الإمارات تلقي كلمة العرب حول اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية في جنيف
آخر تحديث 15:45:32 بتوقيت أبوظبي

أكّدت أنها أول صك متعدد الأطراف لمنع إنتاجها

الإمارات تلقي كلمة العرب حول اتفاقية حظر "الأسلحة البيولوجية" في جنيف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تلقي كلمة العرب حول اتفاقية حظر "الأسلحة البيولوجية" في جنيف

اتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتخزين الأسلحة البكتريولوجية "الجرثومية"
أبوظبي ـ سعيد المهيري

أكّدت الدول العربية المشاركة في اتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتخزين الأسلحة البكتريولوجية "الجرثومية" أنّ الاتفاقية تُعد أول صك متعدد الأطراف ؛ لمنع إنتاج واستخدام صنف كامل لأحد أنواع أسلحة الدمار الشامل، وشكلّت عنصرًا رئيسيًا في الجهود التي بذلها المجتمع الدولي، للتصدي لانتشار أسلحة الدمار الشامل، مع ضرورة تسخير التكنولوجيا البيولوجية "الحيوية" للأغراض السلمية والإنسانية.

كلة الدول العربية
وقال عبيد الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف في كلمة باسم المجموعة العربية " إنّ الاتفاقية تؤدي دورًا أساسيًا في تعزيز السلم والأمن الدوليين؛ إذ إنً التطورات الدولية والإقليمية التي تشهدها البيئة الدولية، ولا سيما مع تصاعد حدة المخاطر والتهديدات من المجموعات الإرهابية، وإمكانية قيامها بشن هجمات تُستخدم فيها مواد بيولوجية، تؤكد أهمية اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية، وضرورة العمل المُشترك؛ لضمان التنفيذ الكامل لأحكامها، وبذل الجهود الكفيلة بتحقيق منع حصول المجموعات الإرهابية والفاعلين من غير الدول على التكنولوجيات البيولوجية المُتقدمة".

المادة العاشرة من الاتفاقية
وأكدت الكلمة أهمية المادة العاشرة من الاتفاقية، كونها تشكل ركنًا أساسيًا يُسهم في تعزيز تنفيذ الالتزامات الوطنية لأحكام الاتفاقية، بإقامة مشاريع وبرامج للتعاون، وتبادل الخبرات بين الدول الأطراف كافة، في ميدان العلوم والتكنولوجيا، والأمن والسلامة، وإدارة المخاطر البيولوجية، ورصد الأمراض الوبائية والاستعداد للتصدي لها على المستوى الوطني والدولي، والعمل على تقديم الدعم للدول النامية؛ لضمان تجسير الفجوات العلمية والتكنولوجية مع الدول المُتقدمة، وضمان مواكبتها للتقدم العلمي والتكنولوجي.

ولفتت الكلمة إلى أن تنفيذ المادة العاشرة من الاتفاقية، يتطلب العمل المشترك من قبل جميع الدول الأطراف؛ لتحديد العقبات التي تؤثر في تنفيذها ووضع الوسائل والحلول المناسبة للتغلب عليها.

ويُذكر أن دولة الإمارات، تترأس المجموعة العربية في جنيف، وتشارك في هذا الاجتماع، بوفد عن البعثة في جنيف، ووزارات الخارجية والتعاون الدولي، والدفاع والقوات المسلحة، والداخلية، والتغير المناخي والبيئة، والصحة ووقاية المجتمع، ولجنة السلع والمواد الخاضعة لرقابة الاستيراد والتصدير.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تلقي كلمة العرب حول اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية في جنيف الإمارات تلقي كلمة العرب حول اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية في جنيف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تلقي كلمة العرب حول اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية في جنيف الإمارات تلقي كلمة العرب حول اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية في جنيف



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates