وليزا فاندربامب، وقالت "أنا لم تسرب هذه القصة..

GMT 16:15 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة
 صوت الإمارات - رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة

GMT 15:18 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح
 صوت الإمارات - السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح

GMT 01:26 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

جريندل مهدد بفقدان منصبه في "اليويفا"

GMT 21:57 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

فالفيردي يعرب عن رضاه عن التعادل مع فياريال

GMT 21:30 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

كايخا يؤكد أن كرة القدم وجهت له ضربة قاسية

GMT 14:52 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرض منزل ميامي بيتش للبيع بسعر يقدر بـ 29 ميلون دولار

GMT 11:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يدافع عن بقاء مور في الانتخابات ويرفض دعمه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates