تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية
آخر تحديث 23:01:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بواسطة قافلة من المساعدات ما تسبب في قتل آلان هينينغ بأيدي التنظيم

تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى "داعش" في سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى "داعش" في سورية

آلان هينينغ الذي قُتل على يد "داعش"
لندن - كاتيا حداد

اتهم اثنان من المتطرفين، الجمعة، بإرسال مساعدات مالية إلى أحد المتطرّفين في سورية مع قافلة من المساعدات تسبّبت في قتل آلان هينينغ بأيدي تنظيم "داعش"، وأرسل مراقب السلوك السابق سيد حقي 37 عامًا، 4500 جنيه استرليني، إلى ابن شقيق محمد تشودري 26 عامًا لشراء بندقية "دراغونوف" للقنص، مشيرًا إلى أنه ومهندس غاز، يسمي مسعود مياح "27 عامًا" يأملان في إقامة "فريق سري" من القناصين المتطرّفين في البلد الذي مزّقته الحرب، تسللوا إلى سورية مع شحنات من المواد الغذائية والأدوية التي أرسلتها الجمعيات الخيرية الإسلامية، فتم تسليم أول 3 آلاف جنيه استرليني بواسطة الأطفال في قافلة دين في يوليو/تموز 2013، وأرسل 1500 جنيه استرليني على نفس القافلة التي أرسل بها آلان هينينغ.

وانضم السيد هينينغ إلى قافلة الفاتحة العالمية التي سارت بالمساعدات إلى اللاجئين السوريين، إلا أنه اختطف في وقت قريب بعد أن عبر الحدود في ديسمبر عام 2013، وظل سائق سيارة الأجرة الإنجليزي رهينة لدى "داعش" حتى قتل بواسطة المتطرّف جون، وتم تصوير شريط فيديو يعرض عملية القتل في أكتوبر/تشرين الأول 2014.

تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية

وكشف رجل الأعمال الباكستاني برويز رفيق "46 عامًا" أنه كان يقود سيارة إسعاف إلى سورية وكان على نفس القافلة التي كان بها السيد هينينغ، وأعلنت النيابة العامة أنه كان يخطط إلى إرسال أموال ومعدات إلى تشودري، الذي كان آنذاك يقاتل مع جماعة متطرّفة على صلة بتنظيم القاعدة وجبهة النصرة، تم تبرئة رفيق، الذي ادعى أنه يعمل مع الشرطة البريطانية مع محمد حسين، 30 عامًا، من تهمة تمويل التطرّف، ويعتقد أن تشودري مازال في سورية، لكن المحققون قالوا أنهم لم يكونوا على علم بما قام به على مدى العامين الماضيين، غادر بريطانيا إلى القاهرة في سبتمبر/أيلول 2012 ولم يعود.

تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية

وعلمت المحكمة في يوليو/تموز 2013 ، أن حقي ومياح ورافيق سافروا مع قافلة دين التي توقّفت في دوفر، ولم يعد مياح إلى بريطانيا حتى مايو/أيار 2014، وذهب رفيق مع قافلة الفاتحة إلى تركيا في أكتوبر/تشرين الأول 2013 قبل أن ينضم إلى نفس قافلة الخيرية مع آلان هينينغ في 21 ديسمبر/كانون الأول عام 2013.

تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية

ونفى كلا المتهمين، تهمة التأمر  في تمويل المتطرّفين، إلا أن تفتيش محتويات هواتفهم كشف عن أحاديث على تطبيق "الواتس آب" يتفاوضوا على شراء بندقية قنص دراغونوف، وكتب تشودري في فبراير 2014: "أود لو اقطع رؤسهم واسحبها بسيارتي، يغلي الدم عندما أرى وجوههم هؤلاء الخنازير"، وكتب حقي يرد على ابن أخيه: "لا تشويه، فقط ذبح فنحن نكرههم في سبيل الله"، وأجابه تشودري: "جميع المقاتلين الكفار يجب أن يقتلوا سواء كانوا ذكورا أم أناث، نعمل وفقا للشريعة"، وأفاد في وقت لاحق لعمه أنه قد قرر عدم الزواج من فتاة سورية تبلغ من العمر 16 عامًا لأنه أراد أن يكون شهيدًا بدلًا من ذلك، ومن خلال البحث في منزل حسين كشف عن جهاز كمبيوتر محمول يعمل بالاقمار الصناعية، وآي باد، وكمبيوتر محمول.

تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية

وأعلنت الجماعة أنها تعتقد أن تشودري شارك في أعمال الإغاثة الإنسانية والدفاع عن المدنيين من القوات العسكرية السورية، وكشف حقي "أنه كان جزءًا من الدفاع العسكري، وشارك في الدفاع عن هؤلاء الذين لا يستطيعون الدفاع عن نفسها ضد نظام الأسد"، واعترف مياح بفكرة تسليح فريق من القناصة في سورية، لكنه ادعى أنها سوف تستخدم للدفاع عن المدنيين من قوات الرئيس الأسد.

تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية

وأشارت النيابة العامة إلى أن تلك القوافل لم يكن لديها غرض خيري، ولم تنوي توفير الغذاء والدواء لمساعدة السكان المدنيين الذين يعانون في سورية، إلا أن تلك القوافل كانت بمثابة قناة مفيدة لهؤلاء المتهمين، ونفى حقي 3 تهم تفيد بدخوله ترتيبات لتوفير أموال أو ممتلكات إلى المتطرّفين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية تفكيك خلية متطرّفة اتّهمت بإرسال مساعدات كبيرة إلى داعش في سورية



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:11 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

التهابات اللثة يمكن ان تسفر عن الإصابة بسرطان المعدة

GMT 08:06 2013 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

" نفط الكويت": الحفاظ على البيئة يأتي على رأس أولوياتنا

GMT 23:05 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

الاكتئاب عدو الرغبة الجنسية عند المرأة

GMT 06:15 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

محمد عامر ينضم إلى "البارون" الشهر المقبل

GMT 08:37 2013 الخميس ,22 آب / أغسطس

الإنجاب يزيد من ذاكرة المرأة

GMT 04:50 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

دائرة أشغال الشارقة تُنجز صيانة عدد من المنشآت الرياضيّة

GMT 07:18 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فرقة الباليه الوطني تمتع الجمهور بالعروض الكوريغرافية

GMT 05:08 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

فريق رين يستعيد انتصاراته في الدوري الفرنسي على حساب "نيس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates