الموقوف محمد حسين سعيدي ينفي أمام المحكمة بريطانية أي علاقة بقتل الإمام جلال الدين
آخر تحديث 20:16:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الموظف السابق في نادي "مانشستر يونايتد" يعترف بأنه راقبه مع صديقه لسرقة تعاويذه

الموقوف محمد حسين سعيدي ينفي أمام المحكمة بريطانية أي علاقة بقتل الإمام جلال الدين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الموقوف محمد حسين سعيدي ينفي أمام المحكمة بريطانية أي علاقة بقتل الإمام جلال الدين

الموقوف محمد حسين سعيدي ينفي أمام المحكمة بريطانية أي علاقة بقتل الإمام جلال الدين
لندن - سليم كرم

نفى الموظف السابق في نادي "مانشستر يونايتد"، محمد حسين سعيدي اثناء جلسة محاكمته الخميس قيامه بقتل الإمام المسلم جلال الدين البالغ من العمر 71 عاماً في بريطانيا، والذي كان تعرض للضرب حتى الموت في 18 فبراير/شباط الماضي في مدينة "مانشستر" على يد سعيدي، 21 عاماً، وعبد القادر، 24 عاماً، بسبب ممارسته للسحر الأسود.
وكان جلال الدين يمارس شكلًا من أشكال الشفاء الإسلامي يُطلق عليه اسم "الرقية الشرعية" من أجل جلب الحظ، والصحة الجيدة وردع الأرواح الشريرة. ويعتقد تنظيم "داعش" أن هذه الممارسة ترتبط بالسحر الأسود ويستحق من يقوم بها عقوبة شديدة تصل الى الموت.
بدأ سعيدي وعبد القادر في مراقبة جلال الدين في أغسطس/آب من العام الماضي، أي قبل ستة أشهر من الحادث، بسبب اعتقادهم بأنه يمارس السحر الذي يجب ان يُعاقب عليه بالقتل، وفي نفس الشهر قاموا بداهمة المسجد الذي يوجد فيه كتب "التعاويذ" الخاصة بجلال الدين بالاضافة الى أشياء ثمينة أخرى.
واعترف سعيدي خلال جلسة المحاكمة في محكمة مانشستر انه وعبد القادر راقبا جلال الدين بواسطة سيارة في ليلة الجريمة، ومع ذلك ادعي المتهم أن صديقه أراد فقط خداع جلال الدين من أجل اعطائه كتاب التعاويذ حتى يتمكنا من عرضه على المجتمع وتعريفهما باخطاره.
وقال سعيدي إن عبد القادر ترك السيارة وعاد بعد 90 ثانية وكان يتصرف بشكل طبيعي، مشيراً إلى ان عبد القادر اخبره أنه لم يقترب من الإمام بسبب وجود رجلين في مكان قريب.   واضاف سعيدي أن عبد القادر ليس شخصاً عنيفاً على الإطلاق على الرغم من تأييده لبعض اراء تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مشيراً أنه لم يشك ابداً في امكانية قيام صديقه محمد عبد القادر بقتل الإمام.
وتشير التحقيقات إلى قيام عبد القادر بقتل جلال الدين بواسطة مطرقة، بينما قام سعيدي بقيادة السيارة التي هربا بها. وتوفي جلال الدين من دون ان يستعيد وعيه، وبالتالي لم يتم سؤاله عن الاشخاص الذين قاموا بمهاجمته. وكان المحلفون قد قالوا في جلسة سابقة إن عبد القادر وسعيدي تبادلا رسائل نصية يوم الحادث تشير الى نيتهما بارتكاب الجريمة.
 
وتحدث سعيدي يوم الثلاثاء الماضي لأول مرة امام محكمة "مانشستر" قائلاً إنه لم ينفذ عملية القتل لأنه ضد "داعش" ولا يحب أن يموت الأبرياء. وقال "أنا لا أؤيد داعش ولا أؤيد افكارهم و كلماتهم وافعالهم فأنا اعتقد أن الأشياء التي يقومون بها خاطئة تماماً".
 وأضاف سعيدي أنه على الرغم من انه لا يتفق مع الرقية الشرعية، ولكنه يعتقد أن الله هو من سيعاقب الناس على افعالهم. كما قال المتهم الى هيئة المحلفين انه شارك في العديد من اعمال الجمعيات الخيرية لمساعدة المحتاجين في جميع أنحاء العالم وأنه سافر إلى سورية كجزء من قافلة انسانية لتقديم المساعدات الطبية، مشيراً الى انه كانت لديه علاقة ودية بسائق التاكسي الذي تم خطفه وقتله على يد "داعش" في سورية، الان هيننغ حيث شاركا معاً في بعض الأعمال الخيرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الموقوف محمد حسين سعيدي ينفي أمام المحكمة بريطانية أي علاقة بقتل الإمام جلال الدين الموقوف محمد حسين سعيدي ينفي أمام المحكمة بريطانية أي علاقة بقتل الإمام جلال الدين



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

دبي - صوت الإمارات
أطلّت النجمة مايا دياب خلال مشاركتها في حدث فورمولا وان أبو ظبي الذي أُقيم في جزيرة ياس آيلاند في الإمارات العربية المتحدة، بقبعة كاوبوي حمراء مع فستان ميتاليكي براق للمصمم الكسندر فوتييه Alexandre Vauthier، فاستغرب الجميع إطلالتها. هي مايا صاحبة الإطلالات المثيرة للجدل بألوان وخامات الأقمشة والقصات التي تعتمدها، ولكنها اليوم فاقت التوقعات فالنجمة أطلّت علينا بإطلالة متضاربة، جمعت بين فستان السهرة وقبعة رعاة البقر التي ترتديها خلال ممارسة رياضة الخيل، أو في مناسبات ريفية. أضيفي على ذلك أن الفستان يتميز بفتحات جانبية تظهر بوضوح أنه يصلح للسجادة الحمراء فقط. وتوّجت مايا اللوك المتضارب بجزمة ميتاليكية بنفسجية. وتراوحت التعليقات المنشورة عبر صفحتها الرسمية أو المتداولة عبر المواقع الالكترونية بين معجب باللوك الذي نسقته مايا دياب...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج نزلات البرد

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

ابرزي جمال عينَيْكِ باختيار لون ظلال "خارج عن المألوف"

GMT 15:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

إليك طرق سهلة لتنسيق موضة الأبيض والأسود بأناقة

GMT 14:31 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

نيك كانون يروج لمجموعته الجديدة من "رابطات العنق"

GMT 15:16 2013 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

مجموعة فيكتوريا بيكهام لربيع / صيف 2014

GMT 07:14 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

حمام "ريغة" يعتبر من أفضل المنتجعات الصحية في الجزائر

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

غاريث بيل ينتظر "عرضًا مميزًا" لمغادرة ريال مدريد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates