ولد الشيخ يتنحى عن منصبه بسبب فشله في إحلال السلام
آخر تحديث 01:31:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد تقديمه الكثير من الخطط والاقتراحات

ولد الشيخ يتنحى عن منصبه بسبب فشله في إحلال السلام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ولد الشيخ يتنحى عن منصبه بسبب فشله في إحلال السلام

المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد
صنعاء ـ عبدالغني يحيى

عزت الحكومة الشرعية اليمنية فشل محاولات المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في إحلال السلام إلى «تعنت الحوثيين»، وأشارت إلى دور كبير لعبه ولد الشيخ في دعم الحل السياسي وتطبيق قرارات مجلس الأمن، خلال السنوات الثلاث الأخيرة، في غضون ذلك، حرّر الجيش الوطني اليمني، تدعمه قوات التحالف العربي، مواقع عسكرية في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي لجماعة الحوثيين.

وقدم السفير السعودي لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر شرحًا لجوانب العملية الإنسانية الشاملة التي أطلقتها دول التحالف، وذلك أمام عدد من السفراء وأعضاء السلك الديبلوماسي المعتمدين في المملكة العربية السعودية.  

وإثر إعلان الأمم المتحدة رغبة المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في التنحي من منصبه بعد انتهاء ولايته في شباط (فبراير) المقبل، قال مستشار وزير الإعلام اليمني مختار الرحبي لـ ، إن ولد الشيخ قدم كثيرًا من الخطط والاقتراحات وقاد جولات من التفاوض في «جنيف 1» و «جنيف 2» ومشاورات الكويت التي استمرت ثلاثة أشهر، ورأى أنه «لولا تعنت الحوثيين لتم التوصل إلى اتفاق سياسي ينهى الأزمة».

وأكد الرحبي أن «المبعوث الدولي بذل جهوداً طيلة الفترة الماضية، وتعرض لمحاولة اغتيال من الميليشيات في صنعاء، واستهدف من إعلامها ومن الناطق باسمها، ما جعل ولد الشيخ يصل إلى نتيجة نهائية أنه لا يمكن الحوار معها».

وقال الناطق باسم الحكومة الشرعية راجح بادي لـ «الحياة»: «نحن في الحكومة اليمنية نقدر الجهود الكبيرة والمضنية التي بذلها ولد الشيخ طيلة السنوات الثلاث الماضية، من أجل التوصل إلى تسوية شاملة»، موضحاً أن «الشرعية اليمنية قدمت كل التسهيلات والتنازلات لإنجاح مهمته».

وأضاف بادي أن «جهود ولد الشيخ ستظل محل احترام وتقدير من الحكومة الشرعية، وخصوصاً أنه كاد أن يدفع حياته ثمناً لهذه الجهود، بعد استهدافه من ميليشيات الحوثيين في إحدى زياراته إلى صنعاء».

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني الدكتور محمد السعدي أن «تعنت الحوثيين منع ولد الشيخ من إحراز أي تقدم في حل الأزمة.

ورجحت مصادر مطلعة في الأمم المتحدة أن «يخلف الديبلوماسي البريطاني السابق مارك غريفيث ولد الشيخ في منصبه اعتبارًا من نهاية الشهر المقبل، بعدما وقع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جفري فلتمان على قرار تعيينه». وتوقع ديبلوماسيون في نيويورك أن يتمكن غريفيث من الإمساك بملف اليمن «سريعاً» نظراً إلى خبرته في العمل الديبلوماسي وضمن جهاز الأمم المتحدة، إضافة إلى كونه «مرشحاً رئيسياً للمنصب منذ نحو خمسة أشهر». وكان غريفيث زار الرياض أواخر العام الماضي «والتقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ومسؤولين سعوديين»، وفق مطلعين على تحركاته في نيويورك.

وأفاد بيان نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، بتحرير مواقع جديدة في مديرية رازح في صعدة، ولم تعد تفصل قوات الجيش الوطني عن مركز المديرية سوى أربعة كيلومترات. وأوضح البيان أن قوات «الجيش تمكنت مساء الإثنين من تحرير سلسلة جبال الفلج وتبة الرخم ووادي شعيب وجبل الأزهور ومنطقة عزان ومعتق الغريب في رأس جبل الأزهر في مديرية رازح».

ونقل البيان عن القيادي في الجيش اليمني العميد حسين الغمري، قوله: «لم يتبق لوصول قوات الجيش إلى مركز مديرية رازح سوى أربعة كيلومترات». وأشار إلى أن «المعارك لا تزال مستمرة وسط تقدم كبير لقوات الجيش الوطني وهروب جماعي للميليشيات».

 وحققت قوات الجيش اليمني الثلاثاء تقدمًا ميدانيًا جديدًا في محافظة صعدة، بعدما وضعت أولى أقدامها في مديرية رازح الحدودية، مضيقة بذلك الخناق على المعقل الرئيسي للميليشيات الانقلابية. وباغتت قوات الجيش الميليشيات بفتح جبهة جديدة في صعدة، وتمكنت من تحرير مواقع استراتيجية لأول مرة في رازح، مدعومة بمقاتلات التحالف العربي. وأفادت مصادر عسكرية بأن القوات الحكومية استطاعت تحرير سلسلة من الجبال والمواقع في رازح، بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين، في حين باتت على بعد نحو أربعة كيلومترات من مركز المديرية.

وناقش رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، خلال استقباله في عدن محافظ تعز الجديد أمين محمود الثلاثاء، الجوانب الأمنية والإدارية والإنسانية، وعملية استكمال تحرير ما تبقى من محافظة تعز، بحسب ما نقلته المصادر الرسمية للحكومة.

وأدان بن دغر الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها أبناء تعز، من حصار وقصف وتنكيل، من قبل من وصفهم بـ«الميليشيات الانقلابية الإيرانية» التي قال إنها «تدمر من خلال حربها الظالمة البنية التحتية، وتستهدف الأطفال والنساء والمصالح العامة والخاصة»، معتبراً استكمال تحرير تعز «أولوية قصوى للقيادة السياسية».

من جهة أخرى، استبقت ميليشيات الحوثي الثلاثاء الانعقاد المرتقب لمجلس النواب اليمني، في مدينة عدن الشهر المقبل، وأعلنت أن «مجلسها» في صنعاء سيستأنف عقد جلساته السبت المقبل، برئاسة يحيى الراعي، وذلك في سياق محاولة الجماعة فرض نسخ موالية لها من مؤسسات التشريع اليمنية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولد الشيخ يتنحى عن منصبه بسبب فشله في إحلال السلام ولد الشيخ يتنحى عن منصبه بسبب فشله في إحلال السلام



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي - صوت الإمارات
تعتبر اسيل عمران واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي واسلوبها الشبابي يجمع بين النمط العملي مع لمسات من الأنوثة، ولهذا فإن كثيرات من النساء من مختلف الأعمار يستلهمن منها افكار تنسيقات ازياء لمختلف المناسبات، واليوم جمعنا لك اطلالات كاجوال انيقة للصبايا مستوحاة من اسيل عمران.تختار اسيل عمران إطلالاتها بعناية حسب المناسبة فأحياناً تراها في تنسيقات رسمية أنيقة على السجادة الحمراء وأحياناً تعتمد الأسلوب العملي البسيط، ولهذا وكما ذكرنا فإن كثيرات من الشابات يستلهمن منها افكار لمختلف المناسبات، وقد رصدنا لها مؤخرا عدد من الإطلالات الكاجوال الأنيقة التي نسقتها مشاوير الصباح و للاطلالات اليومية والتي اعتمدت فيها على الأسلوب المعاصر وغير المتكلف فاختارت تصاميم ازياء ناعمة ناسبتها يناسب بأسلوبها الأنثوي. شاهدناها في ...المزيد

GMT 13:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 صوت الإمارات - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في  البحر الأحمر

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:32 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 صوت الإمارات - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 23:13 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"
 صوت الإمارات - بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"

GMT 13:30 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 صوت الإمارات - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 18:01 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 02:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يعلق على إمكانية رحيل دي بروين عن "السيتي"

GMT 00:57 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل يحدد وجهته المقبلة بعد أرسنال

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates